St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   grow
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   grow

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

صرخة شبابية: كتاب دعوني أنمو! لمسات واقعية في عالم الشباب - القمص تادرس يعقوب ملطي

35- الجسد بين التأله والبغضة

 

St-Takla.org Image: The prophet Ezekiel, Sistine Chapel by Michelangelo, 1510

صورة في موقع الأنبا تكلا: النبي حزقيال، بكنيسة سيستين تشابل، الفنان ميكلانجلو، 1510

في حديثنا عن "شخصية الشاب المتكاملة"، رأينا وجود اتجاهين متطرفين من جهة النظرة للجسد ومتطلباته. هذان التطرفان يوجدان في كل العصور، وإن اختلف الأسلوب أو الشكل. يوجد من يؤلهون الجسد وينحنون أمامه في استسلام كامل كأنه مركز عبادتهم وحياتهم وموضوع حبهم، ويوجد من يكرهونه ويبغضونه ويصارعون ضده كعدو يلزم تحطيمه والخلاص منه.

وفي القديم وُجد من ألهوا الجسد، بل ووجدت ديانات تتعبد للأعضاء التناسلية للرجل Phallic religions أو للمرأة. في أيام حزقيال النبي وجدت نساء وفتيات تقدمن إلى هياكل البعل ليمارسن الخطية مع القادمين إليها، في لهو وعبث، حاسبين ذلك عملًا تعبديًا (حز30:20)، وعند اليونان وُجدت آلهة الجمال أفروديت، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وفي عصر الرسل عاش البعض في جو إباحي مفسد للحياة الإنسانية ككل، حيث يسلم الإنسان شهوات جسده مركز القيادة ليعيش بجسده وفكره ونفسه لا همّ له سوى التمرغ في الشهوات بلا شبع، هؤلاء قيل عنهم: "آلهتهم بطونهم" (في9:3)، أو قل "آلهتهم أجسادهم". فما يطالب به بعض الشباب من ترك العنان لشهوات الجسد تحت ستار الحرية الشخصية ليس وليد العصر الحديث، ولا بالأمر الجديد على البشرية، إنما هو امتداد طبيعي لفكر عاشه الكثيرون عبر العصور، تجاهلوا فيه تقديرهم للروح والفكر وكل الطاقات البشرية السامية، لينحدروا بكل كيانهم الإنساني منحنين لشهوات أجسادهم، وكأن كل ما فيهم هو الجسد تقوده الغرائز بلا تقديس ولا ضابط.

من الجانب الآخر يوجد أيضًا في كل عصر فريق مضاد يحمل فكرًا لا يقل خطورة عن الفريق الأول، ألا وهو تجاهل الإنسان لجسده، فيظن في نفسه أنه روحًا مجردة حُكم عليها بالحبس المؤقت في الجسد. مثل هذا يعادي الجسد ويطلب تحطيمه، خاصة الأعضاء الجنسية، متطلعًا إليها كأعضاء دنسة وعنصر ظلمة أو فساد يريد الخلاص منها. من بين هؤلاء من بالغ حتى حسب الزواج في علاقاته الجسدية أشبه بزنا مباح.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/grow/hate.html