الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول ألوهية المسيح - أ. حلمي القمص يعقوب

76- الله في تجسده اهتم بجدته بالجسد حنة، وأمه مريم.. هل يمكن توضيح ذلك من خلال القرآن؟

 

س 47: الله في تجسده اهتم بجدته بالجسد حنة، وأمه مريم.. هل يمكن توضيح ذلك من خلال القرآن؟

 

ج: في تجسد الله وولادته العجيبة نلاحظ الآتي:

1- إهتمام الله بحنة جدة المسيح: أظهر القرآن إهتمام الله بالعذراء مريم لكي يعدُّها للرسالة العظيمة التي ستقوم بها.. بل إن الله إهتم بحنة أم مريم، فقد نذرت حنة ما في بطنها لخدمة البيت المقدَّس " إذ قالت إمرأة عمران ربّ إني نذرت لك ما في بطني مُحرّرًا فتقبَّل مني إنك أنت السميع العليم" (آل عمران 35) {ملاحظة: مريم العذراء إبنة يواقيم. أما مريم أخت موسى وهرون فهي إبنة عمرام " وأخذ عمْرام يوكابد عمته زوجة له. فولدت له هرون وموسى" (خر 6: 20)} وكانت حنة ترجو أن يرزقها الله ذكرًا ليقوم بالخدمة في الهيكل ولكنها ولدت أنثى، فحزنت وتحسَّرت، ولكن الله طمأنها وبشرها بالمكانة العظيمة التي ستتبوأها القديسة الطاهرة مريم. ويقول الشيخ محمد متولي الشعراوي تحت عنوان " مريم في خدمة العقيدة " " حينما تحسَّرت حنة إمرأة عمران على ولادتها للأنثى جاء في السياق قوله تعالى {وليس الذكر كالأنثى} (آل عمران 36).. وهذه الجملة تحتمل أمرين:

 

St-Takla.org Image: The birth of Saint Mary from Saint Joachim and Saint Anna صورة في موقع الأنبا تكلا: ميلاد القديسة مريم العذراء من القديس يواقيم و القديسة حنة

St-Takla.org Image: The birth of Saint Mary from Saint Joachim and Saint Anna

صورة في موقع الأنبا تكلا: ميلاد القديسة مريم العذراء من القديس يواقيم و القديسة حنة

أولهما: أن تكون من تمام كلامها حين قالت {ربّ إني وضعتها إنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى} أي إن الذكر وحده هو الذي يصلح أن يكون منذورًا لخدمة البيت.

 

ثانيهما: أن تكون من كلام الله عزَّ وجل، فهو يقول لها: ليس الذكر الذي كنت تريدينه مثل هذه الأنثى. بل إن لهذه الأنثى شأنًا عظيمًا أعظم من شأن الذكور. ونرى إن هذا المعنى أنسب بالسياق..

 

يقول الله عزل وجل لها: أنت تريدين ذكرًا بمفهومك في الوفاء بالنذر وليكون في خدمة البيت، وأنا وهبت الأنثى، لكني سأعطي بها آية أكبر من خدمة البيت. سأخدم بها العقائد، لن أخدم بها رقعة تقام فيها الشعائر بل سأخدم بها العقائد حتى تقوم الساعة، لأني سأعطي بها آية ليست موجودة في غيرها. آية طلاقة القدرة الإلهية" (62).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2- إهتمام الله بمريم في طفولتها: بعد ولادة مريم تعهدها الله بالرعاية والتربية، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. ويقول الشيخ محمد متولي الشعراوي تحت عنوان مريم تحت التربية الربانية " لقد تقبَّلها ربها بقبول حسن والقبول الحسن هو أخذ الشيء برضا، والحسن شيء فوق الرضا ستلمحه في تربية مريم العذراء. هو ليس قبولًا عاديًا، ولكنه قبول حسن ولهذا قال تعالى {وأنبتها نباتًا حسنًا وكفلها زكريَّا} (آل عمران 37).

 

فالإنبات الحسن يحمل ملحظين في حياة مريم:

أولهما: أنها كانت تحت التربية الربانية منذ بدايتها الأولى في بطن أمها كما يرعى الفلاح نباته بالعناية والنماء.

ثانيهما: إن إجابة الله لإمرأة عمران دليل على إخلاصها لأن الله إختص مريم بالتربية التي هي من خصائص الربوبية من الإنبات الحسن وكفالة زكريَّا لها" (63).

 

ويقول أيضًا الشيخ الشعراوي تحت عنوان تربية فوقية " الله سبحانه وتعالى هو الذي تقبَّل مريم وهو الذي أنبتها نباتًا حسنًا وهو الذي كفلها زكريَّا، وذلك في قوله تعالى {فتقبَّلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتًا حسنًا وكفلها زكريَّا} وهذا دليل على إن أمر مريم من فوق" (64)

 

ويقول القرآن إن زكريَّا كلما كان يدخل الهيكل يجد عندها طعامًا فيسألها: من أين هذا؟ فتجيبه بأنه من عند الله " كلَّما دخل عليها زكريَّا المحراب وجد عندها رزقًا قال يا مريم أنى لك هذا قال هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب" (آل عمران 37) .

