St-Takla.org  >   books  >   nagy-gayed  >   christian-economics
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب التعاليم المسيحية.. ومبادئ الفكر الاقتصادي - أ. ناجي جيد

4- مقدمة عامة

 

يؤمن المؤلف إيمانًا راسخا بأن الكتاب المقدس بتعالميه هو دستور حياة، يصلح لكل المجالات ولكل مكان وزمان. فالكتاب المقدس يوصينا: "فتشوا الكتب لأنكم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية" (يو 5: 39).. أن التعاليم الروحية للكتاب المقدس تهدف إلى خلاص نفوسنا أجمعين، ولكن هذا لا يمنع أن يكون الكتاب – في نفس الوقت – منهجًا حياتيًا، يجد فيه كل فرد حلولًا لكل مشاكله الروحية والمادية لأن "كل الكتاب هو موحى به من الله، ونافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البّر" (2تى 3: 16).

ويرى المؤلف أن علم الاقتصاد هو أحد العلوم الإنسانية، ومن ثم فهو يتأثر بالثقافة السائدة بالمجتمع – بالمفهوم الموسع للثقافة – بما في ذلك من: دين وقيم أخلاقية وتقاليد وأعراف.. إلخ. ولهذا فأنه من المتوقع أن نجد أصول علم الاقتصاد موجودة بالكتاب المقدس. إن هذا الكتاب هو الكتاب الثاني في سلسلة تأثير التعاليم المسيحية في العلوم الإنسانية التجارية (الإدارية والاقتصادية والمالية... إلخ.). ويعتبر هذا الكتاب تكملة طبيعية ومنطقية للكتاب السابق: (المفاهيم المسيحية.. والفكر الإداري المتجدد).

ويحاول المؤلف في هذا الكتاب صياغة منظومة فكرية اقتصادية أو إعداد منهجًا للتنظير الاقتصادي يتم استنباط فكره من نصوص الكتاب المقدس وتعاليمه.. مع محاولة استخدام ما تم التوصل إليه من فكر أو نظريات في علاج بعض المشاكل الاقتصادية. وبذلك نكون قد حاولنا الجمع بين المنهجين (النظري والتطبيقي).. لأن الكتاب يوصينا: "أنظروا كيف تسلكون بالتدقيق، لا كجهلاء بل كحكماء" (أف 5: 15).

St-Takla.org Image: Ancient Jewish scrolls, Old Testament Bible Books manuscripts صورة في موقع الأنبا تكلا: لفائف يهودية قديمة، مخطوطات الكتاب المقدس، العهد القديم

St-Takla.org Image: Ancient Jewish scrolls, Old Testament Bible Books manuscripts

صورة في موقع الأنبا تكلا: لفائف يهودية قديمة، مخطوطات الكتاب المقدس، العهد القديم

أما عن أهداف هذا الكتاب فيمكن القول أنها تتمثل في:

- توضيح مدى مرونة وشمولية التعاليم المسيحية بالكتاب المقدس حيث أنها تمثل في مجموعها وحدة واحدة، الغرض منها تهذيب النفس والروح ليعيش الإنسان في سلام وسعادة حقيقية على الأرض وينعم بالملكوت في الآخرة. وعليه فإننا نؤكد أن التعاليم المسيحية لا تمثل فقط تعاليمًا روحية، بل إنها تمثل في الوقت نفسه تعاليمًا أخلاقية دنيوية تصلح لكل مجالات حياتنا اليومية إجمالًا لا تفصيلًا، لأنها تعاليم إلهية وهذا ما يؤكده الرب يسوع عندما يقول: "الكلام الذي أكلمكم به هو روح وحياة" (يو 6: 13).

- توضيح التعاليم المسيحية التي تلقى الضوء على ما يمثل فكرًا اقتصاديًا وماليًا وإداريًا، وذلك قبل ظهور العلوم الحديثة سواء في مجال الاقتصاد أو الإدارة أو التمويل بمئات السنين، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.

- محاولة استنباط فلسفة ومنظومة اقتصادية عامة تؤكد القيم الروحية والكتابية، مثل: الإيمان بقدرة الله وعمله في جميع أمور حياتنا، المحبة، البركة، السلام، الرحمة.. إلخ. وتُبرز أيضًا السلوك المسيحي كمنهج تطبيقي. وذلك خلال كل صفحات فصول الكتاب.

- توضيح عوامل الإنتاج الملموسة وغير الملموسة التي يمكن أن يشتمل عليها أي نشاط اقتصادي (زراعي، صناعي، خدمي.. إلخ.)، طبقًا للتعاليم المسيحية والكتابية.

- توضيح نقاط الاختلاف و/أو الاتفاق بين منهج الاقتصاد الوضعي والمنهج المسيحي والكتابي – الأقدم أو الأسبق بآلاف السنين – عند دراسة موضوعات اقتصادية متعددة، مثل: النُدرة، ومدارس الفكر الاقتصادي، وقوانين الطلب والعرض، ومشكلة الفقر والدعم والأجور... إلخ.

- التأكيد على المنهج الروحي – الإيماني والسلوكي – في مواجهة أو حل كل القضايا والمشاكل الاقتصادية والحياتية للأفراد.

- إبراز أهمية الحاجات الروحية لدى الإنسان والتأكيد على أن إشباعها يؤثر على نوع وطبيعة الحاجات المادية الجسدية، وكذلك على كيفية إشباعها.

- توضيح الوصايا الكتابية التي تنظم العلاقة في الأسواق بين سلوك كل من المنتجين والمستهلكين، أو البائعين والمشترين.

- الدعوة إلى أن يكون هذا الكتاب نواة لأعمال أخرى أكثر عمقًا وفائدة.. لذا يرجو المؤلف – بمعونة رب المجد - من كل المهتمين والمتخصصين الأكثر علمًا وخبرة في مجال العلوم الإنسانية والاقتصادية أو الدينية الاهتمام بمثل هذه النوعية من الدراسات. وفي هذا الصدد يجب أن نعمل جميعًا بالوصية الكتابية: "حسب نعمة الله المعطاة لي كبناء حكيم قد وضعت أساسًا، وآخر يبني عليه. ولكن فلينظر كل واحد كيف يبني عليه" (ا كو 3: 10).

لِمَنْ هذا الكتاب.. نحن نقدم هذا الكتاب لكل المنظمات التي تمارس أي نشاط اقتصادي زراعي أو صناعي أو خدمي سواء أكان يهدف إلى تحقيق ربح أو لا يهدف، ونقدمه أيضًا إلى رجال الأعمال ورجال الاقتصاد وكل الدارسين والباحثين الذين يهتمون بهذه النوعية من الدراسات، ولكل من يريد معرفة أكثر للغنى والثراء الواسع للكتاب المقدس، ولكل من يريد التأكيد على عدم محدودية تعاليمه المقدسة.

وأخيرًا. يود المؤلف أن يلفت الانتباه إلى أن تفسير كل الآيات الكتابية التي سوف يستعين بها، تعتمد على التفسير الاقتصادي والإداري للآيات بخلاف تفسيرها السامي الروحي والخلاصي – الذي يخرج عن نطاق هذا الكتاب – والذي لا يجيده المؤلف نهائيًا ولا يدعيه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هذا. وسوف نتناول تقسيم هذا الكتاب طبقًا للفصول التالية:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/nagy-gayed/christian-economics/general-introduction.html