St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   revelation
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مفهوم الوحي والعصمة في الكتاب المقدس - أ. حلمي القمص يعقوب

7- موحى به من الله

 

س6: ما معني "موحى به من الله"؟

 

ج: قال الروح القدس علي لسان معلمنا بولس الرسول "كل الكتاب هو مُوحى به من الله" (عب 3: 16) و"مُوحى به من الله " في الأصل اليوناني θεόπνευστος "ثيؤبينوستوس" Theopneustos  وأي الله، و أي نُفخ، ونلاحظ أن العبارة جاءت في صيغة المبني للمجهول، فثيؤبينوستوس أي "نُفخت من الله" أي صيغت بروح الله، فالله هو مصدرها وليس الإنسان، صدرت من الله وعبرت خلال الذهن البشري، فالأسفار المقدسة هي نفخة من روح الله القدوس، هي نسمة من الله، وهذا ينسجم تمامًا مع قول السيد المسيح له المجد " ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله" (مت 4: 4).

 و"نُفخت من الله " تنسجم تمامًا مع تعبير الوحي الإلهي على لسان معلمنا بطرس الرسول " تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2 بط 1: 21) وتعبير " مسوقين " أي محمولين بالروح القدس، فالأسفار المقدسة مُعطاة لنا من الله من خلال أُناس الله القديسين، ولأنها " نُفخت من الله " لذلك فهي ثابتة لا يمكن أن تتغير ولا تتبدل ولا تتحرف، وهذا ينسجم تمامًا مع قول السيد المسيح " ولا يمكن أن ينقض المكتوب" (يو 10: 35).. " وأما كلمه إلهنا فتثبت إلي الأبد" (أش 40: 8).

St-Takla.org Image: Amos talks to Israel (Amos 3:1-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يكلم إسرائيل (عاموس 3: 1-8)

St-Takla.org Image: Amos talks to Israel (Amos 3:1-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يكلم إسرائيل (عاموس 3: 1-8)

 و"نُفخت من الله " فهي معصومة تمامًا وكليًا من الخطأ، معصومة في مجملها كل سفرٍ علي حدة، ومعصومة في تفصيلاتها كل آية علي حدة، وقد ارتبطت كلمة " مُوحى " بكلمة " معصوم " لأنهما يؤديان نفس المعني. وقد احتج البعض قائلًا أن الكتاب قال عن نفسه أنه مُوحى به من الله ولم يقل أنه معصوم صراحة وهذا الاحتجاج يشبه الاحتجاج علي عقيدة التثليث بحجة أن الكتاب لم يذكر صراحة أن الله مثلث الأقانيم.. مع أن الحقيقة واضحة، وهي أن الكتاب ذكر عن الآب أنه هو الله، والابن هو الله، والروح القدس هو الله، وأكد أن الله واحد، وبهذا نخلص إلى أن الله الواحد وحدانيته ليست مصمدة لكنها جامعة، ففيها الأبوة والبنوة والانبثاق، الآب والابن والروح القدس. وبالمثل إن كان الكتاب لم يذكر صراحة ومباشرة انه " معصوم " لكنه ذكر أن كلام الله هو حق " كلامك هو حق" (يو 17: 17) والحق لابد أن يكون معصوم من أي خطأ، فمن ينسب الخطأ للكتاب المقدس، ففي الحقيقة هو ينسب إمكانية الخطأ لصاحب الكتاب، الله نفسه.

و"نُفخت من الله" أي بكل تأكيد صدرت من الله ذاته، ولذلك تكرَّرت عبارات " قال الرب"، و"هكذا يقول الرب"، و"فكانت كلمة الرب إليَّ " ومثل هذه المترادفات نحو 3800 مرة لتؤكد أن كلام الكتاب هو هو كلام الله، ولذلك قال داود النبي " روح الرب تكلم بي وكلمته علي لساني" (2 صم 23: 2) فالمتكلم هو الروح القدس من خلال فم أبينا داود، وقال ميخا ابن يمله " حي هو الرب أن ما يقوله لي الرب به أتكلم" (1 مل 22: 14) وقال الرب لأرميا النبي " وتتكلم بكل ما آمرك به" (أر 1: 7)، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وقال الرب لزكريا النبي " الكلام الذي أرسله رب الجنود بروحه عن يد الأنبياء الأولين" (زك 7: 12) وقال بولس الرسول " حسنًا كلم الروح آباءنا بأشعياء النبي" (أع 28: 25).. إلخ. (راجع كتابنا مدارس النقد والتشكيك ج1 ص107 - 110).

كما أن تعبير " ثيؤبينوستوس " يعني أيضًا " نَفَسْ الله " أو " تنفس الله " أو " الله تنفس " فالكتاب هو نَفَسْ الله، هو نسمة من الله نفخها عبر الكتَّاب، ولذلك دُعي الكتاب المقدَّس بأنفاس الله أنظر كيف قال المزمور عن خلق الملائكة " بكلمة الرب صُنعت السماوات وبنسمة فيه كل جنودها" (مز 33: 6) وقال عن خلق الإنسان " نفخ في أنفه نسمة حياة فصار آدم نفسًا حية" (تك 2: 7) فالكتاب المقدس قد خرج للوجود بذات القدرة التي خلق بها الله الملائكة والإنسان.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/revelation/god.html