الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الاختيار والخطوبة في الإيمان المسيحي - القمص صليب حكيم

18- الفصل الأول: مفهوم الحب

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

هل الحب شرط للاختيار ويجب أن يسبقه؟
مفهوم الحب
الحب الجسدي
تورط الشباب في الحب الجنسي
جموح الحب الجسدي
أمثلة الزواج المبني على الحب الجسدي

هل الحب شرط للاختيار ويجب أن يسبقه؟

يرى بعض الشباب أنه لكي يختار الواحد طرفًا للزواج لابد أن يحب أولًا ذلك الطرف الذي يختاره، وكلمة "يحب" تعني بين الشبان والفتيات نمطًا معينًا من السلوك ونموذجًا خاصًا من العلاقة بين الطرفين، لذلك وجب أن نوضح مفهوم كلمة "الحب".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مفهوم الحب:

الحب كلمة اختلف في مفهومها الفلاسفة والمفكرون وذهبوا في معناها مذاهب شتى لسنا بصدد استعراضها، ولكن غالبيتها تتناول معانِ أخلاقية وإنسانية لا يتعدى التعبير عنها إطار الفكر والعاطفة إلا أن شبابنا يحتاج إلى التمييز بين الحب بمعناه الجسدي والمحبة بمعناها الأخلاقي والروحي، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الحب الجسدي:

هناك حب يتجه نحو الجسد، تدفع إليه العاطفة المصحوبة بالغريزة "التي هي ميل فطري يوجه الإنسان نحو حاجة جسدية أو نفسية معينة لكي يسعى لإشباعها". (د. يوسف مراد، مبادئ علم النفس العام، 1945 ص 88).

St-Takla.org Image: At night, under the moonlight 2011, used with permission - by Mina Anton صورة في موقع الأنبا تكلا: عند المساء، تحت ضوء القمر، 2012، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

St-Takla.org Image: At night, under the moonlight 2011, used with permission - by Mina Anton

صورة في موقع الأنبا تكلا: عند المساء، تحت ضوء القمر، 2012، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

بما يعني أن حب الجسد مرتبط بالميل الجنسي الذي يظهر في محاولة كل من الشاب والفتاة إلى ملاحقة الواحد منهما للآخر. وإن كان هذا الميل غريزي فطري إلا أن الانحراف به ينتج عن:

(أ)  عدم إدراك قيمة فضيلة الطهارة وأهميتها التي يقول عنها الكتاب إنه "بدونها لن يرى أحد الرب" (عب12: 14). أي أنها شرط لمعاينة الله في الحياة الأبدية.

(ب)  انعدام مخافة الله في قلوب البعض من جهة شناعة خطايا الجسد كما يصفها الكتاب المقدس في (تك6: 1-7، أم5: 1-23، 2بط2: 6)، بحيث أنهم أصبحوا ينظرون إليها أو يفعلونها كما لو كانوا يشربون الإثم كالماء (أى15: 16).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

تورط الشباب في الحب الجنسي:

ومن المؤسف أن بعض الشبان (أو الشابات) يسقطون في هاوية هذا النوع من الحب دون أن يريدوا، وذلك عندما يتورطون أحيانًا في علاقات عاطفية هوائية مع الجنس الآخر ليس أساسها التفكير في اختيار شريك الحياة، وإنما اللقاء العشوائي غير المقصود بين الطرفين الذي قد يتكرر في زمان ما ومكان ما، فتنعطف القلوب اللحمية نحو بعضها ويبدأ تبادل الكلمات والوعود ومن هنا تبدأ مثل هذه العلاقات.

