St-Takla.org  >   Coptic-Faith-Creed-Dogma  >   Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa  >   02-Coptic-Rituals-Theology__Fr-Asheia
 

مقدمة في علم اللاهوت الطقسي - القمص إشعياء عبد السيد فرج

28- مقدمة عن ملابس الخدمة الكهنوتية

 

أمر الله موسى أن يصنع ملابس خاصة لهارون أخيه واللاويين والكهنة ليستعملوها وقت الخدمة فقط بقوله "واصنع ثيابا مقدسة لهرون أخيك للمجد والبهاء وتكلم جميع حكماء القلوب الذين ملأتهم روح حكمة أن يصنعوا ثياب هرون لتقديسه ليكهن لي. وهذه هي الثياب التي يصنعونها صدرة ورداء وجبه وقميص محزم ومحامة ومنطقة فيصنعون ثيابا مقدسة لهرون أخيك ولبنيه ليكهن لي وهم يأخذون الذهب والأسمانجوني والأرجوان والقرمز والبوص" (خر 28: 2-5).

وهنا نرى أن السيد الرب يختار ملابس الخدمة ونوعيتها وكيفية صنعها لتكون مقدسة للرب وأما عن أهمية تخصيص ملابس للخدمة يلبسها الكاهن أثناء الخدمة ثم يخلعها بعد الخدمة فنجد أن السيد الرب يأمر يهوشع قائلا "وكان يهوشع لابسا ثيابا قذرة وواقفا قدام الملاك. فأجاب وكلم الواقفين قدامه قائلا انزعوا منه الثياب القذرة. وقال له انظر قد أذهبت عنك إثمك ألبسك ثيابا مزخرفة فعلت ليضعوا على رأسه عمامة طاهرة. فوضعوا على رأسه وحمامة الطاهرة والبسوه ثيابا وملاك الرب واقف." (زك3:3-5) وقد اختارت الكنيسة اللون الأبيض لها عن سواه للآتي:

أولًا: يليق بالله اللابس النور كثوب (مز1:104) ويشير إلى قداسته وطهارة شعبة بعد تطهيره إياه من خطاياهم (7:51) - (أش18:1) فقد قيل أن لباسه ابيض كالثلج وشعر رأسه كالصوف النقي (د1 7: 9) ورأسه وشعره فأبيضان كالصوف الأبيض كالثلج (رؤ 1: 14).

ثانيًا: لان الرب نفسه لما تجلى أمام تلاميذه تغيرت هيئته قدامهم أضاء وجهه كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالنور (مت 17: 2، مر 9: 3).

ثالثًا: لان لباس الملائكة وقت ظهورهم أو تجليهم للبشر وقد ظهر ملاكان وقت القيامة للنسوة بلباس أبيض كالثلج (لو 24: 4، يو 20: 12، مر 16: 5). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وكما يذكر معلمنا لوقا البشير في سفر الأعمال وفيما كانوا يشخصون إلى السماء وهو منطلق إذا رجلان قد وقفا بهم بلباس أبيض (1:ع 1:10)، وقد رأى يوحنا الرائي الأربعة والعشرون شيخا كهنة الحق متسربلين بثياب بيض حول العرش (رؤ 4: 4).

رابعًا: لأنه لباس المفديين في السماء.. متسربلين بثياب بيض (رؤ 7: 9).

خامسًا: لأنه اللون الذي اختاره الله نفسه وظهر به للأنبياء ووعد به الغالبين (رؤ 3: 4، 5).

سادسًا: لأنه ينسب لأشياء كثيرة في السماء منها السحابة البيضاء (رؤ 14: 14).

ملابس الجمهور السماوي (رؤ 19: 14).

سابعًا: لأنه رمز القداسة والطهارة قال الحكيم: "لتكن ثيابك بيضاء ولا يعوز رأسك دهن" (جا 9: 8) وهى تشير إلى نقاوة القلب ولذلك يرشم الكاهن الملابس بالصليب قبل ارتدائها لتكون مقدسة ومناسبة للخدمة.

يرسم على كل قطعة بالصليب إشارة انه بالصليب كان خلاصنا (كو 1: 2).

وتكتب عليها اسم يسوع المسيح ابن الله   الذي صالحنا مع الله بالصليب (أف 2: 16).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-Faith-Creed-Dogma/Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa/02-Coptic-Rituals-Theology__Fr-Asheia/Orthodox-Church-Rite_028-Pastoral-Clothing.html