الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

عاموس 2 - تفسير سفر عاموس

 

* تأملات في كتاب عاموس:
تفسير سفر عاموس: مقدمة سفر عاموس | عاموس 1 | عاموس 2 | عاموس 3 | عاموس 4 | عاموس 5 | عاموس 6 | عاموس 7 | عاموس 8 | عاموس 9 | دراسة في عاموس | ملخص عام

نص سفر عاموس: عاموس 1 | عاموس 2 | عاموس 3 | عاموس 4 | عاموس 5 | عاموس 6 | عاموس 7 | عاموس 8 | عاموس 9 | عاموس كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات (1-3): "هكذا قال الرب.من أجل ذنوب موآب الثلاثة والأربعة لا ارجع عنه لأنهم احرقوا عظام ملك أدوم كلسا. فأرسل نارا على موآب فتأكل قصور قريوت ويموت موآب بضجيج بجلبة بصوت البوق. واقطع القاضي من وسطها واقتل جميع رؤسائها معه قال الرب. "

 

مـــوآب      (نسل لوط) من الابنة الكبرى.

كانت حروب موآب كثيرة مع إسرائيل. والخطية التي يدينهم عليها الله هنا هي أنهم أحرقوا عِظَامَ مَلِكِ أَدُومَ كِلْسًا = وهذا يعني أنه أخرجوا عظام ملك أدوم بعد أن نبشوا قبره وأحرقوها لتصير كلساً أي جير كانتقام منه بسبب حروب موآب مع أدوم. ومع أن ملك أدوم هو ملك وثني إلاّ أن الله يرفض هذا العمل الوحشي البربري، وهذه الخطية ضد أي شخص سواء من شعبه أو من أي مكان، فالله ملك على الأرض كلها، سواء من يؤمنوا به أو من لا يؤمنوا به. والتعدي على عظام ميت هو إنتهاك للحرمات وتدنيس للمقدسات. قَرْيُوتَ = يبدو أنها مدينة مهمة، أو تكون كلمة قريوت تعني جمع قرية ويكون المقصود كل مدن موآب، حيث لم تذكر مدينة باسم قريوت في سفر إشعياء إصحاحي 15، 16. وَيَمُوتُ مُوآبُ بِضَجِيجٍ = أي يقطع موآب بسيف الحرب وَأَقْطَعُ الْقَاضِيَ = قد يكون القاضي أو الرئيس الذي حكم هذا الحكم القاسي بحرق عظام ملك أدوم. فيعرف الجميع أن هناك قاضي وملك فوق جميع الملوك وكان دمار موآب على يد بابل. كما يقول الجامعة "ان رأيت ظلم الفقير ونزع الحق والعدل في البلاد فلا ترتع من الأمر.لان فوق العالي عاليا يلاحظ والاعلى فوقهما" (جا5: 8).

 

St-Takla.org Image: They didn't respect the dead (Amos 2:1-3) صورة في موقع الأنبا تكلا: لم يحترموا الموتى (عاموس 2: 1-3)

St-Takla.org Image: They didn't respect the dead (Amos 2:1-3)

صورة في موقع الأنبا تكلا: لم يحترموا الموتى (عاموس 2: 1-3)

الآيات (4، 5): "هكذا قال الرب. من أجل ذنوب يهوذا الثلاثة والأربعة لا ارجع عنه لأنهم رفضوا ناموس الله ولم يحفظوا فرائضه وأضلتهم أكاذيبهم التي سار آباؤهم وراءها. فأرسل نارا على يهوذا فتأكل قصور أورشليم."

 

يهوذا مملكة الجنوب

كل الأمم السابقة كانت خطاياهم موجهة للبشر، أما هنا مع يهوذا فنسمع أن خطاياهم موجهة لله فهم شعبه. خطية يهوذا أنهم احتقروا ورفضوا ناموس الله. هؤلاء كان من المفروض أن يعلنوا إيمانهم بالله بطاعتهم للوصية، ولكنهم عوضًا عن ذلك خالفوها وتبعوا الأوثان = أضلتهم أكاذيبهم أي أوثانهم الكاذبة. وأيضا هم خالفوا الناموس الأدبي والروحي فهم ظلموا الفقراء وسلكوا بالطمع والزنى والسكر. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). ومن كان لهم ناموس الله فدينونتهم أعظم من الباقين.

