St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   purity
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   purity

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الطهارة: أحاديث، أسئلة وإجابات - القمص تادرس يعقوب ملطي

23- إن شعرت أن طموحك في الحياة هو أن تكرس كل وقتك وحبك وطاقتك لربنا يسوع، فلماذا تتزوج؟

 

 

St-Takla.org         Image: An icon of Jesus Christ sitting on the throne of glory surrounded in a symbolic form by the four apostles.In Christ’s left hand is a scroll, which bears a verse from the Bible. Inside the nimbus around Christ’s head is another verse from the Bible, surmounted with a third verse in red ink. The icon was created by Ibrahim and Uhanna the Armenian in 1464 Coptic calendar (1748 AD) - An icon at Alexandria Library, Egypt صورة: أيقونة تمثل السيد المسيح وهو جالس على عرش المجد ومحاط بطريقة رمزية بالأربع حواري. وفي اليد اليسرى للسيد المسيح لفافة من الورق تحمل مقطعًا من الإنجيل، ومحاط بلفافة أخرى من الورق بالحبر الأحمر. صنع الأيقونة إبراهيم وأوهان الأرمني عام 1464 بالتقويم القبطي (1748 ميلادية). - محفوظة في متحف المقتنيات في مكتبة الإسكندرية، مصر

St-Takla.org Image: An icon of Jesus Christ sitting on the throne of glory surrounded in a symbolic form by the four apostles.In Christ’s left hand is a scroll, which bears a verse from the Bible. Inside the nimbus around Christ’s head is another verse from the Bible, surmounted with a third verse in red ink. The icon was created by Ibrahim and Uhanna the Armenian in 1464 Coptic calendar (1748 AD) - An icon at Alexandria Library, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة تمثل السيد المسيح وهو جالس على عرش المجد ومحاط بطريقة رمزية بالأربع حواري. وفي اليد اليسرى للسيد المسيح لفافة من الورق تحمل مقطعًا من الإنجيل، ومحاط بلفافة أخرى من الورق بالحبر الأحمر. صنع الأيقونة إبراهيم وأوهان الأرمني عام 1464 بالتقويم القبطي (1748 ميلادية). - محفوظة في متحف المقتنيات في مكتبة الإسكندرية، مصر

لا يقدر كل أحد أن يعيش غير متزوج. كثيرون متزوجون يكرسون حياتهم لربنا يسوع المسيح.

لا نستطيع القول بأنه يلزم على الكل ألا يتزوجوا، ولا أن كل من تزوج بالضرورة لم يكرس حياته بالكلية لله.

يوجد كهنة كثيرون متزوجون، ويمارسون بالحق الحياة المقدسة. ولدينا أبونا ميخائيل إبراهيم مثالًا حيًا لإنسان متزوج وله أبناء ووهبه الله صنع معجزات.

الزواج حياة مقدسة مادام الزوجان يسلكان تحت قيادة روح الله القدوس.

جاءني إنسان مرة يقول لي إنه يشعر بالجرم لأنه تزوج، حاسبًا إياه زنا قانوني. هذه فكرة خاطئة تشجبها الكنيسة كبدعة ضد الإيمان. هناك فارق بين الزواج والعلاقات الشهوانية. فبالشهوة يطلب كل طرف أن يشبع شهواته الجسدية، وتكون "الذات" مركزًا لحياته. أما العلاقات الجسدية في الزواج فهي ثمرة حب لا غاية. الزواج ليس وسيلة لإشباع شهوات جسدية، إنما هو اتحاد شخصين، تقوم بينهما العلاقات الجسدية كثمرة حب. قد تُمارس العلاقات وقد لا تُمارس، كما في حالات الصوم، لكن هذا لا يعنى فقدانهما روح الحب. فالحب هو فوق كل شيء، يُعبر عنه بأمور كثيرة، أحدها العلاقات الجسدية.

يوجد أناس حتى بعد إنجاب أطفال يعيشون في بتولية بكامل إرادتهما، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. إنهم لا يشعرون كمن انفصلوا عن بعضهم البعض، بل لا يزال الحب قانون حياتهم. بمعنى آخر العلاقات الجسدية ليست أمرًا أساسيًا، وفى نفس الوقت ليست أمرًا دنسًا. إنها ليست بالأمر المحرم، وفى نفس الوقت لا تحرمنا من الحياة المقدسة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/purity/ambition.html