St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   mark-dogma
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   mark-dogma

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخلفية العقيدية واللاهوتية للكتاب المقدس من خلال إنجيل القديس مرقس - الراهب القمص بطرس البراموسي

16- السيد المسيح يصنع معجزات كثيرة

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

1) رجل به روح نجس
2) شفاء حماة سمعان
3) شفاء الأبرص
4) شفاء المفلوج
5) شفاء صاحب اليد اليابسة
6) شفاء أمراض كثيرة وإخراج شياطين
7) مجنون كورة الجدريين
8) شفاء نازفة الدم

* السيد المسيح يصنع معجزات كثيرة:

* النبوة: [قولوا لخائفي القلوب تشددوا لا تخافوا هوذا إلهكم الانتقام يأتي جزاء الله هو يأتي ويخلصكم. حينئذ تتفتَّح عيون العمي واذان الصم تتفتح. حينئذ يقفز الاعرج كالأيل ويترنم لسان الاخرس لانه قد انفجرت في البرية مياه وانهار في القفر. ويصير السراب اجمًا والمعطشة ينابيع ماء في مسكن الذئاب في مربضها دار للقصب والبردي. وتكون هناك سكة وطريق يقال لها الطريق المقدسة لا يعبر فيها نجس بل هي لهم من سلك في الطريق حتى الجهال لا يضل. لا يكون هناك اسد وحش مفترس لا يصعد إليها لا يوجد هناك بل يسلك المفديون فيها. ومفديو الرب يرجعون ويأتون إلى صهيون بترنم وفرح ابدي على رؤوسهم ابتهاج وفرح يدركانهم ويهرب الحزن والتنهد ] (اش4:35-10).

 

التحقيق:

1) رجل به روح نجس (مر23:1-28):

[و كان في مجمعهم رجل به روح نجس فصرخ. قائلًا اه ما لنا ولك يا يسوع الناصري اتيت لتهلكنا انا اعرفك من انت قدوس الله. فانتهره يسوع قائلًا اخرس واخرج منه. فصرعه الروح النجس وصاح بصوت عظيم وخرج منه. فتحيروا كلهم حتى سأل بعضهم بعضًا قائلين ما هذا ما هو هذا التعليم الجديد لانه بسلطان يأمر حتى الارواح النجسة فتطيعه. فخرج خبره للوقت في كل الكورة المحيطة بالجليل.].

 

2) شفاء حماة سمعان (مر29:1-34):

St-Takla.org Image: Peter's mother-in-law was healed by Jesus Christ (Matthew 8:14-18; Mark 1: 29-34; Luke 4: 38-41) - from "Standard Bible Story Readers", book 2, Lillie A. Faris صورة في موقع الأنبا تكلا: شفاء حماة سمعان بطرس بواسطة السيد المسيح (مت 8: 14-18؛ مر 1: 29-34؛ لو 4: 38-41) - من كتاب "قراء قصص الكتاب المقدس الأساسية"، الكتاب الثاني، ليلي أ. فارس

St-Takla.org Image: Peter's mother-in-law was healed by Jesus Christ (Matthew 8:14-18; Mark 1: 29-34; Luke 4: 38-41) - from "Standard Bible Story Readers", book 2, Lillie A. Faris

صورة في موقع الأنبا تكلا: شفاء حماة سمعان بطرس بواسطة السيد المسيح (مت 8: 14-18؛ مر 1: 29-34؛ لو 4: 38-41) - من كتاب "قراء قصص الكتاب المقدس الأساسية"، الكتاب الثاني، ليلي أ. فارس

[ولما خرجوا من المجمع جاءوا للوقت إلى بيت سمعان واندراوس مع يعقوب ويوحنا. وكانت حماة سمعان مضطجعة محمومة فللوقت اخبروه عنها. فتقدم واقامها ماسكًا بيدها فتركتها الحمى حالًا وصارت تخدمهم. ولما صار المساء إذ غربت الشمس قدموا اليه جميع السقماء والمجانين. وكانت المدينة كلها مجتمعة على الباب. فشفى كثيرين كانوا مرضى بامراض مختلفة واخرج شياطين كثيرة ولم يدع الشياطين يتكلمون لانهم عرفوه.]

