الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

عاموس 6 - تفسير سفر عاموس

 

* تأملات في كتاب عاموس:
تفسير سفر عاموس: مقدمة سفر عاموس | عاموس 1 | عاموس 2 | عاموس 3 | عاموس 4 | عاموس 5 | عاموس 6 | عاموس 7 | عاموس 8 | عاموس 9 | دراسة في عاموس | ملخص عام

نص سفر عاموس: عاموس 1 | عاموس 2 | عاموس 3 | عاموس 4 | عاموس 5 | عاموس 6 | عاموس 7 | عاموس 8 | عاموس 9 | عاموس كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات (1-7): "ويل للمستريحين في صهيون والمطمئنين في جبل السامرة نقباء أول الأمم.يأتي إليهم بيت إسرائيل. اعبروا إلى كلنة وانظروا واذهبوا من هناك إلى حماة العظيمة ثم انزلوا إلى جتّ الفلسطينيين.أهي افضل من هذه الممالك أم تخمهم أوسع من تخمكم. انتم الذين تبعدون يوم البلية وتقربون مقعد الظلم. المضطجعون على اسرّة من العاج والمتمددون على فرشهم والآكلون خرافا من الغنم وعجولا من وسط الصيرة. الهاذرون مع صوت الرباب المخترعون لأنفسهم آلات الغناء كداود. الشاربون من كؤوس الخمر والذين يدهنون بأفضل الادهان ولا يغتمّون على انسحاق يوسف. لذلك الآن يسبون في أول المسبيّين ويزول صياح المتمددين."

ويل للمستريحين = هم الأغنياء والأقوياء الذين لا يخيفهم شيء ولا حتى فكرة الدينونة. هم المطمئنين = في حياتهم المترفة يظنون أن مراكزهم وغناهم يحميانهم. إن انتشار الرخاء والسلام في إسرائيل إلى جانب العبادة المزدهرة في بيت إيل وسائر المعابد، هذه العبادة التي تغضب الله، وَلَّدَ طمأنينة سياسية كاذبة، فعاشوا مستريحين يظنون أنه لا عقاب ولا دينونة، هم ظنوا أن غناهم دليل رضا الله عليهم، ولماذا لا يرضى الله وهم يقدمون ذبائحهم بهمة ونشاط.  نقباء أول الأمم = نقباء أي الأشخاص البارزين وهم في إسرائيل التي يعتبرونها أول الأمم فهم شعب الله المختار. هذا الشعور هو ما نبه له القديس بطرس (2بط4:3) ولكن كيف يطمئنون وهم في شرورهم؟! وهؤلاء يأتي إليهم بيت إسرائيل = أي هم في مراكزهم العالية يأتي إليهم كل بيت إسرائيل يطلبون العدل والحماية. الكل مخدوع... الشعب مخدوع في رؤسائه إذ يراهم مطمئنين، فيظن الشعب أن هؤلاء قادرين علي حمايته. والعظماء أيضًا مخدوعين، إذ تصوروا أن عبادتهم النجسة تحميهم.وهؤلاء القادة خدعتهم مظاهر  عظمتهم واحترام الشعب والتجاء الشعب لهم. ولذلك في آية (2) يشير لهم الله بأن يتأملوا في مدن كانت حصينة وقوية أكثر منهم لكنها هلكت ودُمِّرت. كلنة = غالبًا هي كلنو (أش9:10) وهي مدينة عظيمة على نهر دجلة وهي قديمة بناها نمرود وهي الآن خراب. وحماة = في سوريا ولقد افتخر سنحاريب بأنه أباد آلهتها أي خربها (2مل34:18) وجت = وهذه قد خربها حزائيل منذ فترة وجيزة (2مل17:12) وعلى كل من يفتخر بقوته وعظمته أن ينظر لمن كان أكبر منه وأين هو الآن. وفي (3) تبعدون يوم البلية = هذه إحدى الوسائل التي بها يزداد اطمئنانهم، فهم يصورون لأنفسهم أن يوم البلية بعيد، ولذلك فليستمتعوا اليوم بل إذ هم يظلمون فهم يقربون مقعد الظلم = هم بظلمهم لأخوتهم المساكين يقربون زمن مجيء أشور عليهم وأشور هي مقعد الظلم لهم. وهم انغمسوا في كل الملذات الجسدية (4-6) أسرة من عاج بينما الفقراء ينامون عرايا. ويأكلون عجولًا من وسط الصيرة (المعلف) أي أسمن العجول. والفقراء ينامون جوعي. وهؤلاء الجوعى العرايا مظلومين من قبل هؤلاء الأغنياء. والله يتعجب على حالهم!! كيف يطمئنون هكذا نومًا وشراهة في الأكل وخرابهم ودينونتهم قادمة. وهم هاذرون مع صوت الرباب= أي موسيقي خليعة. وقد يكونون في لهوهم يستخدمون التراتيل الدينية لا للتوبة إنما للسخرية. ولذلك يقول لهم كداود. ولكنه يقولها بألم فشتان الفرق بين من يرتل بخشوع كداود وبين من يهذر مثلهم. وهم يشربون خمرًا ويبذرون أموال الفقراء في أدهانهم. وآخر الخطايا المذكورة لا يغتمون على انسحاق يوسف = يوسف يشير لإسرائيل ككل. وكان عليهم أن يحزنوا على الخراب القادم لا أن ينغمسوا في شهواتهم. ولنعرف أن الله يحزن على هلاكنا (بكاء المسيح على قبر لعازر) (وعلى أورشليم). فكيف لا نحزن نحن على هلاك نفوسنا ونفوس الآخرين. وماذا تكون عقوبة هؤلاء (7)..  السبي. بل سيكونون أول المسبيين = هذه بلغة التهكم أي سيحتفظون بمقامهم الأول لكنهم سيكونون أول المسبيين. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى).   ويزول صياح المتمددين = أي المتمددين في الولائم يحتسون الخمر وهم يصيحون ويهذرون وحين يأتي السبي سيزول منهم كل سبب لهذا الصياح وهذا الفرح الزائف.

