St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   watchtower
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شهود يهوه وهرطقاتهم - البابا شنوده الثالث

5- اعتقاد شهوديهوة في المسيح

 

St-Takla.org Image: Jesus Christ صورة في موقع الأنبا تكلا: يسوع المسيح

St-Takla.org Image: Jesus Christ

صورة في موقع الأنبا تكلا: يسوع المسيح

اعتقاداتهم في المسيح:

1- يعتقدون أنه إله قدير، ولكن ليس الله القدير.

2- يعتقدون أنه أول خلق الله، وأرقى كل المخلوقات السمائية.

3- ومع ذلك خلق كل المخلوقات كمهندس أو مساعد لله.

4- يرون أن كلمة الله (اللوغوس) بمعنى أنه كليم الله.

5- وأنه الملاك ميخائيل، ورئيس جند الرب، ومارشال يهوه العظيم.

6- يعتقدون أن وجوده مرّ بالمراحل الآتية:

أ- مرحلة قبل التجسد كإله، أصله كائن روحي (ملاك) وله اسم الملاك ميخائيل.

ب- مرحلة وجوده الأرضي، كإنسان كامل، مساوِ لآدم تمامًا.

ج- مرحلة القيامة وما بعدها والصعود، في أجساد كوَّنها لنفسه.

د- مرحلة بعد الصعود - أصبح روحًا وغير منظور.

7- يعتقدون أن غرض نزوله من السماء هو أن يشهد لملكوت يهوه.

8- يعتقدون أن المجوس الذين سجدوا للمسيح، هم سحرة، قد أرسلهم الشيطان. وكان النجم الذي قادهم علامة من الشيطان.

9- لا يؤمنون بالطبيعتين -في وقت واحد- للمسيح: إما إله فقط وقت خلقه، أو إنسان فقط لكي يتمم عملية الفداء.

10- يعتقدون أنه لم تكن له نفس خالدة، وإنما مُنح الخلود بسبب طاعته الكاملة ليهوه.

11- أنه دعي ابن الله الوحيد، لأنه الوحيد الذي خلقه يهوه مباشرة بدون مساعدة.

12- يعتقدون أن المسيح الإنسان صار ابنًا لله في المعمودية، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. ففي المعمودية بدأت ولادته الثانية، وصار ابنًا روحيًا لله.

13- يرون أن المسيح مات على خشبة وليس على الصليب. وأن علامة الصليب هي علامة وثنية.

14- يعتقدون أن جسد المسيح المصلوب لم يقم، وإنما أخرجه الملاك من القبر وأخفاه بقوة الله الخارجة. والمسيح ترك بشريته إلى الأبد.

15- يقولون أن المسيح لم يقم بجسده، إنما قام بالروح فقط. وأنه مات كإنسان ويجب أن يبقى ميتًا إلى الأبد كإنسان.

16- وأن التلاميذ لم يروه بعد القيامة في الجسد الذي صُلب، إنما في أجساد كونها لنفسه، ثم حلّها بعد ذلك.

17- وأنه لم يصعد إلى السماء بجسده، لأنه لو صعد بجسده وهو جسد مشوّه لصار أحطّ من الملائكة.

18- نادوا بمجيء المسيح ثانية سنة 1914، ودخوله الهيكل سنة 1918 وتأسيسه حكومة بارة. وظهر أنها نبوءات كاذبة.

19- لكي يخفوا خجلهم، قالوا إن المسيح لن يأتي إلى العالم بطريقة منظورة، بل يأتي ثانية بطريقة غير منظورة لا يراه فيها أحد. وهكذا دخل إلى الهيكل في أورشليم السمائية غير مرئي.

20- قالوا إن المسيح -كرئيس جند الرب- سينتصر على الشيطان في معركة هرمجدون، ويؤسس مملكة الله.

21- وهكذا يقضى على كل حكومات العالم وأنظمته الفاسدة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/watchtower/christ.html