 

3) شفاء الأبرص (مر40:1-45):

[ فأتى اليه ابرص يطلب اليه جاثيًا وقائلًا له ان اردت تقدر ان تطهرني. فتحنن يسوع ومد يده ولمسه وقال له اريد فاطهر. فللوقت وهو يتكلم ذهب عنه البرص وطهر. فانتهره وارسله للوقت. وقال له انظر لا تقل لاحد شيئًا بل اذهب ار نفسك للكاهن وقدم عن تطهيرك ما امر به موسى شهادة لهم. واما هو فخرج وابتدأ ينادي كثيرا ويذيع الخبر حتى لم يعد يقدر ان يدخل مدينة ظاهرًا بل كان خارجا في مواضع خالية وكانوا يأتون اليه من كل ناحية ].

هذا الأبرص فعل ما كان لا يريد فعله السيد المسيح... لأنه كان يريد أن اليهود لا يعرفوه الآن لكي يكمل خدمته بدون معوقات أو معاكسات اليهود.

 

4) شفاء المفلوج (مر1:2-12):

[ثم دخل كفرناحوم ايضًا بعد ايام فسمع انه في بيت. وللوقت اجتمع كثيرون حتى لم يعد يسع ولا ما حول الباب فكان يخاطبهم بالكلمة. وجاءوا اليه مقدمين مفلوجًا يحمله اربعة. واذ لم يقدروا ان يقتربوا إليه من اجل الجمع كشفوا السقف حيث كان وبعدما نقبوه دلوا السرير الذي كان المفلوج مضطجعًا عليه فلما رآى يسوع إيمانهم قال للمفلوج يا بني مغفورة لك خطاياك. وكان قوم من الكتبة هناك جالسين يفكرون في قلوبهم. لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف من يقدر ان يغفر خطايا الا الله وحده. فللوقت شعر يسوع بروحه انهم يفكرون هكذا في انفسهم فقال لهم لماذا تفكرون بهذا في قلوبكم.ايما ايسر ان يقال للمفلوج مغفورة لك خطاياك ام ان يقال قم واحمل سريرك وامش. ولكن لكي تعلموا ان لإبن الانسان سلطانًا على الارض ان يغفر الخطايا قال للمفلوج. لك اقول قم واحمل سريرك واذهب إلى بيتك. فقام للوقت وحمل السرير وخرج قدام الكل حتى بهت الجميع ومجدوا الله قائلين ما راينا مثل هذا قط.].

كانت معجزة شفاء من مرض الفالج.. وأيضًا إثبات أن السيد المسيح هو ابن الله لأنه له حق مغفرة الخطايا.

 

5) شفاء صاحب اليد اليابسة (مر1:3-6):

[ثم دخل ايضا إلى المجمع وكان هناك رجل يده يابسة. فصاروا يراقبونه هل يشفيه في السبت لكي يشتكوا عليه. فقال للرجل الذي له اليد اليابسة قم في الوسط. ثم قال لهم هل يحل في السبت فعل الخير أو فعل الشر تخليص نفس أو قتل فسكتوا. فنظر حوله اليهم بغضب حزينًا على غلاظة قلوبهم وقال للرجل مد يدك فمدها فعادت يده صحيحة كالاخرى. فخرج الفريسيون للوقت مع الهيرودسيين وتشاوروا عليه لكي يهلكوه.].

في هذه المعجزة تضايق السيد المسيح من الكتبة والفريسيين ونظر إليهم بغضب حزينًا على غلاظة قلوبهم لأنهم كانوا يراقبونه انه سيشفه يوم السبت أم يتركه، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى... وهذا يثبت لهم السيد المسيح أن رب السبت أيضًا أي انه (رب) وهذا اللقب لُقب به السيد المسيح وهو من ألقاب الله.

