St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 624- هل خروج بني إسرائيل كان عصيانًا مسلحًا ضد فرعون؟

 

يقول زينون كوسيدوفسكي " كان عليهم أن يخرجوا من مصر مسلحين تسليحًا عظيمًا. فمن أين حصلوا على أسلحتهم تلك؟ لم يكن بإمكانهم الحصول على الأسلحة خلال يوم واحد. وهذا يعني أنهم في الغالب جمعوها سرًا خلال السنوات الأخيرة من عبوديتهم، وبالتالي ليس مستبعدًا أن يكونوا قد تحرروا فعلًا بقوة السلاح. وإذا كان هذا صحيحًا فأنه يوضح السبب الذي جعل فرعون يطاردهم بتصميم حتى البحر الأحمر، وعلى ضوء هذه الفرضية، يصبح ممكنًا أن يكون موسى، ولو في الفترة الأولى من نشاطه، هو قائد العصيان الإسرائيلي"(1).

St-Takla.org Image: ‘Don’t be afraid,’ replied Moses. ‘Stand firm and see how God is going to deliver you. The Lord is going to fight for us and you will never see the Egyptians again.’ (Exodus 14: 13-14) - "Moses: red sea crossing" images set (Exodus 13:7 - 15:21): image (11) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال موسى للشعب: «لا تخافوا. قفوا وانظروا خلاص الرب الذي يصنعه لكم اليوم. فإنه كما رأيتم المصريين اليوم، لا تعودون ترونهم أيضا إلى الأبد. الرب يقاتل عنكم وأنتم تصمتون»" (الخروج 14: 13-14) - مجموعة "موسى وعبور البحر الأحمر" (الخروج 13: 7 - 15: 21) - صورة (11) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: ‘Don’t be afraid,’ replied Moses. ‘Stand firm and see how God is going to deliver you. The Lord is going to fight for us and you will never see the Egyptians again.’ (Exodus 14: 13-14) - "Moses: red sea crossing" images set (Exodus 13:7 - 15:21): image (11) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال موسى للشعب: «لا تخافوا. قفوا وانظروا خلاص الرب الذي يصنعه لكم اليوم. فإنه كما رأيتم المصريين اليوم، لا تعودون ترونهم أيضا إلى الأبد. الرب يقاتل عنكم وأنتم تصمتون»" (الخروج 14: 13-14) - مجموعة "موسى وعبور البحر الأحمر" (الخروج 13: 7 - 15: 21) - صورة (11) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ويقول ليوتاكسل " ومن الجدير أن نلحظ هنا أن فرعون لم يلحق باليهود ليعمل السيف في رقابهم، بل ليعيدهم إلى مصر.. كان عدد رجال اليهود الأقوياء المسلحين جيدًا يبلغ حوالي 600000 رجل.. ولكي يتمكن أي قائد من أسر ذلك العدد من البشر، كان يلزمه جيش تعداده أكثر بكثير من الجيش الذي قاده فرعون عندما طارد اليهود"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- لم يكن بمقدور الإسرائيليين المُضطَهدين المُستعَبدين الذين صاروا سخرة للمصريين أن يكون لهم خلايا سرية يجمعون السلاح يومًا فيومًا، ولو حدث هذا لعلم فرعون ولأسرع بمصادرة هذه السيوف وتلك الرماح، ولزج بأصحابها في غياهب السجن، ولاسيما أنه كان متسجسًا من ناحيتهم " فقال لشعبه هوذا بني إسرائيل شعب أعظم وأكثر منا. هلمَّ نحتال لهم لئلا ينموا فيكون إذا حدثت حرب أنهم ينضمون إلى أعدائنا ويحاربوننا" (خر 1: 9، 10).

 

2- لا توجد أية إشارة في الكتاب المقدَّس كله تنم عن أن بني إسرائيل قد تحرَّروا فعلًا بقوة السلاح. إن بني إسرائيل خرجوا من مصر وهم غير مسلحين، وإليك الأدلة الآتية:

أ - لو كانوا يملكون السلاح الذي يساعدهم على التحرُّر والشجاعة في مواجهة فرعون، فلماذا رزحوا تحت نير العبودية مئات السنين؟! لماذا لم يتحرَّروا إلاَّ بعد افتقاد الله لهم وعودة موسى إليهم؟!

ب - بعد أن صدقوا موسى " فآمن الشعب. ولما سمعوا أن الرب أفتقد بني إسرائيل وأنه نظر مذلتهم خرُّوا وسجدوا" (خر 4: 31). ماذا حدث؟ من أول عقبة قابلتهم ارتدوا عن إيمانهم هذا، بل ووبخوا موسى وهرون " فقالوا لهما ينظر الرب إليكما ويقضي. لأنكما أنتنتما رائحتنا في عيني فرعون" (خر 5: 21) فلماذا لم يندفعوا بأسلحتهم ويعلنوها ثورة عصيان عارمة ضد فرعون وجنوده؟!

جـ- لو كان لدى العبرانيين الأسلحة والنية للعصيان المسلح، فلماذا تدخل الله بالضربات العشر التي أثقلت كاهل مصر؟

د - بعد أن أكد موسى لشعبه صدق مواعيد الله، وتأكيداته على أنه سيخرجهم ويورثهم أرض الموعد ماذا يقول الكتاب..؟ " فكلم موسى هكذا بني إسرائيل. ولكن لم يسمعوا لموسى من صغر النفس ومن العبودية القاسية" (خر 6: 9) فأين روح التحدي والثورة المسلحة؟!

هـ- بعد أن رأى بنو إسرائيل عجائب الله وقوته في الضربات العشر، وخرجوا ومعهم حلي وثياب المصريات، وإذ فرعون يتعقبهم، فماذا يقول الكتاب..؟ " فلما أقترب فرعون رفع بنو إسرائيل عيونهم وإذا المصريين راحلون وراءهم. ففزعوا جدًا وصرخ بنو إسرائيل إلى الرب. وقالوا لموسى هل لأنه ليست قبور في مصر أخذتنا لنموت في البرية" (خر 4: 10، 11) وهل بعد كل هذا يظهر ناقد ليشيد بقوة بني إسرائيل العسكرية وعصيانهم المسلح على فرعون بقيادة موسى..؟! موسى الذي لم يكن معه غير عصى الله، ولم يشهر سيفًا قط في وجه فرعون أو أحد جنوده.

 

3- ما ذكره ليوتاكسل يعتبر حجة ضد الإدعاء بأن الخروج كان عصيانًا مسلحًا، فلو كان الرجال الخارجون الذين يفوق عددهم نصف مليون مسلح، هل كان فرعون يفكر في أن يعيدهم ثانية؟! وكم كان يحتاج من رجال وعتاد؟! فكون فرعون قد سعى لإعادتهم فهذا دليل أكيد على أن الرجال لم يكن بحوزتهم أسلحة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) ترجمة د. محمد مخلوف - الأسطورة والحقيقة في القصص التوراتية ص 122، 123.

(2) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 175، 176.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/624.html