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3- إصطفاء العذراء مريم: يذكر القرآن إختيار الله لمريم العذراء وتفضيله لها على نساء العالمين فيقول " وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله إصطفاك وطهرك وإصطفاك على نساء العالمين" (ال عمران 42) ويشرح هذا الموقف الشيخ محمد متولي الشعراوي قائلًا "هنا إصطفاءان: أصطفى الأولي لم يقل فيها أنه إصطفاها على أحد، والثانية قال فيها: أنه إصطفاها على نساء العالمين. وإذا قال الحق إصطفيت فلانًا ولم يقل أنه إصطفاه على أحد فلا مانع حينئذ من أن يصطفي معه غيره. إصطفاه وإصطفى غيره كذلك في أي زمان ومكان. أما إذا قال: أنه إصطفى فلانًا على فلان فإن هذا الإصطفاء لا يشاركه فيه أحد أبدًا، وهنا إصطفى الله مريم ضمن إصطفاء آل عمران.. وإصطفاها وحدها على نساء العالمين، وهو الذي كان إصطفاءًا على نساء العالمين في أي زمان ومكان وذلك للمهمة التي لم تقم بها إمراة غيرها في العالم كله" (65).

 

وجاء في كتاب أوضح التفاسير لإبن الخطيب " يا مريم إن الله (إصطفاك) إختارك (وطهرك) من كل سوء، وقيل من مس الرجال، (وإصطفاك على نساء العالمين) قيل عن سائر النساء، من بدء الخليقة حتى قيام الساعة.. والضمير أميل إلى أنها أفضل نساء العالمين، من بدء الخليقة وحتى قيام الساعة. فإن ذكر الله تعالى لها بالتطهير، وتكرير الإصطفاء، وتبشيرها بأحد الأنبياء الوجهاء كل ذلك يدل على التفضيل المطلق" (66).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4 - حلول الروح القدس على العذراء وولادتها للمسيح: يذكر القرآن أن الملاك عندما بشر العذراء مريم بولادة المسيح تساءلت: كيف يكون لي هذا وأنا لم أعرف رجلًا؟ فأجابها الملاك بأن هذا آية من الله، ورحمة منه للعالم " قال آنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيًا. قال كذلك. قال ربك هو عليَّ هَيّن ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرًا مقضيًّا" (مريم 20، 21) ويشرح القرآن حلول الروح القدس على مريم العذراء وولادتها للمسيح فيقول " فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرًا سويًا" (مريم 16).. لقد حل الروح القدس على العذراء مريم فقدَّسها وطهرها ونقاها، فولدت السيد المسيح بدون زرع بشر إذًا ولادة السيد المسيح فوق مستوى الطبيعة لأنه هو فوق مستوى البشر، ويعلق الإمام البيضاوي على هذه المعجزة الفريدة فيقول " إن هذه المعجزة في ولادة المسيح تضعه في مرتبة مختلفة عن باقي البشر والرسل إذ إن ولادته كانت بدون أية غريزة أو رغبة بشرية" (البيضاوي ج 1: 17) (67).

 

وإن كان القرآن رفع وكرَّم مريم العذراء إلى هذه الدرجة، وجعل لها سورة بإسمها في القرآن، وأظهر إصطفاءها على نساء العالم، فكل هذا ليس لذاتها ولكن مرد ذلك أنها ستلد السيد المسيح.. قال القرآن " فناداها من تحتها ألاَّ تحزني قد جعل ربُّك تحتك سريّا. وهذي إليك بجزع النخلة تُسقِط عليك رطبًا جنيًّا" (مريم 24، 25).

 

وقد أعتبر القرآن أن مريم العذراء وإبنها المسيح آية "وجعلنا ابن مريم وأمه آية" (المؤمنين 50). ابن مريم آية لأنه هو كلمة الله الظاهر في الجسد، وأمه آية لأنها الوحيدة التي ولدت ولادة معجزية فريدة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(62) مريم والمسيح - جمع وإعداد عبد القادر أحمد عطا ص 14.

(63) مريم والمسيح - جمع وإعداد عبد القادر أحمد عطا ص 12، 13 .

(64) المرجع السابق ص 17.

(65) مريم والمسيح - جمع وإعداد عبد القادر أحمد عطا ص 29، 30.

(66) أورده ثروت سعيد في كتابه حقيقة التجسد ص 148.

(67) أورده القمص بولس باسيلي في كتابه المسيح.. من هو؟ ص 199.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول ألوهية المسيح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/divinity-of-christ/incarnation.html