St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   thanksgiving-psalm-50
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في صلاة الشكر والمزمور الخمسين - البابا شنوده الثالث

47- أنضح عليَّ بزوفاك فاطهر واغسلني فابيض أكثر من الثلج

 

St-Takla.org Image: Hyssop plants - Old Testament Illustrations - The Bible in Pictures (The Old Bible Symbols), by M. Bihn & J. Bealings, 1922. صورة في موقع الأنبا تكلا: نبات الزوفا - صور العهد القديم - كتاب الإنجيل في صور (رموز الإنجيل الجديدة)، 1922، لـ م. بين و جي. بيلينجز.

St-Takla.org Image: Hyssop plants - Old Testament Illustrations - The Bible in Pictures (The Old Bible Symbols), by M. Bihn & J. Bealings, 1922.

صورة في موقع الأنبا تكلا: نبات الزوفا - صور العهد القديم - كتاب الإنجيل في صور (رموز الإنجيل الجديدة)، 1922، لـ م. بين و جي. بيلينجز.

نلاحظ هنا أن المرتل مرتبك. يقول الكلام ويعيده. ينتقل إلى معنى جديد، ثم يرجع إلى الكلام السابق فيكرره.. لقد قال من قبل "اغسلنى كثيرًا من إثمى، ومن خطيتى طهرني". وهو يعيد الكلام عن حاجته إلى الغسيل والتطهير.. ثم يعود فيما بعد فيقول "قلبًا نقيًا اخلق في يا الله، وروحًا مستقيمًا جدده في أحشائى".

 

ما معنى قوله "انضح عليَّ بزوفاك فأطهر؟".

الزوفا كانت نباتًا مثل شرش الجزر "يغمسونها في دم الذبيحة، ويرشون بها للتطهير، أي للتطهير بالدم".

وحسن أن يذكر الإنسان هذا الأمر في صلاته، لأنه بدون سفك دم، لا تحصل مغفرة (عب22:9).

فهو محتاج للتطهير.. ولا يأتي هذا التطهير إلا بالزوفا المغموسة في دم الفادي الكريم، كما قال القديس يوحنا الرسول "ودم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية" (1يو7:1).. والمرتل يذكر إنه محتاج أن يغتسل بهذا الدم، فيقول:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/thanksgiving-psalm-50/sprinkle-me-hyssop.html