 

الآيات (6-8): "هكذا قال الرب.من أجل ذنوب إسرائيل الثلاثة والأربعة لا ارجع عنه لأنهم باعوا البار بالفضة والبائس لأجل نعلين.الذين يتهمّمون تراب الأرض على رؤوس المساكين ويصدّون سبيل البائسين ويذهب رجل وأبوه إلى صبية واحدة حتى يدنسوا اسم قدسي. ويتمدّدون على ثياب مرهونة بجانب كل مذبح ويشربون خمر المغرّمين في بيت آلهتهم."

 

St-Takla.org Image: The people of Judah despised the law of the LORD (Amos 2:4-5) صورة في موقع الأنبا تكلا: شعب يهوذا رفض ناموس الله (عاموس 2: 4-5)

St-Takla.org Image: The people of Judah despised the law of the LORD (Amos 2:4-5)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شعب يهوذا رفض ناموس الله (عاموس 2: 4-5)

إسرائيل (مملكة الشمال) "وإسرائيل هي هدف النبوة الأساسي لعاموس".

في هذه الآيات يكشف لهم الله الظلم الذي يمارسونه فهم بَاعُوا الْبَارَّ بِالْفِضَّةِ = أي أن القضاة باعوا الشخص البرئ بعد أن إرتشوا ظلماً من خصمه الظالم. وهم في بعض الأحيان باعوا المساكين البائسين غير القادرين على تسديد ديونهم بشئ زهيد كنَعْلَيْنِ. ولكن هذه الآية بَاعُوا الْبَارَّ بِالْفِضَّةِ هي نبوة عن المسيح البار الذي بيع بثلاثين من الفضة حسب ما تنبأ أيضاً زكريا النبي (12:11، 13). وهذه هي خطيتنا حتى الآن أننا نبيع المسيح بمحبتنا للعالميات. وهم يَتَهَمَّمُونَ تُرَابَ الأَرْضِ عَلَى رُؤُوسِ الْمَسَاكِينِ = وفي ترجمة أخرى يطأون رأس المسكين حتى تراب الأرض فهم ليس فقط لا يرحمونهم بل يدوسونهم. ولكن ليذكر كل ظالم أن المساكين هم إخوة الرب. وهم يَصُدُّونَ سَبِيلَ الْبَائِسِينَ = يغلقون سبيل الخلاص أمامهم حتى لا يُسمع صوتهم إذا اشتكوا للقضاة.

ثم نأتي لأبشع صور الرجاسات وهي أن يذْهَبُ رَجُلٌ وَأَبُوهُ إِلَى صَبِيَّةٍ وَاحِدَةٍ = (ربما في هذا إشارة لممارسة الزنا في هياكل الأوثان) عموماً مثل هذا العمل يدنس اسم الله القدوس. وفي ظلمهم يَتَمَدَّدُونَ عَلَى ثِيَابٍ مَرْهُونَةٍ بِجَانِبِ كُلِّ مَذْبَحٍ وثني من مذابحهم فهم لم يذهبوا فقط لهذه المذابح بل ناموا هناك على ثياب الفقراء الذين رهنوا ثيابهم. وَيَشْرَبُونَ خَمْرَ الْمُغَرَّمِينَ = هم أقاموا ولائمهم الماجنة التي فيها شربوا الخمر من الغرامات التي فرضوها على المساكين غير القادرين على الدفع.

