St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   god
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   god

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الله (سلسلة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والعقائد "1") - القمص تادرس يعقوب ملطي

20- الله في كتابات القديس إكليمنضس الإسكندري

St-Takla.org Image: Icon of Saint Clement of Alexandria, Eklemondos El Sakandary صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديس كليمندس الإسكندري (إكليمنضس السكندري)

St-Takla.org Image: Icon of Saint Clement of Alexandria, Eklemondos El Sakandary

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديس كليمندس الإسكندري (إكليمنضس السكندري)

ا. يقول Kelly: [إله بالنسبة له منزه تنزيهًا مطلقًا وهو غير مدرك، ولا موصوف ؛ انه"الوحدة، الذي يفوق الوحدة، ويسموا فوق الوحدانية "، ومع هذا فهو يحتضن كل حقيقته.. ]. يقول القديس إكليمنضس: [ليس للاهوت شكل ولا أسماء ؛ فإن كنا ننسب له أسماء يلزمنا ألا نفهمها في معناها الضيق. عندما ندعو الله " الواحد " و " الصالح و العقل والوجود و الآب والله والخالق والرب " فإننا لا نعطى الاسم اللائق به. وإذ نعجز عن أن نعمل أكثر من هذا نستخدم التسميات المكرمة لكي تتمكن أفكارنا من وجود ما تستند عليه ولا تتوه بلا تحديد.. فالله لا يدرك بمعرفة بشرية قائمة على حقائق معروفة مسبقًا إذ لا يوجد شيء يقدر أن يسبق الكائن الواجب الوجود بذاته. ما يتبقى إذن هو انه يمكن فهم غير المدرك فقط بالنعمة الإلهية وبالكلمة الصادرة عنه )

ب. الابن سرمدي، ميلاده من الآب بلا بداية، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. يقول القديس إكليمنضس: [ليس الآب بدون ابن بل هو كائن معه؛ انه آب الابن]. الابن واحد جوهريًا مع الآب مادام الآب فيه وهو في الآب.

         ج. يقول كواستين أن فكرة اللوغوس هي مركز نظام إكليمنضس اللاهوتي وكل فكره الديني ويقول جوزيف ماكليلاند إن موضوع لاهوته هو "التعليم Paideia المسيحي"، فالمسيح هو المربي الحقيقي Paedagogus الذي يثقف المؤمنين، واهبًا إياهم المعرفة Gnosis الحقة. يقول القديس إكليمنضس: [لا يوجد إيمان بدون معرفة، ولا معرفة بدون إيمان. الابن هو المعلم الحقيقي]. إنه يعلم المؤمن بتدريبه نفسه his soul على اكتشاف الحق. [المعلم يدرب الأبناء. ونحن هم الأبناء. في اختصار يصنع الرب ما نفعله نحن مع أطفالنا].

يعلمنا هذا المعلم الإلهي عن الآب [لكي نأتي إلى معرفة الآب، يلزمنا أن نؤمن بالابن لأن ابن الآب هو معلمنا، إذ يأتي بنا الآب من الإيمان إلى المعرفة بواسطة الابن].

الابن هو معلمنا الإلهي لا يهبنا فقط نعمته للتمتع بالمعرفة الحقيقية، وإنما يقدم أيضًا نفسه كمثال نتمثل به لنصير مثل.

 المعلم الإلهي في حبه للمؤمن لانهائيًا يتخلل إلى كل حياته، مهتمًا حتى بأصغر أموره. كما أن الشمس لا تنير السماء وحدها بل وتنير العالم كله، وأيضًا تشرق على البر والبحر، ترسل أشعتها خلال النوافذ والشقوق الصغيرة إلى الأماكن الداخلية؛ هكذا يتدفق الكلمة إلى كل موضع، متطلعًا إلى دقائق الأعمال لحياة الإنسان.[


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/god/writings-eklemondos.html