St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   patristic-social-line
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخط الاجتماعي عند آباء الكنيسة الأولى - القمص تادرس يعقوب ملطي

 114- ضرورة الصحبة!

 

St-Takla.org Image: Helping each other in climbing to the cave of St. Takla  - Debre Damo Monastery - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا:  مساعدة بعضهم البعض في التسلق إلى كهف الأنبا تكلا - من ألبوم صور دير ديبرا دامو، الحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

St-Takla.org Image: Helping each other in climbing to the cave of St. Takla  - Debre Damo Monastery - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا:  مساعدة بعضهم البعض في التسلق إلى كهف الأنبا تكلا - من ألبوم صور دير ديبرا دامو، الحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

لا يمكن للكنيسة كما للمؤمن كعضوٍ حيٍّ فيها أن يأخذ موقفًا سلبيًا أو عدم مبالاة بإخوته، لأن الإنسان بطبعه اجتماعي، والإيمان -كما رأينا- يردنا إلى حالتنا الأصلية كصورة لله محب البشر.

فالصداقة والعمل المشترك والاهتمام بالعمل الاجتماعي، هذا كله يصدر لا على مجرد عواطف بشرية متغيرة، وإنما على أساس الحب الصادق، كعطية إلهية. فالإنسان لا يقدر أن يتمتع بأبديته وهو في جفاف أو عدم مبالاة بإخوته.

لقد سبق لنا عرض فكر آباء الكنيسة الأولى عن الصداقة في كتاب مستقل[1]، هنا اكتفي بما يقوله القديس باسيليوس الكبير والعلامة ترتليان.

* إني أعرف جيدًا إنني محتاج إلى مساعدة كل واحدٍ من الإخوة أكثر مما تحتاج اليد إلى اليد الأخرى. فالرب يعلمنا من خلال تكويننا الجسدي ضرورة الصحبة. وعندما أنظر إلى أطرافي، وأرى كل منها لا يستطيع أن يكتفي بذاته، كيف أَعتبر أنني قادر على تنفيذ واجبات الحياة بنفسي (وحدي)؟ لا تستطيع إحدى القدمين أن تمشي بمفردها دون مساعدة القدم الأخرى. ولا تستطيع العين الواحدة أن ترى جيدًا دون مساعدة الأخرى، التي تنظر إلى الأشياء في اتحاد معها. يصبح السمع أكثر دقة عندما يتلقى الصوت من خلال القناتين. ويكون إحكام القبضة أكثر قوة عن طريق صحبة الأصابع، فكل ما يحدث نتيجة اتحاد الطبيعة لن يتحقق إلا عند انسجام القوة المتصاحبة. يقول لنا الرب إنه سيكون في وسط اثنين أو ثلاثة يدعونه في اتفاقٍ معًا[2].

القديس باسيليوس الكبير

* وضع مقدم الناموس الأول في أذهانهم القناعة أنهم جميعًا إخوة.. وفى الحقيقة يظهرون غيرة فائقة في كل وقت لها أثرها على كل اهتماماتهم، فلا يشعرون بأن شيئًا ما صعب أو مؤلم بالنسبة لهم[3].

العلامة ترتليان

يميز بعض الدارسين بين موقف المسيحيين ما قبل قبول الإمبراطور قسطنطين للإيمان المسيحي وإعلان أن المسيحية هي الديانة الرسمية للإمبراطورية الرومانية، وما بعد ذلك، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فيرون أن الكنيسة كانت في موقف سلبي من المجتمع أو موقف دفاعي، هدفها البقاء والاستمرارية، ذلك لأنها كانت مضطهدة. لكن بعد قبول الإمبراطور للإيمان صارت الكنيسة جزءً لا يتجرأ من الحياة العامة، فصارت تشعر بالالتزام بالخدمة الاجتماعية لأجل بنيان المجتمع.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[1] . راجع للمؤلف: ماذا يقول الآباء عن: الصداقة، الإسكندرية 2003.

[2] Letter 97 to the Senate Tyana.

[3] Apology, 39.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/patristic-social-line/companionship.html