St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha
 
St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

 263- طرح الساعة الثالثة من يوم الأربعاء من البصخة المقدسة: ولما قرب عيد الفطير

 

Exposition

The priest and the congregation say

In the name of the Trinity, one in essence, the Father and the Son, and the Holy Spirit

"en `vran `n;`triac> `noumooucioc> ~Viwt nem ~P]hri> nem Pipneuma `eqouab.

بإسم الثالوث المساوى. الآب والإبن والروح القدس.

O true light, which enlightens, every man, that cometh into the world.

Piouwini `nta`vmhi> vheterouwini> erwmi niben> eqnhou `epikocmoc.

أيها النور الحقيقى الذى يضئ لكل إنسان آتى إلى العالم.

Priest

The exposition of the third hour of Wednesday of the Holy Pascha week, may its blessings be with us. Amen.

طرح الساعة الثالثة من يوم الأربعاء من البصخة المقدسة، بركاتها علينا. آمين.

Reader

When the Feast of the unleavened bread, which is the Passover of the Jews, was near, the scribes and the chief priests sought a way to kill Jesus, but they did not know what to do because they feared the public. But Satan found himself a place in the heart of his cohort Judas Iscariot who was counted among the disciples but was a Satan as the Lord described him. He went to the chief priests and the Sadducees to make a deal to deliver Jesus to them. The evil natured disciple discussed with his evil friends how to deliver to them the Savior of the World. They were more than pleased and paid him silver so that he may deliver him to them in absences of people.

ولما قرب عيد الفطير الذى هو فصح اليهود كان الكتبة ورؤساء الكهنة يطلبون كيف يهلكون يسوع ولم يعلموا ماذا يصنعون فانهم كانوا يخافون من الجمع فوجد الشيطان لة مسكنا فى قلب رفيقة يهوذا الاسخريوطى وكان هذا محسوبا فى عد التلاميذ وكان شيطانا كقول الرب فمضى وخاطب رؤساء الكهنة والصدوقيين أن يسلمة اليهم فتكلم النجس مع اصحابة ان يسلم اليهم مخلص العالم ففرح الانجاس الممتلئون غشا فرحا عظيما وقرروا معة ان يعطوة فضة حتى يسلمة اليهم خلوا من الجمع.

The priest and the congregation say

Christ our Savior, has come and has borne suffering, that through His passion, He may save us.

Pi`xrictoc pencwthr> af`i af]ep`mka\> \ina 'en nef `mkau\> `ntefcw; `mmon.

المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكى بآلامه يخلصنا.

Let us glorify Him, and exalt His Name, for He has done us mercy, according to His great mercy.

Maren;`wou naf> tensici `mpefran> je aferounai neman> kata pekni]; `nnai.

فلنمجده ونرفع إسمه لأنه صنع معنا رحمةً كعظيم رحمته.

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

طرح إبصالي

بلحن آدام

ولما قرب عيد الفطير الذي هو فصح اليهود كان الكتبة ورؤساء الكهنة يطلبون كيف يهلكون يسوع ولم يعلموا ماذا يصنعون فانهم كانوا يخافون من الجمع فوجد الشيطان لة مسكنا في قلب رفيقة يهوذا الاسخريوطى وكان هذا محسوبا في عد التلاميذ وكان شيطانا كقول الرب فمضى وخاطب رؤساء الكهنة والصدوقيين أن يسلمة اليهم فتكلم النجس مع اصحابة ان يسلم اليهم مخلص العالم ففرح الانجاس الممتلئون غشا فرحا عظيما وقرروا معة ان يعطوة فضة حتى يسلمة اليهم خلوا من الجمع.

مرد بحرى: المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بالامة يخلصنا.

مرد قلبي: فلنمجدة ونرفع اسمة لانة صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/263.html