St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

 265- الرد على الكاثوليك في القول بأنه بما أن الآب يُرسِل الابن في الزمن فذلك لأنه والد له في الأزلية، وبما أن الآب والابن يُرسِلان الروح القدس في الزمن فذلك لأنهما باثقان له في الأزلية

 

St-Takla.org Image: The dove of the Holy Spirit, made not out of stained glass, but of transparent alabaster - details 6 from Chair of Saint Peter (Cathedra Petri, Throne of Saint Peter: relic), gilt bronze sculpture by Gian Lorenzo Bernini (between 1647–1653) - St. Peter's Basilica: The Papal Basilica of St. Peter in the Vatican: Basilica Papale di San Pietro in Vaticano, Rome, Italy. Completed on 18 November 1626 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 22, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: الروح القدس في هيئة حمامة، مصنوعة من المرمر الشفاف (الألابستر) وليس من الزجاج المعشق - تفاصيل 6 من كرسي القديس بطرس الرسول، نحت برونزي مُذْهَب للفنان جان لورينزو برنيبني (في الفترة ما بين 1647–1653) - صور كاتدرائية القديس بطرس الرسول، الفاتيكان، روما، إيطاليا. انتهى العمل بها في 18 نوفمبر 1626 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 22 سبتمبر 2014

St-Takla.org Image: The dove of the Holy Spirit, made not out of stained glass, but of transparent alabaster - details 6 from Chair of Saint Peter (Cathedra Petri, Throne of Saint Peter: relic), gilt bronze sculpture by Gian Lorenzo Bernini (between 1647–1653) - St. Peter's Basilica: The Papal Basilica of St. Peter in the Vatican: Basilica Papale di San Pietro in Vaticano, Rome, Italy. Completed on 18 November 1626 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 22, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: الروح القدس في هيئة حمامة، مصنوعة من المرمر الشفاف (الألابستر) وليس من الزجاج المعشق - تفاصيل 6 من كرسي القديس بطرس الرسول، نحت برونزي مُذْهَب للفنان جان لورينزو برنيبني (في الفترة ما بين 1647–1653) - صور كاتدرائية القديس بطرس الرسول، الفاتيكان، روما، إيطاليا. انتهى العمل بها في 18 نوفمبر 1626 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 22 سبتمبر 2014

2- يقول الأخوة الكاثوليك أن الأمور التي تحدث في الزمن هي صدى للأمور التي حدثت في الأزلية. أي أن التدبير " الايكونوميا " هو صدى للحياة الباطنية للثالوث " الثيؤلوجيا " فمثلًا يقول القمص اسكندر وديع: "الكنيسة الكاثوليكية لا تخلط بين الإرسال الخارجي الزمني وبين الإرسال الباطني الأزلي، ولكنها تعتبر الإرسال الباطني كعلة لشرح الإرسال الخارجي حيث لا يوجد بين الأقانيم الثلاثة أي اختلاف إلاَّ في اختلاف الصدور الباطني، وهذا ما كان يعبر عنه الآباء بقولهم أن نظام التدبير "إيكونوميا" يتبع نظام الحياة الباطنية للثالوث " (18) أي أنهم يقولون بما أن الآب يُرسِل الابن في الزمن فذلك لأنه والد له في الأزلية، وبما أن الآب والابن يُرسِلان الروح القدس في الزمن فذلك لأنهما باثقان له في الأزلية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

توضيح:

هناك فرق شاسع بين الأمور الإلهية "ثيؤلوجيا  " Thelogy وبين التدبير الإلهي " ايكونوميا " Econmy، فالثيؤلوجيا أي اللاهوت خاص بالأمور الإلهية مثل وجود الله وصفاته الفريدة وعلاقة الأقانيم معًا. أما الايكونوميا أي التدبير فهو خاص بتدبير الله للخليقة، والايكونوميا ليست صورة طبق الأصل من الثيؤلوجيا، فمثلًا في الايكونوميا الله يحب ملايين البشر ويرعاهم ويدبر شئونهم في نطاق الزمن. أما في الثيؤلوجيا فكل أقنوم يحب الأقنومين الآخرين اللذين من نفس الجوهر منذ الأزل.. في الثيؤلوجيا الآب والد الابن وباثق الروح القدس، والابن مولود من الآب، والروح القدس منبثق من الآب. أما الايكونوميا فالآب والروح القدس أرسلا الابن إلى العالم ليتمَّم الفداء للبشرية، وبعد صعود الابن للسماء جسديا بعشرة أيام أرسلا الآب والابن الروح القدس المعزى ليعمل في الكنيسة إلى يوم المجيء الثاني.

إذًا ما يحدث في الزمن ليس ظلًا لما يحدث في الأبدية، وبالتالي فالإرسال ليس ظلًا للولادة والانبثاق، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. فالولادة تختص بكينونة الابن، والانبثاق يختص بكينونة الروح القدس، وكينونة الابن وكينونة الروح كلاهما من الآب، فالآب هو أصل الكينونة في الثالوث.. هو الينبوع.. هو الأصل.. هو العلة الأولي.. هو الوالد للابن والباثق للروح القدس بدون أن يسبقهما في الوجود. قال جريجوري بطريرك القسطنطينية (جريجوري القبرصي) في حواره مع جون فيكوس ردًا على الإدعاء بانبثاق الروح القدس من الآب والابن:

"الآب هو الألوهة الوالدة، والألوهة النبع، والمصدر (النبع) الوحيد لكل الألوهة" (19)

إذًا الانبثاق وباليونانية " " اكبورفسيس EKPOREVSIS  خاص باللاهوت وليس بالتدبير.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(18) مجلة الصلاح مايو - يونيو سنة 1990م ص141.

(19) مسكونيات لنيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط وسكرتير المجمع المقدس سنة 1998م ص72.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/son-father-send.html