St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   patristic-trinitarian
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تعالوا نفهم الثالوث - الراهب القمص بطرس البراموسي

6- الثالوث عند القديسين: أغناطيوس - كبريانوس

 

11- القديس أغناطيوس (30 م إلى 107 م.) عن الثالوث:

إنه الطفل الذي حمله السيد المسيح مقدمًا إياه مثلًا للتواضع (مت 18: 2-4)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. إذ رأى الرسل فيه غيرته المتقدة رسموه أسقفًا على إنطاكية، وقد اختلف البعض في شخصية من سامه، فيرى البعض أن الرسول بطرس سام أفوديوس على اليهود المتنصرين والرسول بولس سام أغناطيوس على الأمم المتنصرين. وأنه لما تنيح الأول تسلم أغناطيوس رعاية الكنيسة بشطريها.

كتب القديس أغناطيوس الأنطاكي عدة رسائل قبل موته عام 107 م. وقد ثبّت إنسانية يسوع المسيح وألوهيّته على السواء في رسالته إلى الأفسسيين بقوله: "إن مصدر إتحادكم واختياركم هو الآلام الحقيقية التي تجتازون بها بحسب إرادة الله الآب ويسوع المسيح إلهنا" (نفس المرجع ص 87-88).

 

وأيضًا يقول:

"حاولوا أن تثبتوا في عقائد الرب والرسل حتى تنجحوا في أفعالكم، في الجسد والروح في الإيمان والمحبة. في الآب والابن والروح القدس، في البدء والنهاية بالاتفاق مع أسقفكم الجليل. أطيعوا أسقفكم وبعضكم بعضًا كما أطاع المسيح بالجسد الآب، وكما أطاع الرسل المسيح والآب والروح القدس حتى تكون الوحدة جسدية وروحية".

 

St-Takla.org Image: Baptism of Jesus Christ icon, and seen is the Holy Trinity: The Father (symbol), The Son (incarnated), The Holy Spirit (dove), private collection, Egypt, 1731 A.M. (2014-2015 - which corresponds with the year 6256 according to the ancient Egyptian calendar), Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer) صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة معمودية السيد المسيح، ويظهر بها الثلاثة أقانيم: الآب (رمز) والابن (في تجسده) والروح القدس (في شكل حمامة)، مقتنيات خاصة، مصر، 1731 ش. (2014-2015 م. - والذي يوافق سنة 6256 حسب التقويم المصري القديم)، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

St-Takla.org Image: Baptism of Jesus Christ icon، and seen is the Holy Trinity: The Father (symbol)، The Son (incarnated)، The Holy Spirit (dove)، private collection، Egypt، 1731 A.M. (2014-2015 - which corresponds with the year 6256 according to the ancient Egyptian calendar)، Coptic art، used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة معمودية السيد المسيح، ويظهر بها الثلاثة أقانيم: الآب (رمز) والابن (في تجسده) والروح القدس (في شكل حمامة)، مقتنيات خاصة، مصر، 1731 ش. (2014-2015 م. - والذي يوافق سنة 6256 حسب التقويم المصري القديم)، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

ويقول في رسالته جزء 7 ص 19:

الرب لم يفعل شيء بنفسه بدون الآب المتحد معه ولذلك لا تفعلوا شيء بدون الأسقف والشيوخ.

 

وأيضًا يقول في نفس الجزء:

(كلكم تعالوا معًا إلى هيكل الله الواحد إلى مذبح واحد وهو يسوع المسيح الذي هو مولود من الآب الواحد وهو والآب كيان واحد ومحتوي).

 

ويقول في جزء 3 ص 35:

بعد قيامته اكل وشرب معهم كشخص له جسد ولكنه كان روحاني واحد مع الآب" (فهو يتكلم عن اللاهوت والناسوت)

 

وينقل سقراتيس من القرن الخامس عن اغناطيوس قائلًا:

"عادة التسبيح في الكنيسة بدات بهذه الطريقة بان اغناطيوس الاسقف الثالث لانطاكية بعد الرسول بطرس وهو عاش مع الرسل انفسهم شاهد رؤيا لملائكة يجاوبون بعضهم باعاني عن الثالوث وطلب الكنيسة ان تحتفظ بالتقليد والطريقه التي لاحظها في الرؤيا ومنها انتشرت الي كل الكنائس".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

12- الشهيد كبريان (200- 258 م)

Cypriani Epist LXXIII p131

" اذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس (مت 28: 18) هو طبق الثالوث الذي به جميع الامم تعتمد " ويكرر نف الاقتباس في الرسالة ويقول " كيف يقول البعض الامم يعتمدون خارج الكنيسة ومخالف للكنيسة علي اسم المسيح باي طريقة وباي وسيلة ، كيف يحصلون علي مغفرة للخطايا رغم ان المسيح بنفسه امر الامم ان يعتمدوا بكل الثالوث".

 

وفي صفحة 133 في كلامه عن الغنوسيين:

"لو حصلوا علي مغفرة الخطايا وجعل هيكل لله وتقدس اسال اي اله؟ لو قلت الخالق اقول لا يستطيع لانه لا يؤمن به لو تقول المسيح اقول اليضا لا يستطيع لانه ينكر ان المسيح هو الله وهو أيضًا جعل هيكل لله ولو قلت الروح القدس لان الثلاثة واحد اسال كيف يحل فيه الروح القدس وهو ينكر الآب والابن".

ويقول " قال الرب انا والاب واحد (يوحنا 10: 30) وأيضًا مكتوب الآب والابن والؤوح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد".

 

* "لو هو المسيح هو لم يكن يستطيع ان يصبح هيكله ولن منذ ان رفض المسيح هو الله. ولو الروح القدس لان هؤلاء الثلاثه هم واحد وكيف يكون الروح القدس في سلام معه من هو عدو للابن أو الآب".

* "ولقد حذر الرب قائلًا من هو ليس معي فهو علي ومن لا يجمع معي فهو يفرق. الذي يكسر السلام ويهاجم المسيح يفعل ذلك ضد المسيح ومن يجمع في مكان اخر ليس للكنيسه فهو يفرق كنيسة المسيح. قال الرب انا والاب واحد ومكتوب أيضًا الآب والابن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد وهل يؤمن احد ان الوحدانية تاتي من القوة اللاهية والاتحاد ولا يمكن يقسم في الكنيسه ويستطيع ان يفصل لاجزاء بارادة مضادة؟ الذي لا يحمل الوحدانية لا يحمل قانون الله ولا يحمل الايمان بالاب والابن ولا يحمل حياه أو خلاص".

Ante-nicene Volume 5 page 629.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/patristic-trinitarian/ignatius-cyprian.html