St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   trinity-and-unity
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول حتمية التثليث والتوحيد - أ. حلمي القمص يعقوب

16- يظن بعض الإخوة المسلمين أننا نؤمن بأكثر من إله.. هل هذا صحيح؟

 

س 7: يظن بعض الإخوة المسلمين أننا نؤمن بأكثر من إله.. هل هذا صحيح؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 ج: هذا غير صحيح على الإطلاق. بل أن القرآن شهد للمسيحيين بأنهم يعبدون الإله الواحد فقال:

 1ـ "إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصائبين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحًا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون" (البقرة 62). فلو كان المسيحيين مشركين ألاّ يستحقون العقاب؟ وكيف يطمئنهم بأنه لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، بل لهم أجرهم الصالح عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون؟

 

 2ـ "ليسوا سواء من أهل الكتاب أُمة قائمة يتلون آيات الله إناء الليل وهم يسجدون يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعـون فـي الخيـرات وأولئك من الصالحين" (آل عمران 113، 114). فأهل الكتاب طائفتان هما اليهود والنصارى، وإن كان القرآن يشهد على اليهود بقساوتهم وشدة عدائهم للمسلمين، فإنه يشهد للنصارى بأنهم أقرب مودة للمسلمين بدليل قوله: "لتجدنَّ أشدَّ الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدنَّ أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك إن منهم قسيسين ورهبانًا وأنهم لا يستكبرون" (المائدة 82).

 إذًا من هيَ الأمة التي يقصدها القرآن في الآية الأولى؟ هل هيَ أمة اليهود أو أمة النصارى؟

Image: in the name of the Father, and of the Son, and of the Holy Spirit, the Trinitarian Formula - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة: صورة كلمة البسملة المسيحية، باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

Image: in the name of the Father, and of the Son, and of the Holy Spirit, the Trinitarian Formula - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة: صورة كلمة البسملة المسيحية، باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

  لا بد أنه يقصد أُمة النصارى.. وقد نعتها بالصفات الآتية:

 أـ أمة من أهل الكتاب.. فعلًا النصارى يؤمنون بالإنجيل كتاب الله.

 ب- يتلون آيات الله إناء الليل وهم يسجدون.. فعلًا الإنجيل آيات الله، ونحن النصارى نحب الصلاة ونقضي الوقت الطويل فيها، ولا سيما آباؤنا الرهبان الذين يقضون الليل صلاة وتسبيحًا وسجودًا.

 جـ- يؤمنون بالله واليوم الآخر.. ومن أجل إيماننا بالله الواحد، ومن أجل إيماننا بقيامة الأموات والوقوف أمام منبر الله العادل نعمل الأعمال الصالحة، ونبتعد عن المنكر ونسارع لعمل الخيرات.

 

 3ـ " ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهُدمِت صوامع وبيع وصلوات ومساجـد يذكر فيها اسم الله كثيرًا.." (الحج 40) الصوامع هيَ المغارات التي يسكنها الآباء الرهبان، والبيع هيَ الكنائس ومفردها بيعة لأن السيد المسيح ابتاعها لنفسه. في هذه الكنائس وتلك الصوامع يذكر اسم الله الواحد كثيرًا.

 

 4ـ "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هيَ أحسن إلاَّ الذين ظلموا منهم، وقولوا آمنا بالذي أُنزل إلينا وأُنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد" (العنكبوت 46) "وقفينا بعيسى بن مريم وآتيناه الإنجيل وجعلنا في قلوب الذين اتبعوه رأفة ورحمة "(الحديد 27). فإن كان القرآن يقول: "إلهنا وإلهكم واحد" فهل يدعي أحد إننا مشركون؟

 

 5ـ " إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلىَّ ومُطهرِك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوكَ فوق الذين كفرُوا إلى يوم القيامة" (آل عمران 55).

 والآية السابقة تفصل فصلًا كاملًا بين النصارى وبين الذين كفروا وتميز بين النصارى المؤمنين بالله الواحد وبين الكافرين.

  فعلًا لقد وضع القرآن حدودًا فاصلة بين المشركين والنصارى، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فمنع الزواج من المشركات "ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمنَّ" بينما سمح بالزواج من المسيحيات، كما تزوج الرسول بماريا القبطية التي ظلت على مسيحيتها.. أيضًا حرم القرآن أكل المشركين بينما أحلَّ أكل المسيحيين.. لماذا؟ لأنهم يؤمنون بالله الواحد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/trinity-and-unity/muslim-multigod.html