St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1044- كيف يعرض الكتاب المقدَّس قصة سيئة مثل عاهرة الكاهن واغتصابها وتقطيعها (قض 19)؟

 

يقول "جوناثان كيرتش": "رواية شمشون ودليلة من الصعب أن تكون الأكثر شناعة في القصص الوحشية التي نجدها في سفر القضاة، الدائرة المتصاعدة للإثم والفضيحة التي تبلغ ذروة دامية من الاغتصاب الجماعي والجريمة الجماعية في قصة المسافر اللاوي وسريته"(1).

ويقول "ليوتاكسل": "يقول "بولينغبروك".. {ولكن ما الذي نستطيع قوله عن أهالي جبعة وهم أكثر إثارة للاشمئزاز من الكلاب وقت السعار؟ والآن حق لنا أن نتساءل: هل يمكننا أن نصادف في غير الكتاب الذي ينسب إلى "روح القدس" صورة أشد كراهية من الذي وقع بهذا اللاوي الذي يُرجَح أن يكون غبار الطريق قد غطى لحيته الكهنوتية وزادها قزارة، وعلى ذلك أثار شهوة رجال مدينة جبعة كلهم؟}.

ويتابع " بولينغبروك " قائلًا {في قصص التاريخ القديم كلها لا تقع على ما هو أكثر قباحة من هذا العفن، فالملاكان اللذان جاءا إلى سدوم كانا شابين نضرين مقدَّسين بل وربما فاتنين أيضًا كما هو حال الملائكة كلهم، وهو أمر من شأنه إثارة شهوة أهل سدوم، أما أهل جبعة فقد بلغوا الدرك الأسفل من العهر}"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- خصَّص الله سبطًا للكهنوت والرعاية الدينية وهو سبط لاوي، فكان منهم الكهنة الذين يُصعِدون الذبائح عن الشعب ومنهم اللاويين الذي يساعدون الكهنة في أداء أعمالهم، وأيضًا ينتشرون في 48 مدينة وسط الشعب يعلمونهم الشريعة ويحرسونهم من الانحراف العقيدي ويوقظون فيهم الوعي الديني والأخلاقي، ويصلون من أجلهم " ليبكِ الكهنة خدام الرب بين الرواق والمذبح ويقولوا أشفق يا رب على شعبك ولا تسلم ميراثك للعار" (يؤ 2: 17) وفي عصر القضاة أهمل الشعب في تقديم العشور للاويين والكهنة، مما جعل اللاويون والكهنة يهملون في واجباتهم الدينية، وصاروا يلتمسون أي مصدر للرزق، حتى أنه في أيام نحميا عملوا كفلاحين في الأرض.

وكان من هؤلاء اللاويين لاوي له عبدة فأعتقها وتزوجها، ثم انحرفت في الزنا وخشت زوجها فهربت إلى بيت أبيها، وذهب زوجها ليستردها، وفي الطريق باتوا في جبعة، فأحاط بالبيت رجال بني بليعال طالبين اللاوي ليصنعوا معه الفحشاء، فنصحهم صاحب البيت " وقال لهم لا يا أخوتي لا تفعلوا شرًا. بعدما دخل هذا الرجل بيتي لا تفعلوا هذه القباحة. هوذا ابنتي العذراء وسريته دعوني أخرجهما فأذلُّوهما وافعلوا بهما ما يحسن في أعينكم وأما هذا الرجل فلا تعملوا معه هذا الأمر القبيح" (قض 19: 23، 24) فأخرج اللاوي سريته فاغتصبوها وفي الصباح سقطت المرأة ميتة على عتبة البيت، وماتت بذات الخطية التي ارتكبتها من قبل بإرادتها، وإذ زوجها يناديها " قومي نذهب " فلا مجيب، فحملها إلى بيته وقطَّعها إلى اثنتي عشرة قطعة وأرسلها إلى تخوم إسرائيل، فأثار كل بني إسرائيل ضد أهل جبعة، وعندما رفض سبط بنيامين تسليم المجرمين لهم كانت النهاية المأسوية للسبط كله.

 

2- فعلًا قصة سرية اللاوي من أشنع القصص الحقيقية التي حدثت في تاريخ بني إسرائيل، وأظهرت مدى الفساد الأدبي والانحطاط الخلقي الذي وصل إليه هذا الشعب، بعد اختلاطهم بشعوب الأرض، فلم يكتفوا بإهمال الغريب ولم يأووه، إنما تطاولوا عليه متخلين عن إنسانيتهم وهبطوا إلى رتبة الحيوان وأكثر، وعندما طالب بنو إسرائيل سبط بنيامين بتسليم هؤلاء المجرمين، رفض البنيامنيون وخرجوا لمحاربة بني إسرائيل، وهاجم النُقَّاد الكتاب المقدَّس وكأنه هو السبب والدافع لهذه القصة، وكأنه هو الذي نسج تفصيلاتها الكريهة، وتغافلوا تمامًا عن الذي صنع هذه القصة هو الإنسان الذي أُصيب بعمي البصيرة من جراء إهمال الشريعة الإلهيَّة، فليس المسئول عن هذه القصة الكتاب المقدَّس لأنه لم يصنعها ولم يوصي بمثل هذا الانحطاط الفاسد، إنما الكتاب ذكرها كإدانة لها وتشهير بها، وأظهر مدى فسادها ورائحتها النتنة، وذلك بهدف تحذير وإنذار البشرية على مرَّ السنين والأيام، فهذه الحادثة القذرة قد تسببت في فناء سبط بالكامل باستثناء ستمائة رجل فقط.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) ترجمة نذير جزماتي - حكايا محرَّمة في التوراة ص 279.

(2) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 245، 246.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1044.html