وواضح أن هذه العلاقات هي ما يطلقون عليه الحب، هذا النوع من الحب إذا أخذ فرصة كافية لأن يزيد وينمو فإنه يصبح في كثير من الأحيان دافعًا قويًا لاختيار الطرفين لبعضهما البعض للزواج مهما كانت العوائق والحواجز التي قد تكون دينية أو اجتماعية. وهذا ليس غريبًا على طبيعة السلوك الغريزي الذي يعرفه علماء النفس بأنه "سلوك جامد لا يتغير حين يتغير الموقف الخارجي كما لو كان سلوكًا أعمى لا يرى التغيرات الخارجية، إنه سلوك تعوزه مرونة التكيف" (د. عزت راجح، أصول علم النفس ص384).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

جموح الحب الجسدي:

لذلك قد تفشل محاولات النصح من جميع الأطراف العائلية والدينية وأحيانًا الأصدقاء والمعارف لردع الطرفين عن هذا الاختيار، وتضيع هباء بالرغم مما تبذله هذه الأطراف من جهود الإقناع الفكري وبيان النتائج الضارة المترتبة على هذا الاختيار. ذلك لأن العقل في كليهما يكون حينئذ قد طمس إلا عن هذه الرغبة، والبصيرة قد عميت إلا عن هذه الشهوة، والفهم توقف إلا عن هذه الإرادة بسبب سيطرة العوامل الجنسية الغريزية والحب الجسدي المحض والعاطفة الحسية الخالصة على العلاقة بين الطرفين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أمثلة الزواج المبني على الحب الجسدي:

أمثلة ذلك كثيرة مثل زواج طرف من دين بطرف من دين آخر. وذلك مثال ما يحدث مع شاب أهوج ضعيف الإرادة غير متين في مبادئه وفي أخلاقه يقع تحت تأثير فتاة غريبة لأي عامل من العوامل فينجذب من شهوته للسير معها ومرافقتها، ويملأ نظره وسمعه وفكره وقلبه من صورتها وكلماتها يومًا بعد يوم حتى يأتي الوقت -دون أن يدري- فتسيطر عليه بكل كيانها وتستغرقه في دائرة عبودية هواها، ويجري خلفها كأنه "كلب مربوط بسلسلة" (تعبير آبائي عن الإنسان المستعبد لشهواته). تشده نحوها وينتهي الأمر أخيرًا بما لم يكن في الحسبان ألا وهو الزواج الحتمي بها أيًا كانت النتائج!

أو مثال فتاة راشدة ولكنها تنخدع بكلمة مديح لجمالها أو ملبسها أو ذكائها أو اجتهادها، أو تأسرها خدمة أو جميل أو مجاملة لها من شاب غريب معها في العمل، أو تعرف عليها بطريقة ما فتتعلق به وتستمر في تعلقها به حتى تتزوج منه.

أو مثال فتاة صغيرة مراهقة تتعرف بشاب من الشارع أو من السكن المجاور أو المقابل أو في إحدى وسائل المواصلات ولربما لا يعرف أحدهما من قبل عائلة الآخر أو ظروفه الاجتماعية والعلمية أو ديانته، وقد يكذب طرف على آخر فيما يقدم من بيانات عن نفسه، وقد يعرف الاثنان أصل بعضهما وقد تكون المفارقات كبيرة بينهما ومع ذلك يسيران مع بعضهما مرة ومرات بدافع الميل الجنسي لا غير، وتتوطد العلاقة بينهما لعدة سنوات حتى تنتهي بالزواج مهما كانت تلك المفارقات اجتماعية أو دينية، فهو لاشك زواج قائم على أساس صبياني أو تغرير أحد الطرفين بالآخر.

وواضح أن الاختيار في كل هذه الزيجات يضحي فيه أحد الطرفين بدينه أو مركزه أو بزوجته وأولاده أو بأهله وأقاربه جميعًا مما يشير إلى أنه اختيار يتسم بعدم الحكمة والاستهتار ويؤدي إلى زواج لا يتقبله الناس ولا يرضى عنه الله، ومثل هذا الزواج لا يُعمّر طويلًا، وإذا عمّر لا يخلو من المنغصات القاتلة التي تنتهي أخيرًا بالطلاق أو القتل أو الانتحار أو دوام الشقاق.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب الاختيار والخطوبة في الإيمان المسيحي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/fr-salaib-hakim/engagement/love.html