St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha
 
St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

 332- عظة لأبينا القديس أنبا شنوده في الساعة التاسعة من يوم الخميس الكبير من البصخة المقدسة: قد توجد أعمال

 

Reader

A homily of our holy father abba Shenouti the Archimandrite, may his blessings be us. Amen.

Oukathxhchc `nte peniwt` eqouab abba }enou; pi`arxhman`drithc> `erepef`cmou `eqouab ]wpi neman `amhn.

عظة لأبينا القديس أنبا شنودة رئيس المتوحدين، بركته المقدسة تكون معنا. آمين.

Ouon \an\bhoui enmeui erwou je \anagaqon ne> e\anpet\wou ne 'aten V;> ete vai pe je enfai 'a nenerhou enernobi 'en nitopoc eq/u/> neta Po/c/ si an ebol'en ni]]hn et\wou nem ni]]hn eqnaneu afso mpiparadioc> alla je etafsi ebol'en ni]]hn eqnaneu afsof Ouo\ etafsof an 'en \an]]hn natouta\ ie ef\wou nje pouta\ ouo\ monon vai alla nem nirwmi etafxau mmauatou emau> 'en pjin qrou erparabenin mpeferanaxecqe> alla af\itou eboln'htf >Ariemi ebol'en vai wnicnhou mmenrit > je c]ean ema\ nitopoc eq/u/ nte V; ebol'en nirwmi et\wou nem niagaqoc> mvrh; etepikocmoc thrf mo\ nrefernobi nem refsinjonc> nem \anagaqoc nem \anakaqartoc> alla nhet ernobi e]temxau n'htou alla e\itou ebol ;cwoun je pika\i thrf va Po/c/ pe ouo\ e]je kata qempefhi qai te pka\i thrf etouh\ n'htf ]op e'oun erof eqbe vai c]e nan nten er\o; 'atef\h ouo\ tenare\ enef entolh e]wp n]an\e 'en quei ebol n'htou marenrimi ouo\ ntenne\pi eron mmin mmon mpefmqo ebol jexac af]annau epemka\ nnenuxh nem tecpote nqe ntec\imi ntac\wrp nnef ouerh; 'en necrimi teneremp]a de nteccmh et\olj je nek nobi xh nak ebol bwk nak 'en ou\irhnh tekna\; tentac na\mek ateten nau wnacnhou je ;na\; acer\wb mpioujai ouo\ acouwn\ ebol ntecpodh n'htf eqbe vai niben etemnemtef cpodh mmau 'en piare\ eni entolh nte V; ouo\ afsi ]]wou ninencabhou 'en pipna etauermeqre 'arwou sinhou cwoun n;me nefsi mpefcosni \i nef\bhoui je nemtef na\; mmau ouo\ vai ]af\i 'en\wb niben et\wou eutake teuxh kata oeetce\ je pcovoc ]afsicosni ouo\ nef er\wb ouo\ paqht ]afpwt ejen pef\o maren ercvragizin

