St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha
 
St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

 150- طرح باكر يوم الاثنين من البصخة المقدسة: في البدء خلق الله السماء والأرض

 

Exposition

The priest and the congregation say

In the name of the Trinity, one in essence, the Father and the Son, and the Holy Spirit

"en `vran `n;`triac> `noumooucioc> ~Viwt nem ~P]hri> nem Pipneuma `eqouab.

بإسم الثالوث المساوى. الآب والإبن والروح القدس.

O true light, which enlightens, every man, that cometh into the world.

Piouwini `nta`vmhi> vheterouwini> erwmi niben> eqnhou `epikocmoc.

أيها النور الحقيقى الذى يضئ لكل إنسان آتى إلى العالم.

Priest

The exposition of matins of Monday of the Holy Pascha week, may its blessings be with us. Amen.

طرح باكر يوم الإثنين من يوم الإثنين من البصخة المقدسة بركاتها علينا. آمين.

Reader

In the beginning God created the heavens and the earth and adorned them with His spirit. He covered darkness and unveiled the light, and distinguished between them with new names. He called the light day and the darkness night. He created all these in the same day with wisdom and prudence.

في البدء خلق الله السماء والأرض وزينها هكذا بروح فيه. وغطى الظلمة وأخرج النور وفرق بينهما بأسماء جديدة. ودعا النور نهاراً ودعا الظلمة ليلاً. وفي ذلك اليوم خلق هذه جميعها بحكمة وفهم رفيع.

On the second day God created the firmament and separated between waters and waters. God established the waters above the firmament and called them Heaven.

وفي اليوم الثاني خلق الله جلد السماء وفصل بين مياه ومياه. وبعد هذا ثبت الله الماء العلوي وأسماه سماء.

On the third day He gathered the waters and made the land appear over the waters, and on the fourth day God created the sun, the moon and the multitude of stars. On the fifth day God created the birds, the big whales, the farm animals and all kinds of grass, plants and fruit yielding trees.

وفي اليوم الثالث جمع المياه وثبت الأرض فوق المياه. والشمس والقمر وكثرة النجوم خلقها الله في اليوم الرابع. والهوام والطير والحيتان الكبار وحيوانات الحقل في اليوم الخامس. وأجناس الشجر وزرع الحقل والعشب المزروع المثمر.

On the sixth day God created Adam the first man and a companion for him from his own flesh, male and female as designated; and gave them dominion over all the creatures He created.

وفي اليوم السادس خلق الله الحيوان العظيم آدم أول البشر ومعينة له من جسده ذكراً وأنثى كالتدبير. هذان جعلهما رؤساء على جميع أعماله التي خلقها الخالق.

God rested on the seventh day from all the work which He had done. These are the designs of the Creator and the Initiator of all creation.

واستراح في اليوم السابع لأن فيه أكمل جميع أعماله. هذا تدبير الخالق ومؤسس كل الموجودات. فلنمجده ونرفع إسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

The priest and the congregation say

Christ our Savior, has come and has borne suffering, that through His passion, He may save us.

Pi`xrictoc pencwthr> af`i af]ep`mka\> \ina 'en nef `mkau\> `ntefcw; `mmon.

المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكى بآلامه يخلصنا.

Let us glorify Him, and exalt His Name, for He has done us mercy, according to His great mercy.

Maren;`wou naf> tensici `mpefran> je aferounai neman> kata pekni]; `nnai.

فلنمجده ونرفع إسمه لأنه صنع معنا رحمةً كعظيم رحمته.

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

طرح

في البدء خلق الله السماء والأرض وزينها هكذا بروح فيه وغطى الظلمة وأخرج النور وفرق بينهما بأسماء جديدة. ودعا النور نهارًا ودعا الظلمة ليلًا. وفى ذلك اليوم خلق هذه جميعها بحكمة وفهم رفيع. وفى اليوم الثانى خلق الله جلد السماء وفصل بين مياه ومياه. وبعد هذا ثبت الله الماء العلوى وأسماه سماء. وفى اليوم الثالث جمع المياه وثبت الأرض فوق المياه والشمس والقمر وكثرة النجوم خلقها الله في اليوم الرابع. والهوام والطير والحيتان الكبار وحيوانات الحقل في اليوم الخامس. وأجناس الشجر وزرع الحقل والعشب المزروع المثمر. وفى اليوم السادس خلق الحيوان العظيم آدم أول البشر ومعينة له من جسده ذكرًا وأنثى كالتدبير. هذان جعلهما رؤساء على جميع أعماله التي خلقها الخالق. وأستراح في اليوم السابع لأن فيه أكمل جميع أعماله. هذا تدبير الخالق ومؤسس كل الموجودات. فلنمجده ونرفع أسمه لأنه صنع معنا كعظيم رحمته.

(مرد بحرى) المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بألامه يخلصنا.

(مرد قبلى) فلنمجده ونرفع أسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

في البدء خلق الله السماء والأرض وزينها هكذا بروح فيه وغطى الظلمة وأخرج النور وفرق بينهما بأسماء جديدة. ودعي النور نهارًا ودعي الظلمة ليلًا. وفى ذلك اليوم خلق هذه جميعها بحكمه وفهم رفيع. وفى اليوم الثاني خلق الله جلد السماء وفصل بين مياه ومياه. وبعد هذا ثبت الله الماء العلوي سماء. وفى اليوم الثالث جمع المياه وثبت الأرض فوق المياه والشمس والقمر وكثرة النجوم خلقها الله في اليوم الرابع. والهوام والطير والحيتان الكبار وحيوانات الحقل في اليوم الخامس. وأجناس الشجر وزرع الحقل والعشب المثمر. وفى اليوم السادس خلق الله الحيوان العظيم آدم أول البشر ومعينة له من جسده. ذكرًا وأنثى كالتدبير. هذان جعلهما رؤساء على جميع أعماله. هذا تدبير الخالق ومؤسس كل الموجودات. فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.

(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته. "


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/150.html