St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   satan
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   satan

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل للشيطان سلطان عليك؟ للقديس يوحنا ذهبي الفم - إعداد: القمص تادرس يعقوب ملطي

14- هل تختلف طبيعة الصالحين عن الأشرار؟

 

لماذا لم يخدعكم الشيطان؟

لقد بدأنا أول أمس في الوعظ بخصوص "الشيطان"... وبينما كنا نبدأ في الوعظ، ذهب البعض إلى المسارح يشاهدون عروض الشيطان. لقد كانت لهم شركة في الأغاني الخليعة، أما أنتم فكنتم تشتركون في الموسيقى الروحية. كانوا يأكلون من نفايات الشيطان، أما أنتم فكنتم تتغذون بدسم روحي.

St-Takla.org Image: Sacrifices of Cain and Abel (Genesis 4:3-4) - from "Treasures of the Bible" book, by Henry Davenport Northrop, D.D., 1894 صورة في موقع الأنبا تكلا: ذبائح قايين وهابيل (التكوين 4: 3-4) - من كتاب "كنوز الإنجيل"، لـ هنري دافينبورت نورثروب، د. د.، 1894

St-Takla.org Image: Sacrifices of Cain and Abel (Genesis 4:3-4) - from "Treasures of the Bible" book, by Henry Davenport Northrop, D.D., 1894

صورة في موقع الأنبا تكلا: ذبائح قايين وهابيل (التكوين 4: 3-4) - من كتاب "كنوز الإنجيل"، لـ هنري دافينبورت نورثروب، د. د.، 1894

أسألكم من الذي خدعهم؟ من الذي فصلهم عن القطيع المقدس؟ هل الشيطان هو الذي خدعهم؟! فلماذا لم يخدعكم أنتم؟ مع إنكم وإياهم بشر متشابهون، أقصد لكم طبيعة واحدة... لكم نفس مشابهة، وغرائز (ميول)... واحدة بقدر ما خصتكم بذلك الطبيعة.

إذًا كيف لم يكن الكل في مكانٍ واحدٍ، إلا بسبب اختلاف الهدف. لهذا السبب بحق هم صاروا تحت الخداع، وأما أنتم ففوقه. لست أقول هذا لكي أُبرئ الشيطان من الاتهام، بل أشتاق بغيرة أن تتحرروا من الخطايا.

فالشيطان شرير، وأنا أسلم بهذا. لكنه شرير بالنسبة لذاته، وليس بالنسبة لنا مادمنا حذرين. لأن هكذا هي طبيعة الشر. إنها مهلكة للذين يتمسكون بها وحدهم...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أبكموهم بالقدوة الصالحة

هل تستخدم هذه الوسيلة (القدوة الصالحة) للبرهان، فإن رأيت إنسانًا يعيش في شرٍ، ويظهر كل صنوف الآثام، ملقيًا باللوم على العناية الإلهية، قائلًا بأن هذه مصادفة بحكم القضاء والقدر أو بسبب استبداد الشياطين، وأن الله وهبنا هذه الطبيعة... وكل الأمور التي ينزع بها اللوم عن نفسه، ليلقي به على الخالق المعتني بالكل؛ عندئذ أبكم فمه لا بالكلام بل بالعمل، مظهرًا للعبد رفيقك الحياة في الفضيلة والاحتمال.

إنه لا حاجة للأحاديث الطويلة أو عمل خطة معقدة، ولا حتى إلى قياسات منطقية، بل بالأعمال يتحقق البرهان.

قد تقول إنك عبد، وهو عبد مثلك. أنت إنسان، وهو أيضًا إنسان. إنك تعيش في نفس العالم، وتتنعم بنفس الأمور التي هي تحت السماء، فكيف تعيش أنت في الشر وأما هو فيحيا في الفضيلة؟!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/satan/nature.html