الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول ألوهية المسيح - أ. حلمي القمص يعقوب

63- من هم الأشخاص الذين كانوا يقومون بعمل المسيا في العهد القديم؟ وكيف كان هذا العمل يشير لعمل المسيا المسيح؟

 

س40: من هم الأشخاص الذين كانوا يقومون بعمل المسيا في العهد القديم؟ وكيف كان هذا العمل يشير لعمل المسيا المسيح؟

 

ج: أُطلقت كلمة "مسيا" في العهد القديم على ثلاثة أشخاص وهم الكاهن والملك والنبي، لأن وظيفة المسيا كانت صورة رمزية لوظيفة السيد المسيح، فهي وظيفة ضخمة ومتشعبة فكان من الصعب أن يشغلها شخص واحد فيصبح رمزًا للسيد المسيح من جميع الأوجه، ولهذا شغل هذه الوظيفة المسيانية العديد من الكهنة والملوك والأنبياء، فمثلًا موسى النبي الذي أنقذ الشعب من عبودية فرعون كان رمزًا للسيد المسيح الذي أنقذنا من عبودية إبليس، وداود الملك الذي عاش فترة ممسوحًا ملكًا وهو بلا مملكة كان رمزًا للسيد المسيح الذي قال "مملكتي ليست من هذا العالم" (يو 18: 36) وهلم جرا..

 

St-Takla.org Image: Jesus Pantokrator, with the Four Living Creatures, Mosaic at St. Mina Coptic Monastery, Mariout, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح ضابط الكل، مع الأربعة كائنات الغير متجسدين، من دير الشهيد مارمينا القبطي، مريوط، مصر

St-Takla.org Image: Jesus Pantokrator, with the Four Living Creatures, Mosaic at St. Mina Coptic Monastery, Mariout, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح ضابط الكل، مع الأربعة كائنات الغير متجسدين، من دير الشهيد مارمينا القبطي، مريوط، مصر

وفي العهد القديم كان يُمسح الكهنة والملوك والأنبياء بالدهن المقدَّس وهو خليط من زيت الزيتون النقي والمر والقرفة وقصب الذريرة والسليخة (خر 30: 23 - 25) فكانوا يدعون مسحاء " لا تمسوا مسحائي ولا تؤذوا أنبيائي" (1أخ 16: 22) " لا تمسوا مسحائي ولا تسيئوا إلى أنبيائي" (مز 105: 15) ونسمع عن مسح الكهنة عندما قال الرب لموسى "وتمسح هرون وبنيه وتقدّسهم ليكهنوا لي" (خر 30: 30) " وتمسحهم كما مسحت أباهم ليكهنوا لي. ويكون ذلك لتصير لهم مسحتهم كهنوتًا أبديًا في أجيالهم" (خر 40: 15) ونسمع عن مسح الملوك عندما قال الله لصموئيل عن شاول " فامسحه رئيسًا لشعبي إسرائيل" (1 صم 9: 16) " ومسحوا هناك داود ملكًا على بيت يهوذا" (2 صم 2: 4) وقال الرب لإيليا " أمسح حزائيل ملكًا على آرام وإمسح ياهو بن نمشى ملكًا على إسرائيل" (1 مل 19: 15، 16) ونسمع عن مسح الأنبياء عندما قال الرب لإيليا " وامسح إليشع بن شافاط بن آبل فحوله نبيًا عوضًا عنك" (1 مل 19: 16).

 

وكان روح الرب يحل على الإنسان الممسوح، فبعدما مسح صموئيل شاول قال له " فيحل عليك روح الرب فتتنبأ معهم وتتحوَّل إلى رجل آخر" (1 صم 10: 6) وبعد أن مسح صموئيل داود " حل روح الرب على داود من ذلك اليوم فصاعدًا" (1 صم 16: 13).

