St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة

اتخذ الرحمن ولدًا، لماذا ينجب الله؟!!

سؤال: بسم الله الرحمن الرحيم :((وقالوا اتخذ الرحمن ولدا ...لقد جئتم شيئا إدا... تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا ...أن دعوا للرحمن ولدا...وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا... إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا ...لقد أحصاهم وعدهم عدا... وكلهم آتيه يوم القيامة فردا)). ألم تؤثر فيك الآيات؟! هل الرب يحب الأبناء؟! وما قولك عندما تقول أنك لاتنتقص من دين أي أحد عندما يقول زعيمكم البابا إن الإسلام انتشر بحد السيف؟ وهل الإعتذار كاف؟ وسؤال لزيادة المعرفة ماذا يمثل البابا عندكم؟ ما رأيك في الدين الذي لم يجعل بين الإله وعبده وساطة لا نبي مرسل ولا ملك مق رب؟ وشكراجزيلا على إجابتكم على الأسئلة وعذرا على الإطالة

 

الإجابة:

بسبب أن السائل العزيز من سوريا الشقيقة، وليس من مصر، فهو يعرف القليل عن المسيحية عامة، ولا يعرف شيئًا عن الكنيسة الأرثوذكسية المصرية من الأساس!  فإن كان مسلمو مصر يعرفون القليل عن المسيحية، فلك العذر في هذا الأمر..  ولكن بالطبع نُقَدِّر فيك أنك تحاول التعرُّف على المسيحية من مصادرها.. وذلك كما يتضح من الأخطاء المذكورة في الرسالة(*)..

دعنا أولًا كعادتنا هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت أن نضع الآيات القرآنية بنصها مع التشكيل لتتضح الصورة أكثر..  وهي من سورة مريم، الآيات من 88-96: "وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا. لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا، تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا، أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا، وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا، إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا. لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا، وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا. إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا".

Image: Jewish Synagogue, Christian Church, Islamic Mosque - tolerance صورة: معبد يهودي، كنيسة مسيحية، جامع إسلامي - قبول الآخر - الوحدة الوطنية

Image: Jewish Synagogue, Christian Church, Islamic Mosque - tolerance

صورة: معبد يهودي، كنيسة مسيحية، جامع إسلامي - قبول الآخر - الوحدة الوطنية

ولنتعرض الآن للنقاط التي جاءت برسالتك العزيزة والرد عليها:

وأخيرًا وليس آخرًا، وكما يقول قداسة البابا شنوده الثالث أنه يوجد نقاط من الاتفاق بين الإسلام والمسيحية، فيجب علينا أن ننظر إلى جوانب الاتفاق وليس العكس..

نسأل الله الهداية للجميع.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(*) المصدر: من مقالات وأبحاث موقع الأنبا تكلاهيمانوت www.st-takla.org.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/112-Christianity-and-Islam-4.html