 

6) شفاء أمراض كثيرة وإخراج شياطين (مر7:3-12):

[فانصرف يسوع مع تلاميذه إلى البحر وتبعه جمع كثير من الجليل ومن اليهودية. ومن اورشليم ومن ادومية ومن عبر الاردن والذين حول صور وصيدا جمع كثير إذ سمعوا كم صنع اتوا اليه. فقال لتلاميذه ان تلازمه سفينة صغيرة لسبب الجمع كي لا يزحموه. لانه كان قد شفى كثيرين حتى وقع عليه ليلمسه كل من فيه داء. والارواح النجسة حينما نظرته خرت له وصرخت قائلة انك انت ابن الله. واوصاهم كثيرا ان لا يظهروه.].

 

7) مجنون كورة الجدريين (مر1:5-20):

[و جاءوا إلى عبر البحر إلى كورة الجدريين. ولما خرج من السفينة للوقت استقبله من القبور انسان به روح نجس. كان مسكنه في القبور ولم يقدر احد ان يربطه ولا بسلاسل. لانه قد ربط كثيرا بقيود وسلاسل فقطع السلاسل وكسر القيود فلم يقدر احد ان يذلله. وكان دائما ليلا ونهارا في الجبال وفي القبور يصيح ويجرح نفسه بالحجارة. فلما رأى يسوع من بعيد ركض وسجد له. وصرخ بصوت عظيم وقال ما لي ولك يا يسوع ابن الله العلي استحلفك بالله ان لا تعذبني. لانه قال له اخرج من الانسان يا أيها الروح النجس. وساله ما اسمك فاجاب قائلًا اسمي لجئون لاننا كثيرون. وطلب اليه كثيرا ان لا يرسلهم إلى خارج الكورة. وكان هناك عند الجبال قطيع كبير من الخنازير يرعى. فطلب اليه كل الشياطين قائلين ارسلنا إلى الخنازير لندخل فيها. فاذن لهم يسوع للوقت فخرجت الارواح النجسة ودخلت في الخنازير فاندفع القطيع من على الجرف إلى البحر وكان نحو الفين فاختنق في البحر. واما رعاة الخنازير فهربوا واخبروا في المدينة وفي الضياع فخرجوا ليروا ما جرى. وجاءوا إلى يسوع فنظروا المجنون الذي كان فيه اللجئون جالسًا ولابسًا وعاقلًا فخافوا. فحدثهم الذين رأوا كيف جرى للمجنون وعن الخنازير. فأبتداوا يطلبون اليه ان يمضي من تخومهم. ولما دخل السفينة طلب اليه الذي كان مجنونًا ان يكون معه. فلم يدعه يسوع بل قال له اذهب إلى بيتك وإلى اهلك واخبرهم كم صنع الرب بك ورحمك. فمضى وابتدا ينادي في العشر المدن كم صنع به يسوع فتعجب الجميع.].

 

8) شفاء نازفة الدم (مر25:5-34):

[ وامرأة بنزف دم منذ اثنتي عشرة سنة. وقد تألمت كثيرا من اطباء كثيرين وانفقت كل ما عندها ولم تنتفع شيئا بل صارت إلى حال أردا. ولما سمعت بيسوع جاءت في الجمع من وراء ومست ثوبه. لانها قالت ان مسست ولو ثيابه شفيت. فللوقت جف ينبوع دمها وعلمت في جسمها انها قد برئت من الداء فللوقت إلتفت يسوع بين الجمع شاعرًا في نفسه بالقوة التي خرجت منه وقال من لمس ثيابي. فقال له تلاميذه انت تنظر الجمع يزحمك وتقول من لمسني. وكان ينظر حوله ليرى التي فعلت هذا واما المرأة فجاءت وهي خائفة ومرتعدة عالمة بما حصل لها فخرت وقالت له الحق كله. فقال لها يا ابنة إيمانك قد شفاك اذهبي بسلام وكوني صحيحة من دائك.].

لها 12 سنة تنزف وبمجرد لمس ثيابه شفيت... لأنه قد شعر أن قوة قد خرجت منه... ولذلك تعجب التلاميذ من سؤاله... لكنه علم الأمر بسابق علمه ولاهوته.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/mark-dogma/miracles.html