St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   bible-gospel
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول صحة الكتاب المقدس - خرافة إنجيل برنابا - أ. حلمي القمص يعقوب

22- ألم يتعرض المترجمين إلى أخطاء بحكم ضعفهم البشري؟ وألا تعتبر الترجمات المختلفة واختلاف الألفاظ نوعًا من التحريف؟

 

س17: ألم يتعرض المترجمين إلى أخطاء بحكم ضعفهم البشري؟ وألا تعتبر الترجمات المختلفة واختلاف الألفاظ نوعًا من التحريف؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Arabic Bible, click for the Arabic Bible Search صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس - اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

St-Takla.org Image: Arabic Bible, click for the Arabic Bible Search

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس - اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

ج: في الترجمة تظلل نعمة الله على القائمين بأعمال الترجمة حتى يعطوا المفهوم الإلهي كما يريده الله وليس المفهوم البشري كما يريده الإنسان، ولعل هذا المعنى واضح من قصة سمعان الشيخ أثناء الترجمة السبعينية، ومع هذا فإن الترجمات قابلة للتنقيح بلغة العصر، وذلك لأن هناك مفردات تختفي من الاستخدام، كما أن هناك مفردات تستجد دائمًا، وكل ما يهمنا هو الوصول للمعنى والقصد الإلهي أكثر بكثير من اهتمامنا بالألفاظ، فمعلمنا بولس يقول: "الحرف يقتل ولكن الروح يحيي" (2كو 3: 6) وقال الرب يسوع: "الكلام الذي أكلمكم به هو روح وحياة" (يو 6: 63)، وكتابنا المقدس كتاب بسيط للغاية يدور حول قصة الله مع الإنسان، فالله خلقني من العدم بعد أن أعدَّ لي كل احتياجاتي، ولكن عدو الخير حسدني وأسقطني في المخالفة، فسرى عليَّ الحكم الإلهي بالموت الأبدي كما سبق الله وحذرني من قبل " يوم تأكل منها موتًا تموت" (تك 2: 17) ومع هذا فإن رحمة الله أدركتني، وتجسد الله وصُلب ومات عني، وحمل في جسده عقاب خطاياي، وقام وأقامني معه، وصعد إلى مجده ليعدَّ لي مكانًا ثم يأتي ويأخذني لأكون معه إلى الأبد.. فهل توجد ترجمة للكتاب في العالم كله لا تحمل هذه المعاني؟! كلاَّ.. وهذا ما سجلته الترجمة الإنجليزية (R.S.V) إذ تقول " يتضح للقارئ المدقق من ترجمتنا عام 1946م، وترجمتي سنة 1881م ،1901م إن تنقيح الترجمة لم يؤثر على أي عقيدة مسيحية، وذلك لسبب بسيط هو إن الألفاظ والقراءات المختلفة لم تغير في العقيدة المسيحية " (29)

ومع هذا فإنه نظرًا لأن كثير من لغات العالم ليس بها كل الألفاظ والمصطلحات التي تتوفر في اللغة اليونانية الغنية، فالمعول الأساسي هو على النص اليوناني الذي يفوق في الروعة والدقة الترجمات الأخرى، ولذلك يلجًا بعض من الدارسين إلى دراسة اللغة اليونانية لكيما يتمتعوا أكثر فأكثر بجمال الكتاب وروعته. وإمكانية ترجمة الكتاب المقدس أمر يُحسَب له وليس عليه، وذلك للأسباب الآتية:

1- إن إرادة الله أن الجميع يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون، وكتابه المقدس.

هو رسالته للعالم كله ولجميع الشعوب، فلو كانت الأسفار المقدَّسة مدونة مثلًا باللغة العبرية ويحظر ترجمتها فمعنى هذا أن كل إنسان يريد أن يقبل إلى الله لن يأتي إليه إلاَّ عن طريق اللغة العبرية، وهذا يضع الله في موقف المتحيز للشعب العبراني، وحاشا لله ذلك، إنه يريد الإنسان وليس اللغة ولهذا سمح باستخدام أكثر من لغة في تدوّين الأسفار المقدسة فدّونت باللغات العبرية والآرامية واليونانية.

2- ترجمة الكتاب المقدس أدت إلى انتشاره في أركان الأرض وأرجاء المسكونة، وهذا جعل دعوى تحريفه دعوى باطلة لا تتفق مع العقل ولا المنطق إذ كيف يجمعون جميع الكتب المقدسة في كل مكان ويحرفونها؟!

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(29) من يطعن في النور - القس أنجيلوس جرجس ص46.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/bible-gospel/translating.html