 

St-Takla.org Image: Woe to you who are at ease in Zion (Amos 6:1-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: ويل للمستريحين في صهيون (عاموس 6: 1-6)

St-Takla.org Image: Woe to you who are at ease in Zion (Amos 6:1-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: ويل للمستريحين في صهيون (عاموس 6: 1-6)

الآيات (8-11): "قد اقسم السيد الرب بنفسه يقول الرب إله الجنود أني اكره عظمة يعقوب وابغض قصوره فاسلّم المدينة وملأها. فيكون إذا بقي عشرة رجال في بيت واحد انهم يموتون. وإذا حمل أحدا عمّه ومحرقه ليخرج العظام من البيت وقال لمن هو في جوانب البيت أعندك بعد يقول ليس بعد.فيقول اسكت فانه لا يذكر اسم الرب. لأنه هوذا الرب يأمر فيضرب البيت الكبير ردما والبيت الصغير شقوقا."

أني أكره عظمة يعقوب = أي كبرياء يعقوب فالكبرياء عمل الشياطين. والله يقسم أن يُسلِّم هؤلاء المتكبرين، وحين يقسم الله فالأمر خطير. والله وصل لأن يكره قصورهم = لأنها مملوءة ظلمًا. ولأنهم يفتخرون بها. وبسببها يزداد كبرياءهم. وهؤلاء الذين يكرههم الله يكون هلاكهم هلاكًا تامًا. إذا بقي عشرة رجال في بيت واحد أنهم يموتون = أي إذا نجوا من سيف العدو وإختبأوا في بيت يموتون بالوبأ أو بالمجاعات. وهناك صورة أخرى للهلاك التام = إذا حمل أحدًا عمه = أي إذا مات أحد ولم يوجد من يحمله سوى عمه فالمعنى أن كل الشباب قد ماتوا، ولم يتبقي سوى هذا العم العجوز الذي يضطر لحمل جثة هذا الميت. ومُحِرُقُه = الشخص الذي يحرق الجثة. وفي بعض الأحيان كان الحريق للإكرام فيحرق بخور وأطياب حول الجثة (2أي14:16 + 19:21 + أر5:34) ولكن يبدو هنا أن الحريق كان بسبب الوباء المتفشي في الأرض لكثرة الموتي. وحامل الجثة يسأل أعندك بعد؟ أي هل عندك أحد حي بعد. يقول ليس بعد.. اسكت فأنه لا يذكر اسم الرب وفي ترجمة أخرى "لا نجرؤ أن نذكر اسم الرب"  كأنهم لا يريدون أن يذكروا أمام الرب أن هناك أحياء باقين حتى لا يلتفت لهم الرب ويميتهم. أي جهل هذا!! أما كان أسهل أن نتصالح مع الله عوضًا عن أن ندخل مع الله في خصومة. وفي (11) الله سيهدم كل البيوت كبيرة أو صغيرة.

 

St-Takla.org Image: Amos warns Israel (Amos 6:7-14) صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يحذر إسرائيل (عاموس 6: 7-14)

St-Takla.org Image: Amos warns Israel (Amos 6:7-14)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يحذر إسرائيل (عاموس 6: 7-14)

الآيات (12-14): "هل تركض الخيل على الصخر أو يحرث عليه بالبقر حتى حوّلتم الحق سمّا وثمر البرّ افسنتينا. انتم الفرحون بالبطل القائلون أليس بقوّتنا اتخذنا لأنفسنا قرونا. لأني هاأنذا أقيم عليكم يا بيت إسرائيل يقول الرب إله الجنود أمة فيضايقونكم من مدخل حماة إلى وادي العربة."

هل تركض الخيل على الصخر أو يحرث عليه بالبقر = لقد تقست قلوبكم فصارت كالصخر، وأي محاولة لإصلاحكم محكوم عليها بالفشل. والمحاولات هي نبوات الأنبياء وإنذاراتهم الدائمة لهم ودعوتهم للتوبة.  ولكن كل محاولات الأنبياء المشبهة هنا بركض الخيل وحرث البقر هي محاولات يائسة لأن قلوبهم صارت كالصخر. وبقساوة قلوبهم = حولتم الحق سمًا= ذلك بقضائكم المعوج وظلمكم حولتم الحكم المفروض أن يكون حق إلى سم. وهم حولوا ثمر البر لإفسنتين = الله أعطاهم إمكانيات وناموس ليسلكوا بالبر ويفرح الله ببرهم لكن بسلوكهم المعوج صاروا كالإفسنتين المر أمام الله. وفي (13) هم فرحون بقوتهم وقرونًا = هي إشارة للقوة، وكأنهم متصورين أنهم في قوتهم لن يطولهم شيء ولن يصيبهم أذى. وأن الإنذارات لهي إنذارات فارغة لن تتحقق. وعقوبتهم ستكون أمة تضايقهم من حدودهم الشمالية (مدخل حماة) حتى حدودهم الجنوبية (وادي العربة).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات عاموس: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر عاموس بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/35-Sefr-Amos/Tafseer-Sefr-3amoos__01-Chapter-06.html