St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   mary-1-orthodox-faith
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديسة مريم في المفهوم الأرثوذكسي - القمص تادرس يعقوب ملطي

55- مقارنة بين السماء ومريم

 

* كانت العذراء مريم والسماوات لما حلً فيها بالنسبة إليه متساويتين،

ولكن لا لم يكونا، فإن الناظر يستطيع أن يرى أن العذراء مريم فاقت السماوات في العظمة.

فإن السماء هي فقط العرش الذي يجلس عليه،

أما العذراء مريم فهي أمه،

St-Takla.org Image: Immaculate Conception with Saints: Saint Mary with the Holy Spirit as a dove, with six saints (left to right): Saint John the Evangelist, Saint Philip Benizi de Damiani (1233-1285), Saint Catherine of Alexandria (287-305, kneeling on the left), Saint Margaret the Virgin (Margaret of Antioch, Saint Marina the Great Martyr, 289-304, kneeling on the right), Saint Antoninus of Florence (1389-1459) and Saint Peter the Apostle). Painting by Piero di Cosimo (between 1485-1505), oil on panel, 206×172 cm (81×68 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الحبل المقدس مع القديسين: القديسة مريم العذراء مع الروح القدس في شكل حمامة، وستة قديسين (من اليسار لليمين): القديس يوحنا الإنجيلي، القديس فيليب بينيزي دي دامياني (1233-1285)، القديسة كاترين الإسكندرانية (287-305، تركع على اليسار)، القديسة مرجريت العذراء (الشهيدة مارينا الأنطاكية، 289-304، تركع على اليمين)، القديس أنطونيوس من فلورنسا، القديس الشهيد ماربطرس الرسول. اللوحة رسم الفنان بييرو دي كوزيمو (في الفترة ما بين 1485-1505)، زيت على لوح بمقاس 206×172 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Immaculate Conception with Saints: Saint Mary with the Holy Spirit as a dove, with six saints (left to right): Saint John the Evangelist, Saint Philip Benizi de Damiani (1233-1285), Saint Catherine of Alexandria (287-305, kneeling on the left), Saint Margaret the Virgin (Margaret of Antioch, Saint Marina the Great Martyr, 289-304, kneeling on the right), Saint Antoninus of Florence (1389-1459) and Saint Peter the Apostle). Painting by Piero di Cosimo (between 1485-1505), oil on panel, 206×172 cm (81×68 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الحبل المقدس مع القديسين: القديسة مريم العذراء مع الروح القدس في شكل حمامة، وستة قديسين (من اليسار لليمين): القديس يوحنا الإنجيلي، القديس فيليب بينيزي دي دامياني (1233-1285)، القديسة كاترين الإسكندرانية (287-305، تركع على اليسار)، القديسة مرجريت العذراء (الشهيدة مارينا الأنطاكية، 289-304، تركع على اليمين)، القديس أنطونيوس من فلورنسا، القديس الشهيد ماربطرس الرسول. اللوحة رسم الفنان بييرو دي كوزيمو (في الفترة ما بين 1485-1505)، زيت على لوح بمقاس 206×172 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

نعم انظروا إنهما غير متساويين،

فلا يمكن للعرش أن يتساوى بالأم، فالأم أعظم.

لقد اختار المسيح كلا من السماوات ومريم على حدة،

جعل أحداهما عرشًا له، وجعل الأخرى أمًا له.

حاشا لي أن أدعو السماء باسم "مريم".

فإني إن فعلت هذا يغضب مني يسوع لإهانتي من قدر أمه.

والآن يا حكماء الأرض انظروا واحكموا بالعدل على ما تكلمت به،

اسمعوا وحاولوا أن تحكموا من هو الأعظم:

السماوات عرش الله أم العذراء مريم أم الله؟

أيهما أقرب إلى الله؟ أيهما أعز عليه؟

أيهما ذو قيمة أكبر؟ وأيهما أكثر اتحادًا به؟

السماوات لم ترضعه، ولم تضمه إلى صدرها،

إنما مريم العذراء التي رضع لبنها وصارت له أمًا.

السماوات لم تحبل به ولم تلده،

إنما مريم حبلت به وقبلته وأخذت بركة تربيته وهو طفل.

ابحث في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمزيد من المقالات والكتب والصلوات..

أيتها العذراء مريم، مباركة أنتِ في النساء، ومملوءة بركة.

فأنتِ لستِ في حاجة إلى كلماتي المتواضعة

لتُفصح عن السرّ الذي احتويتيه.

أيتها العذراء الأم الطاهرة، سموتِ فوق الزواج،

أنتِ مملوءة تطويبات، لا تكفي ربوات الأفواه لوصفكِ.

حُبلَى بالرحم، عذراء طاهرة، اللبن ملأ ثدييك، ورحمكِ مختوم عن الزواج.

مكث في رحمكِ الثمرة الصالحة القادرة على إسعاد أية أمٍ،

وعن عذابات التزاوج التي تعاني منها سائر النساء تعففتِ.

جسدكِ خالٍ من معاشرة الرجال،

وفي رحمك سكن الثمرة الذي يبهج جميع الأمهات.

الرجال لا يقتربون إليكِ،

أما الميلاد بغير دنس أو زواج فهو القريب منكِ،

لذا احتار فيك الحكماء، وعجزوا عن فهمكِ[180].

القديس مار يعقوب السروجي

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[180] ميمر 198 عن القديسة والدة الإله مريم، عندما ذهبت إلى اليصابات لترى الحقيقة التي ذكرها لها جبرائيل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-1-orthodox-faith/comparison.html