St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   revelation
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مفهوم الوحي والعصمة في الكتاب المقدس - أ. حلمي القمص يعقوب

4- الأسفار القانونية وكيف قررت الكنيسة قانونيتها

 

س 3: ما المقصود بالأسفار القانونية؟ وكيف قرَّرت الكنيسة قانونية الأسفار المقدَّسة؟

 

ج: الأسفار القانونية Canon، وكلمة Canon مشتقة من الكلمة الإنجليزية Cane أي قصبة (في اللغة العِبرية Ganeh وفي اليونانية Kanon) حيث استخدمت القصبة كقضيب للقياس، ثم أصبحت تعني معيار، وأول من استعمل كلمة " قانون " بالنسبة للأسفار المقدَّسة هو أوريجانوس، فالأسفار القانونية هي الأسفار المقدَّسة المُوحى بها من الله والتي قبلتها الكنيسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وإذا تساءلنا: هل الكنيسة هي التي قرَّرت قانونية الأسفار؟

نستطيع أن نقول: نعم الكنيسة هي التي قرَّرت قانونية الأسفار.. كيف؟

St-Takla.org Image: Arabic Bible, click for the Arabic Bible Search صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس - اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

St-Takla.org Image: Arabic Bible, click for the Arabic Bible Search

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس - اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

الكنيسة هي التي اكتشفت الأسفار القانونية، فالسفر يعد قانونيًا، أولًا لأنه كلمة الله، ولهذا قبلته الكنيسة، فأولًا: السفر هو كلمة الله، وثانيًا: لأنه كلمة الله لذلك قبلته الكنيسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وإذا تساءلنا: ما هو المعيار الذي استخدمته الكنيسة للتمييز بين الأسفار القانونية والأسفار المزيفة؟

نجد أن هناك خمسة معايير استخدمتها الكنيسة للتمييز بين الأسفار القانونية والأسفار المزيفة، وهي:

1 - أن يكون كاتب السفر أحد رجال الله القديسين سواء من أنبياء العهد القديم، أو أحد رسل العهد الجديد.

2 - أن يكون للكاتب حياته المقدَّسة، وكثيرون منهم قد أيدهم الله بالمعجزات.

3 - أن يُعلّم السفر طريق الله بالحق والاستقامة، وأن يكون خاليًا تمامًا من أي تناقض، بعيدًا عن روح الكذب " لا يمكن أن الله يكذب" (عب 6: 18).

4 - أن يُظهر السفر قوة الله، ويكون له تأثيره علي النفس البشرية " لان كلمة الله حيَّة وفعالة" (عب 4: 12)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. تعمل في الإنسان فتغير حياته " لكي يكون إنسان الله كاملًا متأهبًا لكل عمل صالح" (2 تي 3: 17).

5 - قبول المعاصرين للسفر، كما قبل أهل تسالونيكي رسالة معلمنا بولس الرسول لهم " إذ تسلَّمتم منا كلمة خبر من الله قبلتموها لا ككلمة أناس بل كما هي بالحقيقة ككلمة الله التي تعمل أيضًا فيكم أنتم المؤمنين" (1 تس 2: 13) ومثلما قبل معلمنا بطرس الرسول كتابات بولس الرسول كأسفار مقدّسة (2 بط 3: 15، 16) واتبع آباء الكنيسة المبدأ القائل " إذا خامرك الشك في سفر فالقه جانبًا" (راجع جوش مكدويل - برهان جديد يتطلب قرارًا طبعة 2004، ص 66، 67، وإيريل كيرنز - ترجمة عاطف سامي - المسيحية عبر العصور ص 134، 135).