St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   hope
 
St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   hope

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة الرجاء - البابا شنوده الثالث

41- مواهب العهد الجديد

 

St-Takla.org Image: God's gifts and talents to you صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمات مواهب و عطايا الله لك

St-Takla.org Image: God's gifts and talents to you

صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمات مواهب وعطايا الله لك

إنها مواهب ما كان يحلم بها أحد، وليس فقط أن يطلبها. ولعل في مقدمة كل هذه المواهب:

التبرير والتجديد، والتقديس. وكل ما نناله في المعمودية المقدسة. وكما قال بولس الرسول: "الذين دعاهم، فهؤلاء بررهم أيضًا. والذين بررهم فهؤلاء مجدهم أيضًا" (رو 8: 30). بل أننا نقف مذهولين أمام قول هذا الرسول:

 "لأنكم جميعكم الذين اعتمدتم للمسيح، قد لبستم المسيح" (غل 3: 27).

وقوله أيضًا إننا أعضاء جسد المسيح "ألستم تعلمون أن أجسادكم هي أعضاء جسد المسيح" (1 كو 6: 15). من ذا الذي يطلب، أو يفكر أن يطلب، أن يكون جسده هو أعضاء المسيح، أو أن يلبس المسيح؟! ولكن الله يهبنا دون أن نطلب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بل مَنْ كان يطلب أن يكون جسده هو هيكل الروح القدس؟!

ولكن هوذا الرسول يؤكد لنا هذه الحقيقة (1كو 6: 19) ويكررها أيضًا قائلًا: "أما تعلمون أنكم هيكل الله، وروح الله يسكن فيكم" (1 كو 3: 16).

إنها حقًا هبة مقدسة معطاة لنا من الله، دون أن نطلب..

كذلك أعطانا أن نكون شركاء الروح القدس (1 كو 13:14). وشركاء الطبيعة الإلهية (2 كو 1: 4) في العمل.. كل ذلك دون أن نطلب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وموهبة أخرى أعطينا إياها أن نصير أولاد الله.

انظروا أيّة محبة أعطانا الآب، حتى ندعي أولاد الله" (1 يو 3: 1)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. بل أن ندعي أيضًا أخوة المسيح. وأصبح هو لا يستحي أن يدعونا أخوة (عب 2: 11، 12).

وهناك موهبة أخرى عظيمة جدًا أعطينا إياها في العهد الجديد وهي:

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أعطينا أيضًا سر الأفخارستيا، دون أن نطلب..

في ساعة لم يكن يتوقعها التلاميذ، وهبهم المسيح سر الأفخارستيا (متى 26: 26-28). أعطانا أن نأكل جسده ونشرب دمه (يو 6: 54-56) لكي نثبت فيه وتكون لنا فيه حياة.

أكنا نتخيل أن نطلب طلبًا كهذا. ولكنها منحة مجانية فوجئنا بها، كسائر نعم الله التي يهبها حسب عمق جودة، دون أن نطلب.


الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/hope/testament.html