St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 508- عندما وصل يعقوب إلى البئر الذي في الحقل وجد "ثلاثة قطعان" غنم رابضة عندها" (تك 29: 2) وكان الحجر الذي على فم البئر كبيرًا فلم يقدروا أن يرفعوه قائلين "لا نقدر حتى تجتمع القطعان ويدحرجون الحجر عن فم البئر" (تك 29: 8) فهل اللفظ الصحيح بدل "قطعان" هو "رعاة" كما ورد في الترجمة السامرية واليونانية، لأن الرعاة هم الذين ينتظرون، وهم الذين يدحرجون الحجر، وليس قطعان الغنم؟

 

St-Takla.org Image: As Jacob came close to Harran he saw a well covered by a large stone and three flocks of sheep grazing nearby. (Genesis 29: 1-3) - "Jacob is deceived at his wedding" images set (Genesis 29:1-35): image (2) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ثم رفع يعقوب رجليه وذهب إلى أرض بني المشرق. ونظر وإذا في الحقل بئر وهناك ثلاثة قطعان غنم رابضة عندها، لأنهم كانوا من تلك البئر يسقون القطعان، والحجر على فم البئر كان كبيرا. فكان يجتمع إلى هناك جميع القطعان فيدحرجون الحجر عن فم البئر ويسقون الغنم، ثم يردون الحجر على فم البئر إلى مكانه" (التكوين 29: 1-3) - مجموعة "خداع إسحق في زواجه" (التكوين 29: 1-35) - صورة (2) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: As Jacob came close to Harran he saw a well covered by a large stone and three flocks of sheep grazing nearby. (Genesis 29: 1-3) - "Jacob is deceived at his wedding" images set (Genesis 29:1-35): image (2) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ثم رفع يعقوب رجليه وذهب إلى أرض بني المشرق. ونظر وإذا في الحقل بئر وهناك ثلاثة قطعان غنم رابضة عندها، لأنهم كانوا من تلك البئر يسقون القطعان، والحجر على فم البئر كان كبيرا. فكان يجتمع إلى هناك جميع القطعان فيدحرجون الحجر عن فم البئر ويسقون الغنم، ثم يردون الحجر على فم البئر إلى مكانه" (التكوين 29: 1-3) - مجموعة "خداع إسحق في زواجه" (التكوين 29: 1-35) - صورة (2) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: 1- عندما ذكر الكتاب أنه كان على البئر ثلاثة قطعان، أو أنهم انتظروا حتى تجتمع جميع القطعان كان يشير بلا شك للرعاة، لأن الرعاة هم الذين سيدحرجون الحجر ويسقون الغنم، ومادام الرعاة كانوا مجتمعين عند البئر فلا بد أن قطعانهم كانت بصحبتهم.

 

2- تعتبر التوراة العبرية هي الأصل، وهي التي نلتزم بها، أما ما جاء في الترجمة السامرية أو السبعينية، فهو كان لمجرد توضيح المعنى، وقد رأى المترجم أن يوضح معنى النص دون أن يمس بنيانه أو سلامته، وهذا أمر متعارف عليه في الترجمة بدليل أن النسخة اليونانية تُرجمت من العبرانية وليس من السامرية، ومع هذا فإنها تطابقت في هذا الأمر مع السامرية.

 

3- قول الكتاب ثلاثة قطعان قول أكثر دقة من ثلاثة رعاة.. لماذا؟ لأنه ربما كان لأحد القطعان أو كل قطيع أكثر من راعي.

 

4- عندما قال الكتاب "وإذ في الحقل بئر وهناك ثلاثة قطعان رابضة عندها. لأنهم كانوا من تلك البئر يسقون القطعان" (تك 29: 2) نلاحظ أن فعل "كانوا" يعود على الرعاة، حتى ولو كان اسم الرعاة غير وارد في النص لكنه واضح في سياق النص، وهذا أسلوب متعارف عليه في اللغة.

 

5- وردت نصوص عدة في القرآن على نفس النهج السابقة، فعندما قال عن الشمس "حين توارت بالحجاب" (سورة ص 32) لم يرد اسم الشمس في النص، لا قبل هذه العبارة ولا بعدها. وعندما قال عن الأرض "كل ما عليها فانٍ" (سورة الرحمن 26) لم يرد اسم الأرض في النص لا قبل هذه العبارة ولا بعدها، وهلم جرا..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/508.html