St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1164- كيف يحرق سكان يابيش جلعاد أجساد شاول وبنيه (1صم 31: 12) وهو الذي سبق وأنقذهم من ناحاش ملك عمون (1 صم 11)؟

 

St-Takla.org Image: They buried King Saul and his sons near a great tree in Jabesh. (1 Samuel 31: 13) - "King Saul's last days" images set (1 Samuel 28: 31, 2 Samuel 1: 1-2:7): image (14) - 1 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأخذوا عظامهم (شاول وبنيه) ودفنوها تحت الأثلة في يابيش، وصاموا سبعة أيام" (صموئيل الأول 31: 13) - مجموعة "أيام شاول الملك الأخيرة" (صموئيل الأول 28: 31, صموئيل الثاني 1: 1-2:7) - صورة (14) - صور سفر صموئيل الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: They buried King Saul and his sons near a great tree in Jabesh. (1 Samuel 31: 13) - "King Saul's last days" images set (1 Samuel 28: 31, 2 Samuel 1: 1-2:7): image (14) - 1 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأخذوا عظامهم (شاول وبنيه) ودفنوها تحت الأثلة في يابيش، وصاموا سبعة أيام" (صموئيل الأول 31: 13) - مجموعة "أيام شاول الملك الأخيرة" (صموئيل الأول 28: 31, صموئيل الثاني 1: 1-2:7) - صورة (14) - صور سفر صموئيل الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: 1 - بعد أن قتل الفلسطينيون شاول وأولاده يوناثان وأبيناداب وملكيشوع، وفي الغد وهم يتفحصون القتلى تعرَّفوا على شاول لأن طوله كان ملفتًا للنظر، فقطعوا رأسه، وسمروا جسده مع بنيه الثلاث على سور بيت شأن " ولما سمع سكان يابيش جلعاد.. قام كل ذي بأس وساروا الليل كله وأخذوا جسد شاول وأجساد بنيه عن سور بيت شأن وجاءوا بها إلى يابيش وأحرقوها هناك" (1صم 31: 12).. فلماذا فعلوا هذا وشاول هو الذي سبق وأنقذهم من يد ناحاش ملك عمون الذي أراد تقوير العين اليمنى لكل واحد منهم ويستعبدهم..؟! الحقيقة أن أهل يابيش لم يقصدوا على الإطلاق الإساءة إلى شاول وبنيه، ولكن هؤلاء الرجال الأبطال الأوفياء خاطروا بحياتهم وذهبوا وانتزعوا جثث شاول وأولاده الذي مثَّل بهم الفلسطينيون، فانتزعوها، وعادوا بها إلى بلدتهم يابيش جلعاد، وتخوفًا من أي هجوم فلسطيني عليهم لانتزاع تلك الجثث وإعادة التمثيل بها قاموا بحرقها، والدليل القوي على صدق نواياهم أنهم: "أخذوا عظامهم ودفنوها تحت الأثلة في يابيش وصاموا سبعة أيام" (1صم 31: 13).

يقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "وهناك في يابيش أحرقوا الأجساد، والمقصود بذلك:

(1) إما أنهم أحرقوا اللحم لكي تبقى العظام فقط (ع 13) حتى لا يطمع الفلسطينيين في استرداد الأجساد ثانية والتشهير بها.

(2) أو أنهم (أحرقوا لها) أي عملوا لها حريقة عظيمة مثلما يُفعل للملوك المحبوبين وكان ذلك بإشعال نار عظيمة أمام الأجساد ووضع البخور العطر الرائحة على النار، ليس بخور العبادة ولكن لإكرام الميت. وقد عملوا بني إسرائيل هذا فيما بعد لملكهم أسا (2أي 16: 14) ولم يفعلوا للمك يهورام الشرير لعدم محبتهم له (2 أي 21: 19)..

على أن الرأي الأول هو الأرجح هنا كما يتضح من سياق الحديث"(1).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر صموئيل الأول ص 296.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1164.html