 

وكان من الممكن للشخص الواحد أن يجمع وظيفتين فقط من الوظائف الثلاث، فهارون كان كاهنًا فقط، وأشعياء وحزقيال وملاخي كانوا أنبياء فقط، وشاول وعزيا كانا ملوكًا فقط، ولذلك عندما تجاسر شاول وعمل عمل الكهنوت شق الرب المملكة عنه (1 صم 13: 14) وعندما تجاسر عزيا على عمل الكهنوت ضربه الرب بالبرص (2 أي 26: 19) أما صموئيل فكان كاهنًا ونبيًا وكذلك أرميا وإيليا، وكان داود نبيًا وملكًا، ولم يوجد الشخص الذي جمع بين الوظائف الثلاث إلاَّ السيد المسيح وليس أحد سواه، فالرب يسوع بحسب الجسد مُسِح من الله وقال "روح الرب عليَّ لأن الرب مسحني" (أش 61: 1، لو 4: 18) فهو في الحقيقة " النبي الآتي إلى العالم" (يو 6: 14) الذي تنبأ عنه موسى قائلًا "يقيم لك الرب إلهك نبيًا من وسطك من أخوتك مثلي. له تسمعون" (تث 18: 15) والسيد المسيح هو الكاهن الذي تنبأ عنه زكريا النبي قائلًا "هوذا الرجل الغصن إسمه.. فهو يبني هيكل الرب. وهو يحمل الجلال ويجلس ويتسلط على كرسيه ويكون كاهنًا على كرسيه" (زك 6: 12، 13) وقال عنه المزمور " أقسم الرب ولن يندم. أنت الكاهن إلى لا بُد على رتبة ملكي صادق" (مز 11: 4) وأكد المعنى بولس الرسول فيقول "حيث دخل يسوع كسابق لأجلنا صائرًا على رتبة ملكي صادق رئيس كهنة إلى لا بُد" (عب 6: 20) والسيد المسيح هو الملك " هوذا ملكك يأتي إليك هو عادل ومنصور وديع وراكب على حمار وعلى جحش ابن أتان" (زك 9: 9) ورأيناه ملكًا للملوك.

 

السيد المسيح هو المخلص الذي أخبر الأنبياء بخلاصه " قولوا لخائفي القلوب تشدَّدوا لا تخافوا. هوذا إلهكم.. هو يأتي ويخلصكم" (أش 35: 4).. " قد محوت كغيمٍ ذنوبك وكالسحابة خطاياك. أرجع إليَّ لأني فديتك" (أش 44: 22).. " قد شمَّر الرب عن ذراع قدسه أمام عيون كل الأمم فترى كل أطراف الأرض خلاص إلهنا" (أش 52: 10).. " هوذا الرب قد أخبر إلى أقصى الأرض. قولوا لإبنة صهيون هوذا مخلصك" (أش 62: 11).

 

وأعلن السيد المسيح عن ذاته كمخلص العالم فقال "لأنه لم يرسل الله ابنه إلى العالم ليدين العالم بل ليخلص به العالم" (يو 3: 17)، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. وقال في بيت زكا " لأن ابن الإنسان قد جاء لكي يطلب ويخلّص ما قد هلك" (لو 19: 10) وقال أيضًا " لأنني لم آتِ لأدين العالم بل لأخلّص العالم" (يو 12: 47) وعندما رفضه أهل السامرة، وطلب منه يعقوب ويوحنا أن تنزل نار من السماء وتحرق المدينة " فالتفت إليهما وانتهرهما وقال لستما تعلمان من أي روح أنتما. لأن ابن إنسان لم يأتِ ليهلك أنفس الناس بل ليخلص" (لو 9: 55، 56).

 

وشهد الرسل أنه مخلص العالم فيقول بطرس الرسول "ليس بأحد غيره الخلاص. لأنه ليس إسم آخر تحت السماء قد أُعطى بين الناس به ينبغي أن نخلُص" (أع 4: 12) ويقول بولس الرسول "صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول إن المسيح يسوع جاء إلى العالم ليُخلّص الخطاة الذين أولهم أنا" (1 تي 1: 15). ويوحنا الحبيب يقول " ونحن قد نظرنا ونشهد إن الآب قد أرسل الابن مخلصًا للعالم" (1 يو 4: 14) ويقول يهوذا الرسول " الإله الحكيم الوحيد مخلصنا.." (يه 25).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول ألوهية المسيح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/divinity-of-christ/messiah-works.html