St-Takla.org  >   books  >   fr-matthias-farid  >   virgin
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-matthias-farid  >   virgin

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العذراء كل حين (للقديس جيروم) - تعريب: القمص متياس فريد وهبة

2- قبل أن يجتمعا | مريم امرأتك | يوسف حارس التجسد

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

الاعتراض الأول
قبل أن يجتمعا..
مريم امرأتك
سؤال
حارس التجسد

الاعتراض الأول:

3- وفي البند الأول يقول: يورِد متى "أَمَّا وِلاَدَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَكَانَتْ هكَذَا: لَمَّا كَانَتْ مَرْيَمُ أُمُّهُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ، قَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا، وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِفَيُوسُفُ رَجُلُهَا إِذْ كَانَ بَارًّا، وَلَمْ يَشَأْ أَنْ يُشْهِرَهَا، أَرَادَ تَخْلِيَتَهَا سِرًّاوَلكِنْ فِيمَا هُوَ مُتَفَكِّرٌ فِي هذِهِ الأُمُورِ، إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ قَائِلًا: «يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ، لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ. لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ."(2) ويقول الكاتب أن كلمة "مخطوبة" ليوسف لا تعني انها كانت وديعة عنده. ولكن لأنها كانت مخطوبة فأنها ستتزوج يومًا من الأيام. وما كان يمكن للبشير أن يقول "قبل أن يجتمعا" إذا كانا لن يجتمعا أبدًا، لأنك لا تستطيع أن تقول عن إنسان... "قبل أن يتغذى" دون أن يكون هو مقبلًا على الغذاء.

ثم ان الملاك يدعوها زوجة يوسف وانها مرتبطة به. والا فلنصغ إلى ما يقوله الكاتب " فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ يُوسُفُ مِنَ النَّوْمِ فَعَلَ كَمَا أَمَرَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ، وَأَخَذَ امْرَأَتَهُوَلَمْ يَعْرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْنَهَا"(3)

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

قبل أن يجتمعا..

4- والآن لنجب على هذه النقاط واحدة تلو الأخرى لكي نبين انه يناقض نفسه...

إنه يقول أن البشير لا يمكن أن يقول "قبل أن يجتمعا" إذا كانا لن يجتمعا أبدًا، ولا أن نقول عن إنسان "قبل ان يتغذى"دون أن يكون مقبلًا على الغذاء"... وأنا لا أدري هل ابكي على جهل هذا الإنسان أم اضحك على حماقته؟! فاذا قال إنسان: قبل أن أتناول طعام الغذاء على الشاطئ ابحرت إلى أفريقيا، فهل لا نصدق قوله إلا إذا اضطر إلى تناول الغذاء على الشاطئ!! ألا نفهم من ذلك ان كلمة "قبل" رغم انها تعني التتابع الزمني لكنها لا تستوجب بالضرورة حدوث الشئ التالي إذا كان هناك ما يمنع حدوثه. فعندما يقول البشير "قبل أن يجتمعا" فهو يقرر انها وجدت حبلى قبل أن يتم الزواج... ومن الذي وجدها حبلى إلا يوسف الذي لاحظ على خطيبته أعراض الحمل. وهذا لا يعني –كما أوردنا من أمثلة– انه عاشرها بعد الولادة وقد انطفأت فيه الرغبة في ذلك بعد أن لمس حقيقة حبلها المقدس.

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

مريم امرأتك:

ورغم انه قيل ليوسف في حلم "لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك" وقيل أيضًا "فلما استيقظ من النوم فعل كما آمره ملاك الرب واخذ امرأته".. فلا ينزعج احد من هذه الأقوال فيظن أنه طالما انها دعيت امرأته فلم تعد بعد خطيبته... ذلك لأننا نعلم أن الكتاب قد اعتاد أن يسمي الخطيبة زوجة. ويؤكد ذلك ما ورد في سفر التثنية "إِذَا كَانَتْ فَتَاةٌ عَذْرَاءُ مَخْطُوبَةً لِرَجُل، فَوَجَدَهَا رَجُلٌ فِي الْمَدِينَةِ وَاضْطَجَعَ مَعَهَا، فَأَخْرِجُوهُمَا كِلَيْهِمَا إِلَى بَابِ تِلْكَ الْمَدِينَةِ وَارْجُمُوهُمَا بِالْحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَا. الْفَتَاةُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهَا لَمْ تَصْرُخْ فِي الْمَدِينَةِ، وَالرَّجُلُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ أَذَلَّ امْرَأَةَ صَاحِبِهِ. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ."(4) وأيضًا " وَمَنْ هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي خَطَبَ امْرَأَةً وَلَمْ يَأْخُذْهَا؟ لِيَذْهَبْ وَيَرْجعْ إِلَى بَيْتِهِ لِئَلاَّ يَمُوتَ فِي الْحَرْبِ فَيَأْخُذَهَا رَجُلٌ آخَرُ."(5)

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

سؤال:

وإذا تساءل أحد: لماذا حبلت العذراء بعد أن خطبت، ولم تحبل عندما كانت بلا خطيب أو بتعبير الكتاب: بلا زوج؟

 

ان لذلك ثلاثة أسباب:

اولًا: لكي يظهر أصل مريم وعشيرتها بانتسابها إلى يوسف الذي كان قريب مريم.

