St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   st-paul
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شخصية معلمنا بولس الرسول - القس مكسيموس صموئيل

83- إكرام الصليب في كنيسة الرسل

 

(10) إكرام الصليب:-

الصليب موضع فخر وكرامة للرسلفي رشمنا للصليب تبشر بموت الرب عنا حسب وصيتهفي رشمنا للصليب نتذكر أن عقوبة الخطية موتفي رشمنا للصليب نتذكر محبة الله لنانحن نرشم الصليب لأنه يمنحنا القوةنحن نرشم الصليب لنأخذ بركتهنحن نرشم الصليب لنتذكر الشركة التي لنا فيهفي الصليب نخرج إليه خارج المحلة حاملين عاره

 

1- الصليب موضع فخر وكرامة للرسل:

في كرازة القديس بطرس قال لليهود: "يسوع الذي صلبتموه انتم" (اع36:2) والقديس بولس الرسول يركز على هذه النقطة فيقول: "لكننا نحن نكرز بالمسيح مصلوبا" (1كو 23:1).

ويعتبر الرسول ان الصليب جوهر المسيحية فيقول: "لاننى لم اعزم ان اعرف شيئا بينكم الا يسوع المسيح واياه مصلوبا" (1كو2:2). وايضا يقول: "واما من جهتى حاشا لى ان افتخر الا بصليب ربنا يسوع المسيح" (غل14:6).

 

St-Takla.org Image: An ancient crucifix (Cross of Jesus Christ) (photo 1) - Museum of Milan Cathedral (Duomo di Milano, Lombardy), Milan (Milano) Italy. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 5, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثال صليب أثري على السيد المسيح مصلوبًا (صورة 1) - صور متحف كاتدرائية ميلانو (الدومو في لومباردي)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 5 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: An ancient crucifix (Cross of Jesus Christ) (photo 1) - Museum of Milan Cathedral (Duomo di Milano, Lombardy), Milan (Milano) Italy. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 5, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثال صليب أثري على السيد المسيح مصلوبًا (صورة 1) - صور متحف كاتدرائية ميلانو (الدومو في لومباردي)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 5 أكتوبر 2014.

 2- في رشمنا للصليب تبشر بموت الرب عنا حسب وصيته:

وهذه وصية الرب لنا ان نبشر بموته (الذي لاجل فدائنا) إلى ان يجيء (1كو26:10). ونحن برشم الصليب نتذكر موته كل حين، نظل نتذكره إلى ان يجيء.

 

 3- في رشمنا للصليب نتذكر أن عقوبة الخطية موت:

لانه لولا ذلك ما مات المسيح. كنا نحن "امواتا بالخطايا" (اف 5:2) ولكن المسيح مات عنا على الصليب واعطانا الحياة. وعلى الصليب اذ دفع الثمن قال للاب: يا ابتاه اغفر لهم.

 

 4- في رشمنا للصليب نتذكر محبة الله لنا:

" لاننا ونحن بعد خطاة، مات المسيح لاجلنا.. وصولحنا مع الله بموت ابنه" (رو8:5).

 

 5- نحن نرشم الصليب لأنه يمنحنا القوة:

 القديس بولس الرسول يشعر بقوة الصليب هذه فيقول: "به صلب العالم لى، وانا للعالم" (غل14:6). ويقول أيضًا: "ان كلمة الصليب عند الهالكين جهالة. واما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله" (1كو18:1).

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 

 6- نحن نرشم الصليب لنأخذ بركته:

كان العالم كله يقع تحت حكم اللعنة بالموت بسبب الخطية. ولكن على الصليب حمل الرب كل لعناتنا لكي يمنحنا بركة المصالحة مع الله وبركة الحياة الجديدة النقية، وبركة العطية في جسده، وكل نعم العهد الجديد مستمدة من الصليب. "لانه ان كنا ونحن اعداء قد صولحنا مع الله بموت ابنه. فبالأولى كثيرا ونحن مصالحون نخلص بحياته" (رو10:5).

 

 7- نحن نرشم الصليب لنتذكر الشركة التي لنا فيه:

نتذكر قول القديس بولس الرسول: "مع المسيح صلبت. فاحيا لا انا بل المسيح يحيا فيا" (غل20:2). وقوله أيضًا: "لاعرفه وقوة قيامته وشركة الامه متشبها بموته" (فى10:3).

 

 8- في الصليب نخرج إليه خارج المحلة حاملين عاره (عب12:13).

بنفس شعورنا في اسبوع الالام.. ونذكر في ذلك ما قيل عن موسى النبي: "حاسبا عار المسيح غنى أعظم من خزائن مصر" (عب26:11). وعار المسيح هو صلبه والامه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/st-paul/cross.html