St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس): الجزء الأول - مقدمة للنقد الكتابي
الفصل الرابع: الأدلة التي قامت عليها نظرية المصادر
أ. حلمي القمص يعقوب

 

بعد أن غصنا يا صديقي مضطرين في وحل نظرية المصادر وجزنا في الماء والنار ولم نحترق، نجد لزامًا علينا في هذا الفصل أن نتعرض إلى الأدلة التي أقامها أصحاب مدرسة النقد الأعلى على أن التوراة أُخذت من عدة مصادر وقسَّموا هذه الأدلة إلى:

أولًا: أدلة لغوية: وتشمل اختلاف الأسماء الإلهية، واختلاف الأسلوب الأدبي، واختلاف الألفاظ والأسماء.

ثانيًا: أدلة موضوعية: وتشمل التكرارات، والمتناقضات.

ثالثًا: أدلة تشريعية: وتشمل مركزية العبادة ووحدة المعبد، والأعياد، والذبائح والتقدمات، والنظام الكهنوتي.

وإن كانت مدرسة النقد الأعلى وليدة البروتستانتية، فإننا نتحدث في هذا الفصل أيضًا على موقف الكنيسة الكاثوليكية من هذه المدرسة ومدى تأثرها بأفكار وسموم هذه المدرسة.. ألّهم إحفظنا من شر هذه الهرطقات القاتلة.

 

23 ما هي الأدلة التي اعتمدت عليها نظرية المصادر؟ وما هو الرد عليها؟
24 كيف تخيل أصحاب مدرسة النقد الأعلى تكرار بعض الآيات وبعض الأحداث في الكتاب المقدَّس؟ وما هو الرد على مزاعمهم هذه؟
25 اذكر أمثلة من المتناقضات الظاهرية بحسبما تصوّرها أصحاب مدرسة النقد الأعلى، مع توضيح الحقيقة
26 ما هي الأدلة التشريعية التي اعتمدت عليها نظرية المصادر؟ وما هو الرد عليها؟
27 ما هو موقف الكنيسة الكاثوليكية من مدارس النقد؟ وما هو مدى تأثرها بأفكار وسموم هذه المدرسة؟

© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/index1d.html