ثانيا: حتى لا ترجم كزانية حسب ناموس موسي.

ثالثًا: لكي يكون يوسف عونًا لمريم عند هروبها إلى مصر رغم انه كان حارس أكثر منه زوجًا.

لأنه من كان يصدق – في ذلك الوقت – قول العذراء انها حبلت من الروح القدس، وان جبرائيل الملاك آتى وبشرها بالتجسد الإلهي؟ ألم تكن عرضة لأن يشهد الجميع ضدها كزانية كما حدث مع سوسنة؟... فأنه حتى يومنا هذا، ورغم ان الجميع قد قبلوا الإيمان، فأن اليهود ما زالوا يجادلون حول قول أشعياء " «هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا، وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللهُ مَعَنَا."(6) فيقولون ان الأصل العبري يعني فتاة ولا يعني عذراء أي ان الكلمة هي (الماه) وليس (بيثولاه)... الأمر الذي سوف نناقشه فيما بعد بالتفصيل.

← اقرأ المزيد من كِتابات الآباء هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في قسم الكتب.

St-Takla.org Image: Saint Joseph the Carpenter with Baby Jesus, engraving on black marble by Ramy Rady - St. Mary & St. Joseph Coptic Orthodox Church, Smouha, Alexandria, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, December 6, 2019. صورة في موقع الأنبا تكلا: نقش على رخام أسود يصور القديس يوسف النجار والطفل يسوع، عمل الفنان: رامي راضي - من صور كنيسة العذراء مريم والقديس يوسف، سموحة، الإسكندرية، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 ديسمبر 2019 م.

St-Takla.org Image: Saint Joseph the Carpenter with Baby Jesus, engraving on black marble by Ramy Rady - St. Mary & St. Joseph Coptic Orthodox Church, Smouha, Alexandria, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, December 6, 2019.

صورة في موقع الأنبا تكلا: نقش على رخام أسود يصور القديس يوسف النجار والطفل يسوع، عمل الفنان: رامي راضي - من صور كنيسة العذراء مريم والقديس يوسف، سموحة، الإسكندرية، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 ديسمبر 2019 م.

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

حارس التجسد:

أخيرًا يقول الكاتب انه باستثناء يوسف وأليصابات ومريم نفسها وقلة أخرى ربما عرفت الحقيقة، فإن الكل كانوا يعتبرون يسوع انه ابن يوسف. وهذا هو الذي سجله البشيرون كوضع سائد في العرف والتاريخ. فقالوا عن يوسف انه ابو مخلصنا. وعلى سبيل المثال " فَأَتَى بِالرُّوحِ إِلَى الْهَيْكَلِ. وَعِنْدَمَا دَخَلَ بِالصَّبِيِّ يَسُوعَ أَبَوَاهُ، لِيَصْنَعَا لَهُ حَسَبَ عَادَةِ النَّامُوسِ،" (7) وفي مكان آخر " وَكَانَ أَبَوَاهُ يَذْهَبَانِ كُلَّ سَنَةٍ إِلَى أُورُشَلِيمَ فِي عِيدِ الْفِصْحِ." (8) وبعد ذلك قيل "وبعدما أكملوا الأيام بقى عند رجوعهما الصبي يسوع في أورشليم وأبواه لم يعلما" (9) ولاحظ أيضًا ان مريم نفسها التي أجابت جبرائيل بقولها " "كَيْفَ يَكُونُ هذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلًا؟" (10) تقول عن يوسف " يَا بُنَيَّ، لِمَاذَا فَعَلْتَ بِنَا هكَذَا؟ هُوَذَا أَبُوكَ وَأَنَا كُنَّا نَطْلُبُكَ مُعَذَّبَيْنِ!" (11)..

وليس معنى هذا – كما قلت آنفا – ان يوسف كان حقيقة أب المخلص، ولكنه دُعي هكذا لكي يحفظ سمعة مريم بدليل أنه قبل أن يسمع وصية الملاك القائلة " يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ، لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ. لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ." (12) كان يفكر في أن يطلق سراحها سرًا مما يؤكد انه كان يعرف تمامًا أن هذا الطفل الذي حبلت به ليس ابنه...

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(2) متى 1: 18-20

(3) متى 1: 25،24

(4) تثنية 22: 24،23

(5) تثنية 20: 7

(6) أشعياء 7: 14

(7) لوقا 2: 27

(8) لوقا 2: 41

(9) لوقا 2: 43

(10) لوقا 1: 34

(11) لوقا 2: 48

(12) متى 1: 20


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-matthias-farid/virgin/before.html