قد توجد أعمال نخالها أنها صالحة ولكنها رديئة عند الله، وذلك أننا نتغاضى عن بعضنا بعضاً فنخطىء فى المواضع المقدسة. لأن الرب لم يغرس فى الفردوس الاشجار الصالحة والغير الصالحة، بل غرسه من الاشجار الصالحة فقط، ولم يغرس فيه أشجاراً غير مثمرة أو رديئة الثمر، وليس هذا فقط بل والناس أنفسهم الذين نجعلهم هناك عندما خالفوا لم يحتملهم بل أخرجهم منه. فمن هذا أعلموا أيها الاخوة الأحباء أنه لا يجب أن تملأ مساكن الله المقدسة من الاشرار والصالحين، كما فى العالم المملوء من الخطاة والظالمين والقديسين والانجاس، ولكن الذين يخطئون لا يتركهم فيها بل يخرجهم. أنا أعرف أن الأرض كلها هى للرب، فأن كان هكذا بيته وكذا الارض كلها فالذين يسكنون فيها يحيون به، لهذا يجب علينا أن نخافه ونحفظ وصاياه، فإذا ما سقطنا فى واحدة منها فلنبك وننتحب امامه حتى إذا ما رأى تنهد وشوق أنفسنا مثل المرأة التى بلت قدميه بدموعها. نكون حقاً مستحقين صوته الحلو القائل : مغفورة لك خطاياك، إذهب بسلام، إيمانك قد خلصك. وقد رأيتم يا إخوتى أن الإيمان يعمل الخلاص ويعلن شوقه فيه، فإذن كل من ليس له شوق فى حفظ وصايا الله وغيره فى اقتداء العقلاء بالروح الذين شهد لهم أنهم عرفوا الحق وقبلوا نصيحته بأعمالهم، والذين ليس لهم إيمان يسقطون فى كل عمل ردىء ويهلكون النفس كما هو مكتوب أن الرجل العاقل يقبل النصيحة ويعمل والجاهل يسقط على وجهه.

We conclude the homily of our holy father abba Shenoutim, the Archimandrite, who enlightened our minds and our hearts. In the name of the Father, and the Son, and the Holy Spirit, one God. Amen.

Marener `c`vragizin `n;kathxhcic `nte peniwt `eqouab abba }enou; piarxh mandri;hc> vhetaferouwini `mpennouc nem nibal `nte nen\ht> 'en `vran `m~Viwt nem ~P]hri nem Pi`pneuma `eqouab ounou; `nouwt `amhn.

نختتم عظة أبينا القديس أنبا شنودة رئيس المتوحدين الذي أنار عقولنا وعيون قلوبنا بإسم الآب الإبن والروح القدس إله واحد. آمين.

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

عظة لأبينا القديس أنبا شنودة رئيس المتوحدين
بركته المقدسة تكون معنا آمين

قد توجد أعمال نخالها أنها صالحة ولكنها رديئة عند الله، وذلك أننا نتغاضى عن بعضنا بعضًا فنخطىء في المواضع المقدسة. لأن الرب لم يغرس في الفردوس الاشجار الصالحة والغير الصالحة، بل غرسه من الاشجار الصالحة فقط، ولم يغرس فيه أشجارًا غير مثمرة أو رديئة الثمر، وليس هذا فقط بل والناس أنفسهم الذين نجعلهم هناك عندما خالفوا لم يحتملهم بل أخرجهم منه. فمن هذا أعلموا أيها الاخوة الأحباء أنه لا يجب أن تملأ مساكن الله المقدسة من الاشرار والصالحين، كما في العالم المملوء من الخطاة والظالمين والقديسين والانجاس، ولكن الذين يخطئون لا يتركهم فيها بل يخرجهم. أنا أعرف أن الأرض كلها هي للرب، فأن كان هكذا بيته وكذا الارض كلها فالذين يسكنون فيها يحيون به، لهذا يجب علينا أن نخافه ونحفظ وصاياه، فإذا ما سقطنا في واحدة منها فلنبك وننتحب امامه حتى إذا ما رأى تنهد وشوق أنفسنا مثل المرأة التي بلت قدميه بدموعها. نكون حقًا مستحقين صوته الحلو القائل: مغفورة لك خطاياك، إذهب بسلام، إيمانك قد خلصك. وقد رأيتم يا إخوتى أن الإيمان يعمل الخلاص ويعلن شوقه فيه، فإذن كل من ليس له شوق في حفظ وصايا الله وغيره في اقتداء العقلاء بالروح الذين شهد لهم أنهم عرفوا الحق وقبلوا نصيحته بأعمالهم، والذين ليس لهم إيمان يسقطون في كل عمل ردىء ويهلكون النفس كما هو مكتوب أن الرجل العاقل يقبل النصيحة ويعمل والجاهل يسقط على وجهه.

فلنختم عظة أبينا القديس أنبا شنودة الذي أنا عقولنا وعيون قلوبنا


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/332.html