St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   shenouda-the-archimandrite
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قراءة في حياة الأنبا شنوده رئيس المتوحدين - الراهب القمص بطرس البراموسي

7- بيت الله

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

صلاة تضرعية من أجل الكنيسة
صفات الكنيسة
صفات المؤمن داخل البيت
نظرة الرب داخل النفس البشرية
مساكن الله المقدسة

5- من عظات أنبا شنوده: بيت الله

 

صلاة تضرعية من أجل الكنيسة

أيها القدوس أجعل نظرك وحبك نحو كنيستك وأملاءها من كل بركة

أجعل روح قدسك يستقر فيها وأصنع ما يرضيك

أكثر مراحمك وغفرانك لكل من يدعوك فيها

ابعد عنهم كل حسد الشرير وضعها تحت حمايتك وظلك

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفات الكنيسة

أن أماكنه بكل سعتها وزينتها جميلة، فيلزم أن يجعل الناس مقاييس قلوبهم ونواميس أنفسهم وسداد أقدامهم جميلة إذا استقروا فيها،

وليكن البيت الذي يبني بيتًا للمسيح وكما تكون زينته الخارجية زاهية فلتكن زينته الداخلية كذلك زاهية

أقول ذلك عن الكنيسة: فأن الطوب والحجارة والأخشاب وباقي الأدوات المستخدمة فيها هي الجمال الخارجي والشعب الذي يدخل فيها هو الجمال الداخلي كما قال الكتاب:

"كونوا انتم أيضا مبنيين كحجارة حية بيتًا روحيًا كهنوتًا مقدسًا لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح (1بط2:5).

وأيضًا "وأما الكنائس في جميع اليهودية والجليل والسامرة فكان لها سلام وكانت تبني وتسير في خوف الرب وبتعزية الروح القدس كانت تتكاثر " (اع9:31) ثابتة ومقدسة.

لأنه إذا بدا بيت الله كاملًا مرتبطًا بالأعمال السامية فأن اللذين يدخلون فهي ينجحون ويبدون أبرارًا.

St-Takla.org Image: Modern Coptic icon of St. Shenouda the Archimandrite صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية حديثة تصور القديس الأنبا شنوده رئيس المتوحدين

St-Takla.org Image: Modern Coptic icon of St. Shenouda the Archimandrite

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية حديثة تصور القديس الأنبا شنوده رئيس المتوحدين

ألم يقل عن أورشليم أو عن صهيون قبل أن تبنى "لأن الرب قد أختار صهيون اشتهاها مسكنًا له" (مز 132:13)

أن الله لا يسكن في البيت محتاجا وإنما يسكن في الإنسان لسبب نقاؤه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفات المؤمن داخل البيت

فإذا كان من الخجل بما كان أن يقال عن بيت متسخ أن هذا بيت الملك، والواجب أن يكون جميلًا والبيت المخجل لا يجب أن يناسب الملوك.

هكذا عن البيوت التي ليست لله التي لا يمكن أن ينظر إليها على قياس البشر حسب كلام الأنبياء. أنه من الاستحالة بمكان أن تجذب إنسانًا أحمق من شهواته المحتقرة فإن جذبه أصعب من كل شيء وأثقل ما يكون فإنه من الصعب حتى لا أقول من الظلم وضعه على قدم الخضوع للمسيح بأمل أنه ربما يجد رحمة يوم افتقاده.

"أنظروا أيها الأخوة أن لا يكون في أحدكم قلب شرير بعدم إيمان في الارتداد عن الله الحي" (عب3:12).

إن جذب المرء إلى الطاعة بالرغم عنه من دنسه الشيطاني لو كان ذلك ممكنا فذلك لا ينذر بالشفقة عليه لأنه ما أسرع أن يرتد.

"وأما نحن فلسنا من الارتداد للهلاك بل من الإيمان لاقتناء النفس" (عب10:39).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نظرة الرب داخل النفس البشرية

ما هكذا تكون زينة البيت الذي ننسبه للرب يسوع إذ نحن أفسدناه "إن كان أحد يفسد هيكل الله فيفسده الله لأن هيكل الله مقدس الذي انتم هو (كو3:17).

ولكن النفوس المزينة بالطهارة والمجملة بخدمة الملائكة هي التي نتكلم بشأنها تلك التي حصلت على كل حرية.

من عادة البشر أن يلاحظوا زخرفة البيوت الخارجية ولكن يسوع يلاحـظ زخرفـة البيـوت المبنيـة من الداخل.

"فقال الرب لصموئيل لا تنظر إلي منظره وطول قامته لأني قد رفضته لأنه ليس كما ينظر الإنسان لأن الإنسان ينظر إلى العينين وأما الرب فأنه ينظر إلى القلب (1 صم16:7).

وأقول أيضا أن البيت المملوك هو بيت الإنسان لسكنه فيه لكن ما ينحصر في داخله إنما يخص رب المجد يسوع بقصد سكناه فيه هو وأبوه وروح قدسه حسب منطوق الكتب.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مساكن الله المقدسة

إن الله لا يسكن في البيت محتاجًا إليه إذ هو غير مفتقر لمكان سكنى فإنه سماء وسموات السموات له وإذا رغب أيضا خلق ما لا يخلق فيها.

ألم تسمع ما قاله النبي "لكن العلي لا يسكن في هياكل مصنوعات الأيادي " (اع7:48) ". هكذا قال الرب السموات كرسي والأرض موطئ قدمي أين البيت الذي تبنون لي وأين مكان راحتي وكل هذه صنعتها يدي فكانت هذه يقول الرب وإلى هذا أنظر إلى المسكين والمسنحق الروح والمرتعد من كلامي" (اش66:1-2).

لكنه يسكن فيه من أجلنا إن كنا أطهارًا. أذا كان الله يفرز من يدنس المكان الذي تقرب فيه ذبائح العهد القديم فهل لا يفرز من ينجس المكان الذي فيه جسد ودم أبنه إذ نراه يطيل أناته ولكننا أين نفر نحن من العقاب وإذا فررنا من هذا المكان فهل نهرب منه يوم افتقاده. وإذا كنا بعد كل هذا نطرح في دينونة الله ولا نهرب من غضب من سيظهر ويتجلى في السماء

ليست هذه أول مرة قلت أيها الأخوة الويل لنا يوم يحاكمنا الرب يسوع حقًا أن في يوم الدينونة سيتسامى فيه الفتيان والفتيات الذين يحبون الله أكثر من أهلهم، هؤلاء الذين تركوا كل شيء حتى يصيروا كاملين "وكل من ترك بيوتًا أو أخوة أو أخوات أو آبا أو أما أو امرأة أو أولادًا أو حقولًا من أجل أسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الأبدية (مت19:29).

أقول وقد قلت مرة أخرى كل زينة في بيت الله هي جميلة ونحن بإمكاننا أن ننالها اقصد الزينة الروحية هذه الأقوال أيها الأخوة شرحناها بكل تدقيق.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/shenouda-the-archimandrite/house-of-god.html