الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول ألوهية المسيح - أ. حلمي القمص يعقوب

 120- كيف يكون السيد المسيح هو الله ويقول لا أقدر في آيتان من الكتاب المقدس

 

س81: كيف يكون السيد المسيح هو الله ويقول لا أقدر في الآيتين الآتيتين:

1- " فأجاب يسوع وقال الحقَّ الحقَّ أقول لكم لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئًا إلاَّ ما ينظر الآب يعمل" (يو 5: 19).

2- " أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئًا. كما أسمع أدين ودينونتي عادلة" (يو 5: 30).

 

ج: 1- عندما شفى السيد المسيح مريض بيت حسدا بعد ثمانية وثلاثين عامًا، وكان ذلك في يوم سبت إحتج عليه اليهود المعاندين "فأجابهم يسوع أبي يعمل حتى الآن وأنا أعمل فمن أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثر أن يقتلوه. لأنه لم ينقض السبت فقط بل قال أيضًا أن الله أبوه معادلًا نفسه بالله. فأجاب يسوع وقال لهم الحقَّ الحقَّ أقول لكم لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئًا إلاَّ ما ينظر الآب يعمل. لأن مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك" (يو 5: 17 - 19)

 

 فكان اليهود يحتجون على السيد المسيح لسببين:

الأول: لأنه نقض السبت، وقد أوضح لهم السيد المسيح إن عمل الخير لا ينقض تقديس يوم السبت.

 

St-Takla.org Image: Jesus healing Bartimaeus the blind man (Mark 10: 46-52) - from "Story of the Bible", authored by Rev. Hurlbut, 1904 صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يشفي بارتيماوس الأعمى ابن تيماوس (إنجيل مرقس 10: 46-52) - من كتاب "قصة الكتاب المقدس"، إصدار الكاهن هيرلبات، 1904

St-Takla.org Image: Jesus healing Bartimaeus the blind man (Mark 10: 46-52) - from "Story of the Bible", authored by Rev. Hurlbut, 1904

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يشفي بارتيماوس الأعمى ابن تيماوس (إنجيل مرقس 10: 46-52) - من كتاب "قصة الكتاب المقدس"، إصدار الكاهن هيرلبات، 1904

الثاني: لأنه جعل نفسه معادلًا لله، وقد أوضح لهم السيد المسيح إن عمله عندما شفى المفلوج لم يعمله منفصلًا عن الله الآب، ولكن المعجزة العظيمة قد تمت بإرادة الابن وإرادة الآب معًا، فالسيد المسيح قصد هنا أن يوضح لليهود وحدة الإرادة ووحدة المشيئة بينه وبين أبيه السماوي، وأنه متحد مع الآب في العمل ولم ينفصل عنه قط، ولذلك قال "الابن لا يقدر أن يعمل من نفسه شيئًا إلاَّ ما ينظر الآب يعمل".. أي إن الابن ليس منفصلًا عن الآب في العمل. ثم زاد السيد المسيح الأمر وضوحًا فلم يقف عند هذا الحد بل قال "لأنه مهما عمل ذاك (الآب) فهو يعمله الابن كذلك.. لأنه كما إن الآب يقيم الأموات ويُحيي كذلك الابن أيضًا يحيي من يشاء" (يو 5: 19 - 21).. أي إن الابن مساوٍ للآب في سائر الأمور، ومهما عمل الآب من أعمال عظيمة تخص الذات الإلهية فإن الابن يعمل ذات الأعمال (راجع المساواة للآب بالدرس الأول).

 

 وما قصد السيد المسيح أن يوضحه لليهود فهموه جيدًا، ولهذا أرادوا قتله لأنه جعل نفسه معادلًا لله، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. ورغم إن السيد المسيح قال "لا أقدر" فإن اليهود فهموا جيدًا الموضوع ككل إذ أعلن عن لاهوته ومساواته للآب.

 

 ويقول القديس باسيليوس الكبير "إن كان أي مخلوق عاقل يقدر أن يعمل من ذاته ما يريد فهل الابن أقل من أي مخلوق؟ هذا كلام غير مقبول طبعًا. ثم إن كان كل إنسان له حرية العمل وليس فقط المقدرة، فهل الابن ليست له هذه الحرية في العمل؟ أي أنه أقل من أي إنسان في الحرية! وكيف إن الذي إستطاع أن يخلق إناسًا أحرارًا (يو 1: 3، 8: 36) لا يكون هو نفسه حرًا. إن كان الابن لا يقدر أن يعمل من ذاته شيئًا بالتالي يكون الابن غير مسئول عن أعماله وهذا ما لا يقبله أحد" (139).

2- في الآية الثانية يقول السيد المسيح "أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئًا كما أسمع أدين ودينونتي عادلة لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الذي أرسلني. وهذه مشيئة الآب الذي أرسلني إن كلَّ ما أعطاني لا أُتلف منه شيئًا بل أقيمه في اليوم الأخير. لأن هذه هي مشيئة الذي أرسلني إن كلَّ من يرى الابن ويؤمن به تكون له حياة أبدية وأنا أقيمه في اليوم الأخير" (يو 6: 38 - 40).

 

 لقد أظهر السيد المسيح نفسه بين اليهود على أنه ابن الله المُرسَل من الآب ليتمّم مشيئة الآب الذي أرسله، ولئلا يظن اليهود أنه جاء يبشرهم بنفسه كإله آخر غير الذي يعرفونه أو أنه إنسان يدَّعي الألوهية، لذلك أراد أن يؤكد لهم أنه ليس غريبًا عن الله، وأراد أن يؤكد لهم أنه لم يأتِ ليفصلهم عن الله الذي يعبدونه، وأنه جاء ليس بمشيئة خاصة تخالف مشيئة الله الآب. إنما هو يصنع مشيئة الآب، وما هي مشيئة الآب؟ مشيئة الآب هي خلاص الإنسان عن طريق الإيمان بإبن الله الوحيد، وهل هذا يتعارض مع مشيئة الابن؟.. قطعًا لا، لأن مشيئة الابن أيضًا أن لا يهلك أحدًا بل الجميع يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون.

 

 ويقول القديس امبروسيوس "كيف لا يقدر الابن أن يعمل من ذاته شيئًا بينما هو {قوة الله وحكمة الله} (1 كو 1: 24) إن الآب لا يعمل شيئًا إلاَّ بقوته وحكمته فكيف إن الابن وهو قوة الله وحكمته لا يقدر أن يعمل من ذاته شيئًا" (140).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(139) أورده مكرم عزيز فهمي في كتابه ألوهية السيد المسيح والرد على الأريوسية ص 139.

(140) أورده مكرم عزيز فهمي في كتابه ألوهية السيد المسيح والرد على الأريوسية ص 138.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول ألوهية المسيح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/divinity-of-christ/cant.html