St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة

لماذا تتألم المرأة بعد الخلاص ومحو العقوبة؟

سؤال: تقول التوراه أن آلام الولاده عند المرأه هي بسبب ارتكابها الخطيئه المعروفه و أنتم تقولون أن المسيح قد صلب للتكفير عن هذه الخطيئه فلماذا إذن تشعر المرأه بآلام الولاده حتي اليوم ؟

سؤال: لقد أعطي الله عقوبة لآدم" بعرق وجهك تأكل خبزا "، " ملعونة الأرض بسببك، بالتعب تأكل منها " (تك 3: 19، 17). أما العقوبة التي أعطاها لحواء فهي " تكثيرا أكثر أتعاب حبلك، بالوجع تلدين أولادا" (تك 3: 16). ثم جاء المسيح وخلصنا بدمه.. فلماذا بعد الخلاص ما تزال العقوبة قائمة: الرجل يتعب ليأكل خبزا، والمراة بالوجع تلد أولادا؟

 

الإجابة:

كانت العقوبة أن الله "قَالَ لِلْمَرْأَةِ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ، بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَدًا. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ». وَقَالَ لآدَمَ: «لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ قَائِلًا: لاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ. وَشَوْكًا وَحَسَكًا تُنْبِتُ لَكَ، وَتَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ. بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزًا حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ، وَإِلَى تُرَابٍ تَعُودُ»" (سفر التكوين 3: 19).  وطُرِد الإنسان من الجنة، وفقد حضرة الله التي كانت معه في الجنة، وفقد بساطته، وتغيرت الطبيعة كلها..

St-Takla.org Image: Family - Giving Birth صورة في موقع الأنبا تكلا: عائلة، الإنجاب

St-Takla.org Image: Family, giving birth: a husband, his wife and their baby

صورة في موقع الأنبا تكلا: عائلة، الإنجاب، أسرة: زوج، زوجة، الطفل الرضيع

فلم يكن العقاب فقط هو آلام المرأة وقت الولادة، بل عوقِب آدم كذلك، وعوقبت البشرية كلها..  وقد حمل المسيح عقوبة الموت نيابة عن البشرية..  ولكننا لم ننل حكم البراءة، فنحن خطاة(*)..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

في الواقع أن عقوبة الخطية كانت هي الموت، وقد جاء المسيح ليخلصنا من الموت، فمات عنا.

هذه هي الوصية التي أوصي بها الله أبانا آدم:

"وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها لأنك يوم تأكل منها موتا تموت" (تك 2: 17). وهذا أيضا ما فهمته حواء وما ذكرته في حديثها مع الحية: "وأما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله لا تأكلا منه ولا تمساه لئلا تموتا" (تك 3: 3).

وهذا هو تعليم الكتاب فقد قال الرسول:

"لان أجرة الخطية هي الموت" (رو 6: 23).

وعن هذا الموت قال أيضا: "وانتم إذ كنتم أمواتا بالذنوب والخطايا" (اف 2: 1)، "ونحن أموات بالخطايا، أحيانا مع المسيح" (أف 2: 5)، (كو 2 : 13).

ولان أجرة الخطية هي الموت، كان الفداء هو الطريق الوحيد إلي الخلاص، إذ تموت نفس عوضا عن نفس، وكان هذا هو جوهر فكرة الذبائح في العهد القديم، وجوهر صلب المسيح وموته عنا، وقد تعرضنا لهذا الأمر في أكثر من موضع هنا في موقع الأنبا تكلا.. ولهذا نقول أن المسيح حمل خطايانا علي الصليب ومات عنها.

أما التعب وأوجاع الحبل، فعقوبات عرضية.

ليست هي الأصل، ليست هي العقوبة الأصلية، إنما هي لمجرد تذكيرنا كل حين أننا أخطأنا، وحينئذ تكون للفداء قيمته في أعيننا، ولهذا استبقي الله هذه العقوبات العرضية لمجرد الذكري النافعة.  والبعض قد يُعفى منها كالأطفال مثلًا، ويذكرونها حينما ينضجون.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

- مرجع: كتاب سنوات مع أسئلة الناس - أسئلة لاهوتية و عقائدية "ب" - البابا شنوده الثالث

(*) مصدر: من مقالات وأبحاث موقع الأنبا تكلاهيمانوت www.st-takla.org.

المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/102-Delivery-Pain.html