St-Takla.org  >   books  >   iris-habib-elmasry  >   paul-the-apostle
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العجب الذي هو شاول - بولس - أ. إيريس حبيب المصري

24- الهدوء وسط الخطر

 

St-Takla.org         Image: Painting of Al Kedis Boles Al Rasoul صورة: لوحة القديس بولس الرسول

St-Takla.org Image: Painting of Al Kedis Boles Al Rasoul

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة القديس بولس الرسول

23- الهدوء وسط الخطر:

+      وإني لأرى بولس في زنزانته تلك الليلة: فموقفه خطير، ولم يحمِهِ من اليهود الساخطين عليه غير الأمير كلوديوس ليسياس وجنده. ومع ذلك نام في هدوء لأنه حين تصخب الأمواج على السطح يظل العمق هادئًا، وسر السلام في القلب المسيحي هو أن حياته الباطنية مختبئة في السيد المسيح.

+      وفي نومه وفي رؤى الليل وقف به السيد المسيح، وما دام ربه واقفًا معه فلا يهمه أن الناس ليسوا إلى جانبه. وقال له الرب: "ثِقْ يَا بُولُسُ! لأَنَّكَ كَمَا شَهِدْتَ بِمَا لِي فِي أُورُشَلِيمَ، هكَذَا يَنْبَغِي أَنْ تَشْهَدَ فِي رُومِيَةَ أَيْضًا" (أع 23: 11) -وكلمة ثق في أصلها اليوناني معناها "افرح". ولقد تكرر استعمالها في مواضع مختلفة، فمثلًا قال الرب لتلاميذه "...ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ الْعَالَمَ" (يو 16: 33)، بمعنى افرحوا- وبهذه الكلمات ملأ قلب بولس عزاءً وطمأنينة.

+      إذن فلنذكر باستمرار ذلك السر الباطني في حياة بولس: إنه الوعي المستمر بحضرة الرب إلى جانبه، إنه يعيش في هذه الحضرة بلا انقطاع. فخلف الجماهير الصاخبة، وفوق رؤوس الكهنة والحكام. كان يرى السيد المسيح دومًا، فانساب السلام إلى أعماقه كنهر: النهر الذي تُفرّح جداوله مدينة الله.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/iris-habib-elmasry/paul-the-apostle/dangers.html