St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   divinity-of-christ
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول ألوهية المسيح - أ. حلمي القمص يعقوب

49- الله هو ملك الملوك ورب الأرباب.. هل هناك من دليل يثبت أن السيد المسيح هو الله ملك الملوك ورب الأرباب؟

 

س31: الله هو ملك الملوك ورب الأرباب.. هل هناك من دليل يثبت أن السيد المسيح هو الله ملك الملوك ورب الأرباب؟

 

ج: الله هو ملك الملوك ورب الأرباب، فموسى يقول لشعبه " لأن الرب إلهكم هو إله الآلهة ورب الأرباب الإله العظيم الجبار" (تث 10: 17) وقال المرنم "أحمدوا رب الأرباب لأن إلى لا بُد رحمته" (مز 136: 3) وبعد أن فسر دانيال حلم نبوخذ نصَّر " فأجاب الملك دانيال وقال حقًا إن إلهكم إله الآلهة ورب الملوك" (دا 2: 47) وقال عنه بولس الرسول "المبارك العزيز الوحيد ملك الملوك ورب الأرباب. الذي وحده له عدم الموت ساكنًا في نور لا يُدنى منه الذي لم يره أحد من الناس ولا يقدر أن يراه" (1 تي 6: 15، 16) والرب يسوع علمنا أن نصلي لله الآب قائلين " ليأتِ ملكوتك" (مت 6: 10).

 

St-Takla.org         Image: Jesus Christ Pantocrator, mosaic صورة: موزاييك السيد يسوع المسيح ضابط الكل

St-Takla.org Image: Jesus Christ Pantocrator, mosaic

صورة في موقع الأنبا تكلا: موزاييك السيد يسوع المسيح ضابط الكل

والسيد المسيح الإله المتأنس هو ملك الملوك ورب الأرباب، فسبق أرميا تنبأ عنه قائلًا "ها أيام تأتي يقول الرب وأقيم لداود غصن برّ فيملك ملك وينجح ويجري حقًا وعدلًا في الأرض" (أر 23: 5) وتنبأ أشعياء عن مملكته قائلًا "هوذا بالعدل يملك ملك ورؤساء بالحق يترأسون" (أش 32: 1) فالملك هو المسيح والرؤساء هم تلاميذه الأطهار، ودعاه حزقيال بداود " وداود عبدي يكون ملكًا عليهم ويكون لجميعهم راعٍ واحد" (حز 37: 24) ورآه دانيال ذو ملكوت أبدي لا ينقرض ولا يزول " كنت أرى في رُؤى الليل وإذ سحاب السماء مثل ابن إنسان آتى وجاء إلى القديم الأيام فقربوه قدامه. فأُعطى سلطانًا ومجدًا وملكوتًا لتتعبد له كل الشعوب والأمم والأسنة. سلطانه سلطان أبدي ما لن يزول وملكوته ما لا ينقرض" (دا 7: 13، 14).

 

وفي البشارة بميلاده قال الملاك عنه " ويعطيه الرب الإله كرسيّ داود أبيه. ويملك على بيت يعقوب إلى لا بُد. ولا يكون لملكه نهاية" (لو 1: 32، 33) وعند ميلاده تساءل المجوس " أين هو المولود ملك اليهود" (مت 2: 2) وقدموا له ذهبًا علامة على أنه ملك، وشهد له نثنائيل قائلًا "يا معلم أنت ابن الله. أنت ملك إسرائيل" (يو 1: 49) وسأله بيلاطس البنطي عما إذا كان ملكًا "فقال له بيلاطس أفأنت إذًا ملك. أجاب يسوع أنت تقول إني ملك. لهذا قد وُلِدت أنا ولهذا قد أتيت إلى العالم لأشهد للحق" (يو 18: 37).

 

ورأى داود قيامته بعين النبوءة فقال "أرفعن أيتها الأرتاج رؤوسكنَّ وارتفعن أيتها الأبواب الدهريَّات فيدخل ملك المجد. من هو هذا ملك المجد. الرب القدير الجبار الرب الجبار في القتال.. من هو هذا ملك المجد. رب الجنود هو ملك المجد" (مز 34: 7. 10) ودعى السيد المسيح بالأسد " هوذا قد غلب الأسد الذي من سبط يهوذا" (رؤ 5: 5) فالأسد هو ملك الحيوانات، والسيد المسيح هو ملك القديسين " عادلة وحق هي طرقك يا ملك القديسين" (رؤ 15: 3) ودُعي أيضًا السيد المسح نفسه برئيس ملوك الأرض " ومن يسوع المسيح الشاهد الأمين البكر. من الأموات ورئيس ملوك الأرض" (رؤ 1: 5) وقال الملاك ليوحنا الحبيب عن السبعة ملوك " هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب. وملك الملوك" (رؤ 17: 14) ورأى يوحنا الرب يسوع "وله على ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب ملك الملوك ورب الأرباب" (رؤ 19: 16) وقال الرب يسوع عن مجيئه الثاني " ومتى جاء ابن الإنسان في مجده وجميع الملائكة القديسين معه فحينئذ يجلس على كرسي مجده.. ثم يقول الملك للذين عن يمينه.. فيجيب الملك ويقول لهم.." (مت 25: 31، 34، 40) ولا ننسى إن السماء دُعيت بملكوت ربنا يسوع "لأنه هكذا يُقدم لكم بسعة دخول إلى ملكوت ربنا ومخلصنا يسوع المسيح الأبدي" (2 بط 1: 11) ودُعي الأبرار ببنو الملكوت، والإنجيل ذاته هو البشارة المفرحة بملكوت السموات.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/divinity-of-christ/king-of-kings.html