St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   nicea-church
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الكنيسة ومجمع نيقية - الراهب القمص بطرس البراموسي

6- الحياة الكنسية ما قبل مجمع نيقية (1): الإيمان بالثالوث القدوس ولاهوت المسيح

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

1) الإيمان بالثالوث القدوس
2) التقليد
3) لاهوت المسيح

عاشت الكنيسة بكل معانيها حياتها الطقسية والكنسية والعقيدية والتاريخية والآبائية بكل صورها قبل مجمع نيقية..

ولم يكن مستحدثًا عليها أن تدخل بعض الطقوس والعقائد الهامة في الكنيسة في المجمع أو بعده.. وذلك لان الإيمان المُسَلَّم مرة للقديسين لم يكن ناقصًا أو محتاج وضوح.. ولكنه صيغ بصياغات لاهوتية مفهومة عميقة.. تفهم وتدرس وتتداول..

أحد الآباء القديسين قال [كان الإيمان بلاهوت المسيح موجودًا في صدور الآباء قبل مجمع نيقية ولم يكونوا معبرين عنه بكتابات واضحة.. وجاء أثناسيوس وأصاغ هذا الإيمان بعبارات لاهوتية مفهومة واضحة في مجمع نيقية]..

هذا ما عملة أثناسيوس ولكن لم يبتدع إيمانًا ولا طقسًا..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1) الإيمان بالثالوث القدوس:

St-Takla.org         Image: Saint Pope Athanasius of Alexandria, Egypt صورة: القديس البابا أثناسيوس الإسكندري، مصر

St-Takla.org Image: Saint Pope Athanasius of Alexandria, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس البابا أثناسيوس الإسكندري، مصر

كانت الكنيسة الأولى تؤمن إيمانًا كاملًا بالثلاثة أقانيم مع وحدانيتهم الدائمة المستمرة منذ نشأتها وذلك ما قاله معلمنا يعقوب [أنت تؤمن ان الله واحد حسنًا تفعل والشياطين يؤمنون ويقشعرون..] (يع19:2) وجاء يوحنا الحبيب يقول في رسالته الأولى صـ5 [فإن الذين يشهدون "في السماء" هم ثلاثة الآب والابن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد] (1يو7:5).

 

2) التقليد:

* وأمنت الكنيسة بصحة التقليد وضروريته.. وأنه ليس من الممكن أن كل شيء يكتب في الكتاب المقدس.. وما سلمه الآباء الرسل ولم يكتب في الأسفار.. كتبه تلاميذهم في كتاب يحوى الترتيبات والأنظمة والطقوس وأسموه التقليد.

الآباء الرسل أسسوا الكنائس ونشروا الإنجيل شفاهًا بدون كتب مكتوبة وما لبثوا أن أقاموا نوابًا عنهم، ليقيم هؤلاء من يخلفهم.. وهكذا على التوالي، وهؤلاء جميعًا كانوا يسلمون الإيمان شفهيًا.. [وما سمعته منى بشهود كثيرين أودعه أناسًا أمناء يكونون أكفاء أن يعلموا آخرين أيضًا] (2تى2:2).

* يؤكد هذا فعلًا يوسابيوس المؤرخ الكنسي فيقول [إن أولئك الرجال العظماء اللاهوتيين حقًا: أقصد رسل المسيح، أذاعوا معرفة ملكوت السموات في كل العالم، غير مفكرين كثيرًا في تأليف الكتب..].

* وقد ختم معلمنا يوحنا الإنجيلي أنجيله بقولة [وآيات آخر كثيرة صنع يسوع قدام تلاميذه لم تكتب في هذا الكتاب، وأما هذه فقد كُتبت لتؤمنوا أن يسوع هو المسيح ابن الله ولكي تكون لكم إذا آمنتم حياة باسمه] (يو30:20-31).

 

3) لاهوت المسيح:

* لقد كان الآباء يؤكدون على لاهوت السيد المسيح، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. مما أدى إلى أن يدفع بعض المؤمنين حياتهم ثمنًا لشهادتهم العلنية أمام الهراطقة بأن المسيح هو ابن الله لأنهم كانوا يرون ويؤمنون إيمانًا أكيدًا وراسخًا بأن السيد المسيح سابق الوجود (أزلي) فهو فكر الله أو عقلة الناطق (اللوغوس).

* وقد قدم الآباء الرسوليون (تلاميذ الرسل) وخلفاؤهم الذين كتبوا في الفترة ما بين 70-110 م. عقيدتهم وإيمانهم في شخص السيد المسيح من جهة لاهوته وناسوته أيضًا انه الإله المتجسد بنفس أسلوب وبساطة الآباء الرسل الذين تعلموا منهم وتتلمذوا على أيديهم وشرحوا لنا إيمانهم بوضوح.

* يشير القديس جيروم أيضًا إلى عقيدة الثالوث [سنة 96 م.].. (رسالته إلى كورنثوس حوالي 96 م.).

يقول [أليس لنا إله واحد، ومسيح واحد، وروح نعمة واحد سكب علينا] (ف46).

إله واحد "الآب".

مسيح واحد "الابن".

روح نعمة واحد "الروح القدس".

* وأيضًا يقول [حي هو الله، حي هو يسوع المسيح ربنا، حي هو الروح القدس] (ف58).

* وهذا ما يؤكد أن عقيدة الثالوث ليست من نتاج مجمع نيقية كما يدعى البعض وان القديس أثناسيوس بالاتفاق مع الملك قسطنطين هما اللذان نادَيا بعقيدة الثالوث من أول مجمع نيقية ولم تكن من قبل..

* نحن نركز كلامنا الآن على فترة ما قبل نيقية وذلك لآن بعض المشككين في الإيمان في الوقت الحاضر زعموا أن إيماننا بلاهوت السيد المسيح هو أمر استحدثه القديس أثناسيوس كما سبق وقلنا وهذا الإيمان الذي أصاغه القديس أثناسيوس لم يكن ثابتًا في الكنيسة من قبل مجمع نيقية..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/nicea-church/ecclesia-trinity.html