St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

23- منشور باسيليسكوس ومجمع أفسس

 

وقبل أن يعود البابا تيموثاوس الثاني إلى وطنه توجه إلى القسطنطينية ليشكر الإمبراطور على حسن صنيعه، فاستقبله الإمبراطور استقبالًا حارًا وتوافدت جموع الشعب تلتمس بركته وبعضهم يطلب الشفاء من أمراضه ببركة صلواته، وتجمع حوله الرهبان والفلاحون المصريون، واعدَّ له أسقف المدينة أكاكيوس كنيسة القديسة إيرينى لينزل فيها وعيَّن له عددًا من رجال الاكليروس لخدمته، ولكن الإمبراطور استضافه في قصره، فأشار عليه البابا تيموثاوس بإصدار كتاب دورى لجميع الأساقفة يأمرهم بحرق طومس لاون وقرارات مجمع خلقيدونية لأنها ضد الإيمان المستقيم ونجم عنها إنشقاق الكنيسة، فوافقه الإمبراطور الرأى وكتب منشورًا جاء فيه:

St-Takla.org Image: Council of Chalcedon صورة في موقع الأنبا تكلا: مجمع خلقيدونية

St-Takla.org Image: Council of Chalcedon

صورة في موقع الأنبا تكلا: مجمع خلقيدونية

" لما كنا نرغب في تثبيت القوانين التي وضعها سلفاؤنا رغبة منهم في وحدة الكنيسة، ولما كنا نبغى المحافظة على قوانين مجامع نيقية والقسطنطينية وأفسس (المسكونية الثلاث) فإننا نطلب إلى جميع الأساقفة أن يحرقوا ويرموا في النار طومس لاون وكل ما جرى في مجمع خلقيدونية من تجديد إيمان وتفسير ومناقشة لأن هذه جميعها ليست سوى ابتداع في الدين.. ويجب على جميع الأساقفة أن يُوقّعوا على هذه الرسالة كما يُوقّعوا حرمًا علانية على كل ما جرى في خلقيدونية، وكل من تشيَّع في مستقبل الأيام لهذا المجمع فإنه سيلقى أشد العقاب بوصفه مكدرًا صفو الكنيسة وعدوًا لله وللأمبراطور.. " (24) كما وقَّع الإمبراطور على مرسوم يامر فيه الشعب بإحراق أوراق تعاليم خلقيدونية حيثما وجدت (تاريخ زكريا الفصيح مجلد 1 ص211-213 نقلًا عن كتاب تاريخ الكنيسة السريانية الأنطاكية ح3 ص231).

ووقَّع على منشور باسيليسكوس هذا البابا تيموثاوس الثاني البطريرك السكندري وبطرس القصار بطريرك أنطاكية وانستاسيوس بطريرك أورشليم وبولس أسقف أفسس ونحو سبعمائه أسقفًا. أما أكاكيوس بطريرك القسطنطينية فقد رفض التوقيع ووضع ستائر الحداد على عرشه الأسقفي وعلى المذبح متهما الإمبراطور بالهرطقة وكتب إلى فيلكس الثالث بابا روما يطلب مساعدته، وأثار شعب القسطنطينية فقاموا بمظاهرة صاخبة ضد الإمبراطور.

ترك البابا تيموثاوس القسطنطينية وذهب إلى مدينة أفسس فعقد مجمعًا حضره ما بين خمسمائه وستمائه أسقفًا جحدوا مجمع خلقيدونية المشئوم وحكموا على أكاكيوس بالعزل ولكن حكمهم هذا لم يُنفَذ. بل أن الإمبراطور باسيليسكوس رأى أنه من المستحيل السيطرة على الموقف وتثبيت حكمه بدون مساعدة القسطنطينية لذلك أراد أن يمتص غضب أصحاب عقيدة الطبيعتين الموالين لمجمع خلقيدونية فأصدر منشورًا ثانيًا يلغى المنشور الأول، ولكن مع هذا فإنه ظهرت في الأفق قوة اللاخلقيدونية التي لا يمكن تجاهلها ويجب التصالح معها.

عاد البابا تيموثاوس إلى الإسكندرية ومعه جسد البابا ديسقورس في صندوق فضي، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وكان هناك البطريرك الملكى تيموثاوس سالوفاكيوس صاحب العمامة البيضاء الذي إتصف بالطيبة والتسامح حتى أنه كان يذكر إسم البابا ديسقورس في القداس، واعترف بالمجامع المسكونية الثلاث دون مجمع خلقيدونية فلم يرضَ عنه أسقف روما بينما أحبه الأقباط ولكنهم لم يعترفوا به أبًا لهم.. فعندما أقبل البابا تيموثاوس غادرها البطريرك الملكي تيموثاوس إلى ديره في كانوب (حاليًا أبوقير) حيث إنسحب بسلام ولم يتعرض له أحد من الأقباط لمحبتهم له.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(24) A.History of The twenty gest coumcils. p.74-80


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/basiliskos.html