St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   pastoral-work
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مختصر تاريخ الآباء البطاركة الرعوي - الراهب القمص بطرس البراموسي

29- العمل الرعوي في حياة البابوات 111-112 (مع البابا كيرلس الخامس 112)

 

 البابا ديمتريوس الثاني رقم 111

* أكمل بناء الكنيسة المرقسية الكبرى كما شيد جملة مبان في البطريركية وفي ديره بنواحي اتريس.

* وكان هذا البابا يتابع أولاده ويفتقدهم حيث كانت الذئاب الخاطفة من المذاهب غير الأرثوذكسية.

← انظر أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: قسم تاريخ البطاركة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 البابا كيرلس الخامس رقم 112

* وجه عنايته إلى الإهتمام ببناء الكنائس وتجديد الأديرة والعطف علي الفقراء والعناية بشئون الرهبان.

 وفي سنة 1892 م فضل أن ينفي من أن يفرط في أملاك الرهبان كما نفي معه الأنبا يؤنس مطران البحيرة والمنوفية ووكيل الكرازة المرقسية وقتئذ وبعد ذلك عاد الإثنان من منفاهما بإكرام وإحترام زائدين.

* كثرت أعماله الإصلاحية ومساعدة طبقات شعبه المحتاجة، فشيد بيت مساعدة في كل دير من اديرة القاهرة ومصر القديمة وشيد ثلاثة عشر كنيسة بمصر والخرطوم والجيزة منها: كنيسة مارمرقس بالجيزة 1877، وكنيسة الملاك غبريال بحارة السقايين 1881، وكنيسة العذراء بالفجالة 1884، وجددت كنيسة الملاك البحرى 1895، وشيدت كنيسة العذراء بحلوان 1897 ووضع اساس كنيسة مارمرقس بالخرطوم في 27 مارس 1904، واساس مدرسة بولاق القبطية الصناعية في 25 يونية 1904، وانتظمت في عهده كنيسة الرسولين بطرس وبولس بالعباسية سنه 1912 وكنيسة الشهيدة دميانه ببولاق 1912، ومار مرقس بمصر الجديدة 1922 والعذراء بشارع مسرة بشبرا 1924 وغيرها من الكنائس.

St-Takla.org Image: His Holiness Pope Cyril V (El Baba Kirellos Al Khames), Coptic Pope # 112 (image 3). صورة في موقع الأنبا تكلا: قداسة البابا المعظم الأنبا كيرلس الخامس، بابا الإسكندرية رقم 112 (صورة 3).

St-Takla.org Image: His Holiness Pope Cyril V (El Baba Kirellos Al Khames), Coptic Pope # 112 (image 3).

صورة في موقع الأنبا تكلا: قداسة البابا المعظم الأنبا كيرلس الخامس، بابا الإسكندرية رقم 112 (صورة 3).

 كما بدأ أيامه بإستكمال الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالأزبكية، ولم يهمل اديرة الراهبات كدير أبو سيفين بمصر القديمة وديرى العذراء ومارى جرجس بحارة زويلة، كما كان يعطف على المتبتلات بهذه الاديرة ويجود عليهم من جيبه الخاص وحسن احوالهم.

* أنشا تسع مدارس بالقاهرة والجيزة منها المدرسة الإكليريكية ومدرسة البنات بالأزبكية وإشترى السراى الكائنه بمهمشة حيث المدرسة الإكليريكية كما اشترى خمسمائة فدان مما زاد معه ايراد البطريركية وارتفع قدر الامة القبطية في عهده، فإنتشرت الحرية، وإتسع نطاق العمل وعم العلم، وانشئت مدارس للرهبان.

* تفرغ البابا لإفتقاد شعبه، فقام برحلات طويله في الوجه القبلى سنه 1904 ورحل إلى أسوان، ليفتقد العمل الكرازي هناك

