St-Takla.org  >   Coptic-Faith-Creed-Dogma  >   Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa  >   05-The-Seven-Holy-Sacraments__Bishop-Benjamin
 

أسرار الكنيسة السبعة في الطقس القبطي - الأنبا بنيامين

28- سر المعمودية: رموز المعمودية

 

1-الفلك:

كثمرة عهد. الفلك كرمز للمعمودية واضح بأن البحر إشارة للعالم، والفلك الكنيسة المعمودية التي تخرج الإنسان من العالم تمنحه الخلاص، مثلما نجا الفلك نوح وأسرته من الموت. فالفلك كان وسيلة النجاة من هلاك محقق للعالم، كل الناس ماتوا ما عدا الذين في الفلك. ولذلك الله يقول لنوح "ولكن أقيم عهدي معك فتدخل الفلك أنت وبنوك وامرأتك ونساء بنيك معك".

معلمنا بطرس الرسول يقول بصراحة أن الفلك رمز المعمودية يقول "حين كانت أناة الله تنتظر مرة في أيام نوح إذ كان الفلك يبنى الذي فيه خلص قليلون أي ثماني أنفس بالماء الذي مثاله يخلصنا نحن أيضًا أي المعمودية" (بطرس الأولى 3: 5).

 

2- الختان:

نلاحظ أن كل الأمثلة التي ترمز للمعمودية فيها العهد. الدخول في عهد مع الله وكلمة عهد أي اتفاق بين طرفين. الختان أيضًا عهد. "هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني وبينكم وبين نسلك من بعدك يختن منكم كل ذكر. هذا هو كلام ربنا لإبراهيم أبو الآباء". (تكوين 17: 10) دخل إبراهيم في عهد وأول من طبق عليه الختان في اليوم الثامن هو إسحق. رمز للسيد المسيح ولذلك إسحق رمز للمسيح كذبيحة وقدم نفسه كطاعة.

الختان رمز للمعمودية. الختان فيه موت جزئي، وهو ما يسموه لحم الغرلة وموت الجزء فيه إشارة إلى موت الكل. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وبالختان وبالموت الجزئي كانوا يأخذوا البنوة لله. كل مختتن كان ابن لله، وفي المعمودية الآن نأخذ البنوة لله لأننا نموت عن العالم لحظة التغطيس الكامل، يكون الطفل منفصل عن العالم تمامًا، ميت عن العالم. فموت الجزء إشارة إلى موت الكل. فالختان رمز للمعمودية من حيث البنوة ومن حيث الموت. العبور عبور بنى إسرائيل في البحر الأحمر (خروج 14: 22).

 

س) كيف أن العبور كان رمز للمعمودية؟

ج) الماء واقف أي أحد يريد أن يعبر يقول ممكن الماء ينهار على، كيف أدخل فيها؟ فهي مياه محيطة بالإنسان ممكن تميته. ولذلك العبور رمز للمعمودية لأنه قبول للموت، لكنه موت محيى؛ لأنه إذ لم يعبروا كانوا سوف يموتون بسيف فرعون. فهناك موت منتظرهم وإذا عبروا في وسط المياه هناك موت لكنه يوصل للحياة لكنه يريد إيمان ولذلك عبور بنى إسرائيل في البحر الأحمر يشير للمعمودية في شيئين مهمين:

الشيء الأول:

تصديق الوعد. المياه واقفة، كيف أعبر؟ ستعبر. وفعلًا عبروا وآمنوا أن "الرب يقاتل عنكم وأنتم تصمتون" فكان هناك عنصر الإيمان والتصديق لوعد الله.

الشيء الثاني:

غرق فرعون، وفرعون يشير للشيطان لذلك المعمودية تخرج فرعون بمعنى أنها تنهى سلطانه وتنهى حياته وكأنه انتهى. الشيطان لا يموت لأنه روح فرعون لأنه مات جسديًا لكن الشيطان لا يموت لكنه مات بمعنى فقد وجوده فقد سلطانه ولذلك في المعمودية الإنسان يعبر من خلالها للحياة. وفيها الاغتسال الذي يعطى الإنسان تنقية من الخطية. وهذه الفكرة من غسل الأيدي أن الإنسان يتنقى يقول أغسل يديَّ بالنقاوة. فالاغتسال مرتبط بالنقاوة. 

هل هناك وجه شبه بين معمودية السيد المسيح ومعموديتنا الحالية؟

الماء والروح القدس حالل والسيد المسيح داخل الماء لكي حين يخرج السيد المسيح كل من ينزل في الماء يصير ابن لله. ولذلك هو أسس الروح نازل والماء موجود وفي الماء موجود ابن الله هذه هي الأيقونة الدائمة للمعمودية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-Faith-Creed-Dogma/Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa/05-The-Seven-Holy-Sacraments__Bishop-Benjamin/Coptic-7-Sacraments_028-Baptism-Symbols.html