St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   prayer-for-departed
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

عقيدة الصلاة على المنتقلين وإثباتها والردود على المعترضين عليها وتفسير أناجيل الجنازات بها - القس مكسيموس صموئيل

10- تقليدات الآباء - أقوال الآباء في الصلاة علي الموتى

 

St-Takla.org Image: That ended Paul’s discussion with them. Some, however, became believers including Dionysius, a member of the council and a woman named Damaris. (Acts 17: 33-34) - "Paul in Athens" images set (Acts 17:16-34): image (13) - Acts, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وهكذا خرج بولس من وسطهم. ولكن أناسا التصقوا به وآمنوا، منهم ديونيسيوس الأريوباغي، وامرأة اسمها دامرس وآخرون معهما" (أعمال الرسل 17: 33-34) - مجموعة "بولس في أثينا" (أعمال الرسل 17: 16-34) - صورة (13) - صور سفر أعمال الرسل، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: That ended Paul’s discussion with them. Some, however, became believers including Dionysius, a member of the council and a woman named Damaris. (Acts 17: 33-34) - "Paul in Athens" images set (Acts 17:16-34): image (13) - Acts, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وهكذا خرج بولس من وسطهم. ولكن أناسا التصقوا به وآمنوا، منهم ديونيسيوس الأريوباغي، وامرأة اسمها دامرس وآخرون معهما" (أعمال الرسل 17: 33-34) - مجموعة "بولس في أثينا" (أعمال الرسل 17: 16-34) - صورة (13) - صور سفر أعمال الرسل، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(II) تقليدات الآباء - أقوال الآباء في الصلاة علي الموتى:

· قال ديوناسيوس تلميذ بولس الرسول (أنا تابع الأقوال الإلهية: أن صلاة القديسين تنفع الراقدين، وأن الموتى تنتفع بالصلوات والقرابين المقدمة عنهم منفعة فاضلة) (ميمر2).

· وقال أيضًا (إن كانت خطايا المتوفى صغيرة فتجد منفعة بما يعمل بعده، وأن كانت باهظة ثقيلة فقد أغلق الله الباب في مسعاه).

· قال العلامة ترليانوس في كتابة إكليل الجندية (décorone militun) "أننا نقرب القرابين من أجل الموتى ومن أجل المستشهدين في حول السنة" (رأس 3)

· وقال يوحنا ذهبي الفم في تفسيره لإنجيل يوحنا "أيتها المرأة بدل من تبكى عليه قدمي الصلوات والتضرعات والقدسات كما قدم أيوب من أولاده وهي تصير لهم تعزية يسيرة" (م12)

· وقال أيضًا " لم يوحى الرسل عبثا إقامة التذكارات عن الراقدين وقت تقديم الأسرار الإلهية لأنهم يعرفون أن للراقدين ربحًا عظيمًا ونفعًا جزيلًا من ذلك" (33 علي فيلبي)

· قال القديس كيرلس الأورشليمي "لتذكر جميع الراقدين متحققين أن نفوسهم تنفع بذكرنا منفعة عظيمة فإننا إذا قدمنا عنهم ضحايا ولو كانت عليهم بعض الخطايا فتقوم عنهم الضحية (القربان) التي تقدمت كفارة عن خطايا الأحياء والأموات".

· قال ق أثناسيوس الرسولي "أما الذبيحة غير الدموية فهي استغفار حقاني إن من كانت عيشته صالحة ولحقه شيء من الهفوات فلينهض له أهله بعد موته ليساعدوه.... وأما من كانت عيشته رديئة غير مهتمة بنفسه ومات فلا يساعده أحد، وأن قيل ماذا يكون حال الفقراء الذين ليس لهم من يقدم عنهم؟ فنقول أن هؤلاء تصلى لأجلهم الكنيسة، ومع ذلك أن السيد صديق وعادل وحكيم وعادل وخير فيما أنه عادل يكيل للفقراء بغزارة، وبما أنه حكيم يبذل عوضًا عن النقص كمالًا، وبما أنه قادر يحطم القوى، وبما أنه خير يخلص خلقة يديه".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/prayer-for-departed/patristic.html