St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 218- هل يمكن أن يكون جزئ الحمض النووي الريبي (RNA) قد تكوَّن بمحض الصدفة منذ زمن بعيد، وهو الذي أنتج جزيئات البروتين؟

 

ج: ادَّعى " وولتر جيلبرت " الكيميائي في جامعة هارفارد سنة 1986م أن جزئ الحمض النووي الريبي RNA قد تكوَّن منذ ملايين السنين بمحض الصدفة وتكاثر ذاتيًا، وبواسطة تأثيرات خارجية بدأ جزئ الحمض النووي الريبي في إنتاج جزيئات البروتين، وبهذا ظهرت الحياة على الأرض، ولم يلتفت إلى ما يلي:

1- من أين جاءت النيوكليوتيدات التي تُكوّن الحمض النووي الريبي؟! وكيف استطاعت أن ترتب نفسها ترتيبًا صحيحًا لكيما تكون جزئ الحمض النووي الريبي..؟! لقد اعترف " جون هورغان " عالِم الأحياء التطوُّري باستحالة تكوين جزئ الـRNA بمحض الصدفة قائلًا " كلما استمر الباحثون في دراسة مبدأ عالَم الحمض النووي الريبي دراسة دقيقة، سيظهر العديد من الأسئلة:

كيف نشأ الحمض النووي الريبي في البداية؟ فمن الصعب تكوين الحمض النووي الريبي ومركَّباته في المختبر في أفضل الظروف، فكيف -إذًا- تم ذلك في ظروف معقولة"(1)(2).

2- حتى لو افترضنا تكوين جزئ الحمض النووي الريبي بمجرد الصدفة، فكيف استطاع هذا الجزئ أن يُكرّر (ينسخ) نفسه ذاتيًا؟!! ومن أين جاءت النيوكليوتيدات التي تكوَّنت منه الجزيئات الجديدة؟!.

3- حتى لو افترضنا أن جزئ الحمض النووي الريبي يستنسخ نفسه، فإن مشكلة تكوين جزئ بروتين واحد ستظل قائمة.

 

لقد فشل دعاة التطوُّر ليس فقط في تفسير كيف نشأت الحياة، بل فشلوا أيضًا في تفسير كيفية تكوين المواد اللازمة للحياة، وكيفية اجتماعها معًا، وهذا ما دعى العالِم " تشاندرا كراماسنغي " الذي ظل طوال حياته يؤمن بأن الحياة ظهرت بمجرد الصدفة للاعتراف بالحقيقة قائلًا " منذ بداية تدريبي كعالِم، تعرَّض دماغي لعملية غسيل هائلة كي أعتقد أن العلوم لا يمكن أن تتوافق مع أي نوع من أنواع الخلق المقصود، وكان من الضروري أن تُجتث هذه الفكرة على نحو أليم، وفي هذه اللحظة لا أستطيع أن أجد أية حجة عقلانية تستطيع الوقوف أمام وجهة النظر المؤمنة بالله. لقد اعتدنا أن يكون عقلنا متفتحًا، والآن ندرك الإجابة المنطقية الوحيدة للحياة هي الخلق، وليس الخلط العشوائي غير المقصود"(3)(4).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) John Hargan " In the Beginning " Scientific American, vol 264 , P. 119.

(2) أورده هارون يحيى - خديعة التطوُّر ص 136.

(3) Chandra Wickramasinghe , Jnterview in London Daily Express, August 14 , 1981.

(4) أورده هارون يحيى - خديعة التطوُّر ص 139.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/218.html