 

St-Takla.org Image: Amos curses Israel (Amos 2:6-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يلعن إسرائيل (عاموس 2: 6-8)

St-Takla.org Image: Amos curses Israel (Amos 2:6-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يلعن إسرائيل (عاموس 2: 6-8)

الآيات (9-12): "وأنا قد أبدت من أمامهم الأموري الذي قامته مثل قامة الأرز وهو قوي كالبلوط.أبدت ثمره من فوق وأصوله من تحت. وأنا أصعدتكم من ارض مصر وسرت بكم في البرية أربعين سنة لترثوا ارض الأموري. وأقمت من بنيكم أنبياء ومن فتيانكم نذيرين.أليس هكذا يا بني إسرائيل يقول الرب. لكنكم سقيتم النذيرين خمرا وأوصيتم الأنبياء قائلين لا تتنبأوا"

 وفيها يُظهِر الله أنهم قابلوا إحساناته بالجحود:- وهي قصة الإنسان في كل جيل. فالله يفيض من إحساناته علينا، ونحن لا نقابل هذا إلاّ بالجحود. الأموري = سكن الأموريون أورشليم وحبرون وجبعون وباشان. وكانوا طوال القامة كالأرز. وأقوياء كالبلوط لكن الله أبادهم من أمام شعبه.. أصوله من تحته = أي أبادهم تمامًا. ومن علامات حب الله لهم إقامتهم كأمة مكان الأموريين الأقوياء، والله أقام لهم أنبياء في وسطهم، وأقام منهم مكرسين له، ولكنهم أفسدوا النذيرين وأغووهم أن يشربوا الخمر، فيقفوا أمام الله وهم فاقدين وعيهم وبلا وقار. وهم منعوا الأنبياء من أن يتكلموا بكلمة الله، وذلك بالتهديد والوعيد والإرهاب، حتى لا يزعجوا بنبواتهم ضمائرهم المخدرة. ولكي نطبق هذه الآيات علينا، فقد حطَّم الله إبليس (الأموري) أمامنا، وهو في قوته (كالبلوط) وهو متكبر (كالأرز) والله أصعدنا من (أرض مصر) أرض العبودية لنرث الأرض التي ملكها الأموري زمانًا. وصرنا ملوكًا وكهنة للرب. فيا ليتنا لا نشرب ونفرح بخمر هذا العالم فنتوقف عن روح النبوة والشهادة للرب. والله يملأنا من نعمته لنشهد له حين نكون نذيرين أي مكرسين لله ورافضين لخمر (أفراح) هذا العالم التي يغوينا الشيطان أن نشرب منها.

 

St-Takla.org Image: Amos talks about the favors of the Lord (Amos 2:9-16) صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يتكلم عن فضل الله (عاموس 2: 9-16)

St-Takla.org Image: Amos talks about the favors of the Lord (Amos 2:9-16)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يتكلم عن فضل الله (عاموس 2: 9-16)

الآيات (13-16):- هأنذا أضغط ما تحتكم كما تضغط العجلة المملوءة حزما. ويبيد المناص عن السريع والقوي لا يشدد قوته والبطل لا ينجي نفسه. وماسك القوس لا يثبت وسريع الرجلين لاينجو وراكب الخيل لا ينجي نفسه. والقوى القلب بين الابطال يهرب عريانا في ذلك اليوم يقول الرب.

 هنا صورة للتأديب الذي سيشمل الجميع: ها أنذا أضغط ما تحتكم = وفي ترجمة أخرى "هاأنذا أضغطكم في مواضعكم" كما تضغط العجلة (العربة) الملآنة حزمًا = أي أن خطاياهم سوف تتكدس فوقهم،  ويتكدس أيضًا فوقهم قَصاصات خطاياهم حتى ينضغطوا، كما تنضغط الحزم التي في العربة من كثرة الحزم الموضوعة فوقها. ولن يمكنهم الهرب من هذه القَصاصات = ويبيد المناص (المفر) من السريع. فإنه لا السرعة ولا القوة تنجي في ذلك اليوم، فالله هو الذي يحارب. والبطل الذي عادة ما يدافع عن غيره لن يستطيع حتى أن يدافع عن نفسه. لن ينفعنا في هذا اليوم سوى المسيح برنا الذي يستر عرينا فلا نهرب في ذلك اليوم عرايا، وهو قوتنا وقوسنا وشفيعنا. نلبسه ونحتمي فيه، نمسك بصليبه كَسِرّ قوتنا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات عاموس: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر عاموس بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/35-Sefr-Amos/Tafseer-Sefr-3amoos__01-Chapter-02.html