* دعا أعيان الأقباط في الوجهين البحرى والقبلى إلى عقد مؤتمر لبحث مشاكلهم الداخلية والإجتماعية ومساواتهم بمواطنيهم في كافة الحقوق الوطنية والادارية، واستقروا أن يكون في اسيوط،وخشى البطريرك من وقوع فتنه طائفية يدرها الإستعمار، فكتب للانبا مكاريوس مطران اسيوط يحذره من هذا الامر، وحضَّ في كتابة على استعمال الحكمة والتروي حتى لا يحدث ما لا تُحمَد عقباه. فرد المطران بتعهده بمراقبة الموقف وعدم حدوث شيء.وإجتمع المؤتمرون في مدرسة اخوان ويصا بموافقة وزارة الداخلية، ولكى يعطوا المؤتمر صفة وطنية وضعوا في صدر القائمة صورة الخديوي عباس حلمى الثانى، وافتتح المؤتمر جلسته الأولى برئاسة بشرى بك حنا يوم الاثنين 6 مارس 1911، ثم توالت الجلسات التي تكلم فيها الإستاذ ميخائيل فانوس حيث تكلم عن سلامة الوحدة الوطنية، وكان منهم أيضًا: اخنوخ فانوس - توفيق بك دوس - مرقس حنا - مرقس فهمى - حبيب دوس، الذي طالب بوضع نظام لمجالس المديريات يكفل التعليم للجميع دون التفريق بن اتباع دين آخر.

وبعد إنتهاء الإجتماعات توجه بشرى بك حنا وأعضاء لجنة المؤتمر إلى سراى عابدين وقدموا إلى السر تشريعاتى الخديوي نسخه من محاضر الجلسات لرفعها إلى الخديو، وطلبوا أن يتشرفوا بمقابلته شخصيًا ليرفعوا إليه مطالبهم ولكن السر تشريعاتى أبلغتهم في 27 مارس 1911 أن صاحب العرش لا يرغب في مقابلتهم لانهم خالفوا اوامر الحكومة.

وقد حاول الإستعمار أن يستغل مطالب المؤتمر لمصالحة، وادعى أن الأقباط يشكون من الاضطهاد ولكن عقلاء الأقباط وعلى رأسهم البابا كيرلس الخامس إحتاطوا لهذه اللعبة وزودوا المؤتمر به بالنصائح الوطنية الخالصة حتى يعود الإستعمار بالخسران

* في عهده ارتفع شأن الأقباط، فتنعموا بالحرية الدينية والمساواة في الوظائف الحكومية وفي التجارة وفي إمتلاك الأطيان. فظهرت طبقة من كبار الأقباط من سياسيين وأثرياء. كما انتشر التعليم الديني، فصار صدى الوعظ يُسمع في أغلب كنائس القطرومن اهم المطلب التي رُفعت للخديوي:

 

* تعليم الدين المسيحي

في 25 يونية 1903م الموافق 8 بؤونة سنة 1619ش إجتمع المجمع المقدس، وأخذ قرارات خاصة بتعليم الدين المسيحي:

* حتمية تدريس الدين المسيحي وتاريخ الأقباط في كل مصر، وذهاب المدرسين مع الطلبة للصلاة في أيام الأعياد الكبرى وأيام الآحاد (مادة 1)

* مراجعة مناهج التعليم لكي تكون أرثوذكسية (مادة 2)

* مناشدة رجال الدين والأراخنة علي المساهمة في هذا المشروع (مادة 4)

* إقامة مندوبين من الكنيسة لمتابعة هذا الأمر وتنفيده (مادة 5)

* ينتدب البابا من يراه لائقًا لتنفيذ القرارات (مادة 6)

* رائد حركة النهضة التعليمية اهتم بتأسيس مدارس قبطية ضمت 9979 قبطيًا، منهم 8390 من الذكور، 1589 من الإناث، وأيضًا 2183 مسلمًا، 100 يهوديًا. في عهده تأسست 51 مدرسة في كل القطر من أسوان إلى القاهرة قال أحد الإنجليز: "في زيارتي لمدارس القبط رأيت التلاميذ وسمعتهم يقرأون الكتاب المقدس بالعربية، كما سمعتهم يقرأون الإنجليزية، وامتحنتهم فيها وأعطيتهم إملاء، ثم طلبت إليهم أن يكتبوا لي بالإنجليزية والفرنسية والعربية، واحتفظت بما كتبه خمسة منهم كنماذج. والخمسة تتراوح أعمارهم ما بين 12 و16 سنة. لقد خجلت واندهشت وانشرحت مما رأيت وسمعت".

وشهد إنجليزي آخر: "إن الكنيسة القبطية تنفق ما يزيد بكثير عن خمسة آلاف جنيهًا سنويًا علي تعليم أبنائها في القاهرة، ويدفع البطريرك بعضًا من هذا من جيبه الخاص." 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/pastoral-work/popes-of-alexandria-111-112.html