St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 158- كيف نشأت العناصر الأولى في ظل نظرية الانفجار العظيم، وكيف عالجت "نظرية التضخم" نشأة العناصر الأولى؟

 

ج: دعى العلماء لحظة الانفجار بلحظة الصفر، وقالوا أن هذه اللحظة استغرقت نحو ثلاث دقائق ونصف دقيقة، تنقسم إلى ثلاث مراحل، ونستطيع أن نُسمي كل مرحلة - رغم قصر مدتها جدًا - عصرًا نظرًا لضخامة الأحداث التي حدثت فيها، وهذه العصور هي العصر الهادروني، والعصر اللبتوني، وعصر الإشعاع، ففي العصر الهادروني انخفضت درجة الحرارة قليلًا وتجمعت الأجزاء التي تكون البروتون والنوترون في هادرونات عناصرها الأساسية هي البروتونات والنوترونات، وفي أواسط عصر الإشعاع هبطت درجة الحرارة إلى 3 × 10 9 كيلفين (أي ثلاثة مليارات درجة) وعند هذه الدرجة تكوَّنت النواة الثابتة من عناصر كيميائية حقيقية(1).

أما " نظرية التضخم " Inflation لصاحبها " آلان جوت " Alan Guth من جامعة كولومبيا الأمريكية، والتي صارت مقبولة لدى جميع علماء الفيزياء الفلكية والفيزياء النووية فإنها " باختصار تفجر الزمن واللحظات الأولى للانفجار، حيث الثانية الواحدة تُجزَّأ إلى ملايين الملايين من الأجزاء وهكذا حتى الدقائق الثلاث الأولى بعد الانفجار، وطبقًا لهذه النظرية تبع الانفجار كرة لهيب ضخمة Fireball في درجة حرارة فائقة جدًا، حيث تكوَّنت الجسيمات الأولية أو الجوهرية. وبعد جزء من ملايين الأجزاء من الثانية انخفضت درجة الحرارة إلى 10 آلاف بليون بليون درجة كيلفين حيث تكوَّنت الجسيمات الأساسية، ومع تضخم الكون الوليد وتمدده بدأت الحرارة في الانخفاض، وخلال الجزء من مليون جزء من الثانية الأولى لما بعد الانفجار كان الكون قد تضخم من حجم ذرة منفردة إلى حجم المجموعة الشمسية التي يصل نصف قطرها إلى 5880 مليون كيلو متر.

ومع مرور الوقت واتساع الكون انخفضت درجة الحرارة إلى 100 ألف مليون درجة كيلفين حيث أصبحت الجسيمات المتكوَّنة في عملية تعادل، وعندما انخفضت الحرارة إلى 10 آلاف مليون درجة كيلفين بدأت الإشعاعات الكثيفة في الانطلاق داخل الحيز الضيق، مما سمح بتكون الجسيمات الثانوية حاملة القوى. وبعد الثانية الأولى توقف التعادل بين الجسيمات والجسيمات المضادة. ولكن مازال الكون داخل فقاعة هائلة ممتدة أو حيز فضائي مفرَّغ. وعندما بلغ الكون الوليد من العمر ثلاث دقائق انخفضت درجة الحرارة أكثر، إلى الحد الذي سمح للجسيمات أن تتجمع لتكوين نوى الذرات الأساسية بنسبة 73 % للهيدروجين، و25 % من الهليوم، والباقي من نوى الذرات الليثيوم والبيريليوم والبورون. وعند درجة حرارة حوالي 3 آلاف درجة مئوية أمكن لنوى هذه الذرات أن تلتقط الإلكترونيات لتدور حولها، حيث انفصل الإشعاع عن المادة لأول مرة. وكان ذلك بعد مرور أكثر من 700 ألف سنة على الانفجار العظيم. أما أول مجرة عادية تكوَّنت فكانت بعد مرور 5 آلاف مليون سنة من الانفجار"(2).

ثم يقول أيضًا الأستاذ جلال عبد الفتاح أن " جميع الجسيمات الأساسية في الكون حاليًا تم إنتاجها خلال ثلاث دقائق من الانفجار العظيم طبقًا لنظرية التضخم، وكأن الانفجار كان عبارة عن مفاعل نووي ضخم أنتج جميع الجسيمات اللازمة لتكوين المادة في الكون، ثم أُغلق إلى الأبد"(3).

والعالِم الكيميائي الإنجليزي " ويليام بروت " William Prout سنة 1815م فسَّر نشأة العناصر عندما قال أن كل ذرات العناصر من الهيدروجين، وأن وزنها الذري يماثل مضاعفات وزن ذرة الهيدروجين، ولذلك اعتقد العلماء أن الهيدروجين هو العنصر الوحيد الذي بدأت به الخلقة، ومنه جاءت بقية العناصر. ورمز الهيدروجين " H " وعدده الذري " واحد " حيث تحتوي نواته على بروتون واحد يدور حولها ألكترون واحد، فالهيدروجين أخف الغازات على الإطلاق، ويمثل ثلاثة أرباع كتلة الكون، فالسُحب الغازية ما بين النجوم والمجرات من غازات هيدروجين فقدت الإلكترونيات بسبب الحرارة العالية، ويُعرف الهيدروجين في هذه الحالة بالهيدروجين الحر أو المتعادل (المتاين) ويُرمز له بالرمز (H - 1) أما الهليوم ورمزه " He " وعدده الذري 2، ونسبته في الكون 25 % وله سبعة نظائر منها الهليوم - 4 " He - 4 " الذي يتحد بذرات الهيدروجين فتحدث التفاعلات النووية داخل النجوم.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) راجع الموسوعة العلمية - نوبليس لبنان - المجلد 2 - الكون ص 28.

(2) جلال عبد الفتاح - الكون ذلك المجهول ص 112، 113.

(3) المرجع السابق ص 113.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/158.html