St-Takla.org  >   books  >   fr-matthias-farid  >   incarnation
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب التجسد: معناه وأهدافه (من سلسلة مقالات مبسطة في لاهوتيات القديس أثناسيوس) - القمص متياس فريد وهبة

1- مقدمة

 

St-Takla.org Image: Saint Mary the Theotokos (Mother of God incarnate: Jesus Christ), glass painting by Medhat. - St. Tadros of Shatb Coptic Orthodox Church, Shatby, Alexandria, Egypt (image 4) - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, 28 November 2011. صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم العذراء الثيئوطوكوس (والدة الإله في تجسده: السيد المسيح)، رسم على الزجاج، الفنان مدحت - من صور كنيسة الأمير تادرس الشطبي القبطية الأرثوذكسية، الشاطبي، الإسكندرية، مصر (صورة 4) - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 28 نوفمبر 2011 م.

St-Takla.org Image: Saint Mary the Theotokos (Mother of God incarnate: Jesus Christ), glass painting by Medhat. - St. Tadros of Shatb Coptic Orthodox Church, Shatby, Alexandria, Egypt (image 4) - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, 28 November 2011.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم العذراء الثيئوطوكوس (والدة الإله في تجسده: السيد المسيح)، رسم على الزجاج، الفنان مدحت - من صور كنيسة الأمير تادرس الشطبي القبطية الأرثوذكسية، الشاطبي، الإسكندرية، مصر (صورة 4) - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 28 نوفمبر 2011 م.

عزيزي...

إسمح لي أن أسألك سؤالًا: ما الذي يتبادر إلى ذهنك عندما تسمع عن ميلاد المسيح له المجد؟ وفيم تفكر عندما يحل عيد الميلاد المجيد؟

قد تتذكر على الفور صورة الطفل الإلهي وقد ولدته القديسة مريم العذراء في مذود للبقر فيدهشك هذا الإتضاع العجيب!! 

وقد ترن في أذنيك أصوات الملائكة التي تسبح على مسمع ومرأى من الرعاة الساهرين فتردد معهم "المجد لله في الأعالي وعلى الارض السلام وبالناس المسرة" (لو 2: 14) 

وقد يروقك منظر النجم السماوي وهو يتحرك ليرشد المجوس الغرباء، وقد تفكر في معنى الهدايا التي قدموها للرب: ذهبًا ولبانًا ومرًا!!

قد تتأمل في أمور كثيرة متعلقة بالميلاد من قريب ومن بعيد وكل هذا نافع ومفيد. 

ولكن اخشى أن يفوتك التأمل في ما هو أسمى وأعظم من كل ذلك.. إنه التجسد نفسه: الموضوع الرئيسي للميلاد. والحدث الهام.. إنتظار الأجيال كلها. والإفتقاد الإلهي الذي حدث في ملء الزمان إذ "أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ مَوْلُودًا مِنِ امْرَأَةٍ، مَوْلُودًا تَحْتَ النَّامُوسِ، لِيَفْتَدِيَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ، لِنَنَالَ التَّبَنِّيَ." (غلاطية 4: 5،4). 

بهذا تعيش الميلاد كما يريدك الرب ان تعيشه. فلا يكفي ان تتأمل في ما حول الميلاد نفسه، التجسد، الله الكلمة الذي " صار جسدا وحل بيننا ورأينا مجده" (يوحنا 1: 14).

 إنه يهمس في أذنك: لقد جئت من أجلك، وتجسدت لأجل خلاصك. أليس هذا هو ما تردده في قانون الإيمان "هذا الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء، وتأنس"؟!

 لا شك انه أمر مذهل في الحقيقة، لا للبشر فحسب، بل وللسمائيين أيضًا الذين أنطلقوا في دهشة يعلنون بشرى الميلاد للناس، ويمجدون إله السلام الذي حل على الأرض وسر بالناس.

 تعال معي على هذه الصفحات القليلة نتتلمذ على أيدي القديس العظيم الأنبا أثناسيوس الرسولي (298-373م)، بطل الإيمان وحامي الإيمان، الذي بذل حياته كلها – حتى من قبل أن يُقام بطريركًا على كرسي مار مرقس – ثم لم يذق طعم الراحة في حبريته التي دامت حوالي خمسة وأربعون عامًا ونصف. كل هذا دفاعًا عن هذه القضية: أن المولود هو "الله الذي ظهر في الجسد"(1تيموثاوس 3: 16) وأنه لو لم يكن المتجسد هو ابن الله نفسه الذي من جوهر الآب لما استطاع أن يخلصنا!!

 أتركك الآن لكي تستمع بالعمق الروحي الذي عالج به قديسنا هذا الموضوع الكبير. راجيًا أن تدخل كلماته في أعماقك وتتجسد في حياتك، فتثمر برًا من الله وقداسة وفداء، بصلوات البابا العشرين القديس أثناسيوس الرسولي والبابا المئة والسابع عشر قداسة البابا شنودة الثالث.

 

 صل عني، الرب معك.

 القمص متياس فريد


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-matthias-farid/incarnation/introduction.html