St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   pastoral-work
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مختصر تاريخ الآباء البطاركة الرعوي - الراهب القمص بطرس البراموسي

32- العمل الرعوي في حياة البابا شنوده الثالث 117

 

 البابا شنودة الثالث رقم 117

منذ أن إختارت العناية الألهية الراهب أنطونيوس السرياني ليكون أسقفًا للتعليم، والكنيسه سارت نحو ملئ روحي جديد

إختارته الرعية بفيض الروح القدس، وحين سرت المخاوف من أن يحرم الشعب من التعليم لو جلس نيافة الأنبا شنوده أسقف التعليم علي كرسي مارمرقس، ولكن هذه المخاوف تبددت بفيض جديد اطمأن له الشعب، حيث نجد أن العمل الرعوي لقداسة البابا شنوده كان ممتد علي أكثر من مستوى:

 

1.العظه الأسبوعية:

 في العظه الأسبوعيه نجد المتعلم والجاهل،الرجل والمرأه، الخادم والمخدوم، الأسقف والكاهن والشماس، والكل يتعلم والكل يجد إحتياجه، أسلوب بسيط لكنه عميق، موضوع سهل لكنه جديد، انه يخرج من كنزه جددًا وعتقاء، فهو شبع روحي يحتاج اليه كل أحد

 

2.عظات المناسبات:

مناسبات الأعياد والمواسم واللقاءات المتعددة والموضوعات المتخصصة التي يتحدث فيها قداسة البابا، أنها نبع متجدد يواجه إحتياجات العصر ومشاكل الساعه، موضوعات جديده ومواقف جديدة، والروح القدس علي فم قداسته يجيب ويشبع ويترك لنا رصيدًا من التراث الروحي

 

3.المحاضرات المتخصصة:

هذه هي محاضرات معهد الرعاية لإعداد القادة، ومحاضرات الإكليريكية، ومحاضرات معهد الدراسات، انها محاضرات متخصصة لإعداد جيل من القادة المتخصصين في فروع الرعاية، فالقائد الناجح هو الذي يستطيع أن ينشر فكره وتعليمه خلال المؤسسات العديدة، وها هي فروع جديده للإكليريكيه يوافق عليها قداسة البابا بعد التأكد من المواد الدراسية والمناهج

 

4.مجلة الكرازة:

هي مجلة دوريه يصدرها قداسة البابا تحمل رسالة وتعليم. فهي تحوي العديد من الموضوعات الروحيه والتربويه والأسريه واللاهوتيه، وإنتشارها هذا جعل منها مصدرًا من مصادر التعليم، حيث تنشر الفكر الرعوي لقداسه البابا شنوده الثالث.

 

St-Takla.org Image: The Coptic Bishops at the left with Bishop Abune Gerima  - from St-Takla.org's Ethiopia visit (Trinity Church festival for Pope Shenouda III's arrival to Addis Ababa, April 2008), Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008. صورة في موقع الأنبا تكلا: الأساقفة الأقباط على اليسار مع أبونا جريمة الحبشي - احتفالية كنيسة الثالوث (سيلاسي) في أديس أبابا بحضور قداسة البابا شنوده الثالث، إبريل 2008 - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008.

St-Takla.org Image: The Coptic Bishops at the left with Bishop Abune Gerima  - from St-Takla.org's Ethiopia visit (Trinity Church festival for Pope Shenouda III's arrival to Addis Ababa, April 2008), Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الأساقفة الأقباط على اليسار مع أبونا جريمة الحبشي - احتفالية كنيسة الثالوث (سيلاسي) في أديس أبابا بحضور قداسة البابا شنوده الثالث، إبريل 2008 - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008.

5. الكتب والترجمات:

إهتم قداسة البابا بتعليم الشعب عن طريق الكتب، فله كتب في مجالات عديدة، مثل التربية والرعاية ودراسات في الكتاب المقدس، وأجزاء كامله تتضمن الإجابة علي أسئلة الناس

كل هذا أسهم في أرتقاء المستوي التعليمي والثقافي والكنسي للشعب،

 

6. التخصص الرعوي:

نحن الأن نعيش في قرن التخصص الرعوي، وهذا أفاد الكنيسة وأثري التعليم وأشبع الإحتياجات، وها نحن نري أسقفًا متخصصًا في رعاية الشباب، وكهنة لخدمة الصم والبكم.

وهناك بعد أخر في التخصص الرعوي وهو تكوين لجان المجمع المقدس، فنجد لجنة الخدمة والرعاية، لجنة التعليم والتشريع، لجنة خدمة الإيبارشيات، لجنة العلاقات الكنسية، لجنة الرهبنه، لجنة السكرتارية، وكل لجنة من هذه اللجان أخذت بعد جديد في التخصص الرعوي

وعلي سبيل المثال نجد أن لجنة الخدمة والرعاية بها 16 تخصص رعوي، مثل خدمة السجون وتثبيت الإيمان وبيوت الضيافة وبيوت المغتربين وخدمة المسنين وخدمة الأسرة وعلاج البطالة والأدمان، ومواجهة التحديات الأرثوذكسية وخدمة الرجاء والطفولة.

← انظر أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: قسم تاريخ البطاركة.

 

7. نشر قرارات المجمع المقدس:

لأول مرة في تاريخ الكنيسة يقرأ الشعب قرارات المجمع المقدس، حتي نصل الي الفكر الجماعي والقرارات الجماعيه، أنه تعليم جديد يسهم في الفكر الرعوي الواحد حيث يتم تثقيف الشعب والإكليروس بقرارات المجمع المقدس الذي يرأسه قداسة البابا شنودة الثالث.

 

8. مواجهة الهرطقات:

في كل عصر من العصور تواجه الكنيسة أفكار غريبة عن الإيمان، وقد تصدي البابا لمثل هذه الأفكار الغريبة عن الإيمان، عملًا بوصية الدسقولية، أمح الذنب بالتعليم،

كما تصدي قداسته لبعض الهرطقات القديمة مثل شهود يهوه والسبتيين، فقد حرص البابا علي سلامة تعاليم الكنيسة وعقائدها، كما استلمناها من ابائنا الذين إستلموها من القديس مارمرقس.

لقد بدأ قداسة البابا رحلته الرعويه منذ أكثر من ستين عامًا ومازال يعمل في حقل الرعاية للشعب وستظل كنيسة الاسكندرية منارة للعالم كلة في العمل الرعوي والتعليم حتي مجيء السيد المسيح الثاني علي السحاب.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/pastoral-work/popes-of-alexandria-117.html