St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   cyril-quaternity
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس كيرلس ورباعية: الثالوث، التجسد، الخلاص، السيدة العذراء - الراهب القمص بطرس البراموسي

11- التجسد الإلهي في فكر القديس كيرلس الكبير (3): غاية وهدف التجسد

محتويات: (إظهار/إخفاء)

3- غاية التجسد
4- لماذا التجسد
أ- فداء الإنسان
ب- تجديد خلقه الإنسان
ج- تعليم الإنسان الفضيلة والكمال وتقديم المثل الأعلى

3- غاية التجسد

أما عن غاية التجسد فيحدثنا القديس كيرلس الكبير في تفسيره لأنجيل القديس يوحنا (4: 26) "قال لها يسوع أنا الذي أكلمك هو" فيقول:

+ لقد صار جسدًا جاعلًا نفسه مشابهًا لنا لكي يوحد بالله بواسطة نفسه ما كان بحسب الطبيعة منفصلًا جدا عنه..

 

+ وفي تفسره لـ (يو17: 20) "ولست اسأل من أجل هؤلاء فقط بل أيضًا من أجل الذين يؤمنون بي بكلامهم" يقول "لقد صار الابن الوحيد الذي من جوهر الآب جسدًا.. لكي يوحد ويؤلف بطريقة ما في نفسه بين الأشياء المتخالفة بحسب طبعها الخاص، والتي لم يكن ممكنًا أن تتجمع (اللاهوت والناسوت).."

-إذًا فالسر الحاصل في المسيح قد صار بداية ووسيلة لاشتراكنا في الروح وإتحادنا بالله..

 

+ وفي تفسيره لـ (يو1: 14) "والكلمة صار جسدًا وحل بيننا ورأينا مجده مجدًا كما لوحيد من الآب مملوءًا نعمة وحقًا".

يقول القديس كيرلس "لكي نرى في وقت واحد، الجرح والدواء، المريض والطبيب، ذاك الذي سقط تحت قبضة الموت والذي يقيمه للحياة.. ذاك الذي ساد عليه الفساد والذي طرد الفساد ذاك الذي أمسك به الموت والذي هو أسمى من الموت، ذاك الذي له عدم الحياة وذاك الذي هو واهب الحياة.."

- ويقول القديس كيرلس " إن تجسد الكلمة لم يحدث لغاية أخرى إلا لكي نغتني نحن أيضًا بشركة الكلمة بواسطة الروح القدس فنستمد منه غنى التبني".

+ ففى فكر القديس كيرلس إن التجسد الذي هو إتحاد اللاهوت بطبيعتنا البشرية لا يمكن أن يكون بعده افتراق فيقول "لقد ولد بحسب الجسد من امرأة آخذًا منها جسده الخاص لكي يغرس نفسه فينا بإتحاد لا يقبل الأفتراق".

 

+ وفي تفسيره لـ(يو20: 17) "قال لها يسوع لا تلمسيني لأني لم أصعد بعد إلى أبى ولكن اذهبي إلى أخوتي وقولي لهم أنى أصعد إلى أبى وأبيكم وإلهي وإلهكم".

St-Takla.org Image: Jesus Christ during the Second coming - at the hall of Saint Mary Church, Assiout, Egypt, 5x4 meters, October 4, 2018 - (details 3) painting, used with permission - by Mokhlis Kameel صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة السيد المسيح في المجيء الثاني، ألوان زيت، في قاعة كنيسة السيدة العذراء مريم بأسيوط، مصر، بمساحة 5 متر عرض × 3 متر ارتفاع، 4 أكتوبر 2018 م. - (تفاصيل 3) - موضوعة بإذن - رسم الفنان مخلص كميل

St-Takla.org Image: Jesus Christ during the Second coming - at the hall of Saint Mary Church, Assiout, Egypt, 5x4 meters, October 4, 2018 - (details 3) painting, used with permission - by Mokhlis Kameel

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة السيد المسيح في المجيء الثاني، ألوان زيت، في قاعة كنيسة السيدة العذراء مريم بأسيوط، مصر، بمساحة 5 متر عرض × 3 متر ارتفاع، 4 أكتوبر 2018 م. - (تفاصيل 3) - موضوعة بإذن - رسم الفنان مخلص كميل

يقول في تعليقه على قول المخلص (ها أنا صاعد إلى أبى وأبيكم وإلهي وإلهكم).

- "يا مَنْ تقرأ هذه الكلمات حاول أن تقبل هذا السر العجيب والعظيم ولا تدع قلبك يبتعد عن الحق الكامن في التعاليم الإلهية تأمل كيف جاء الابن الوحيد كلمة الله وسكن بيننا لكي نكون نحن مثله على قدر ما تحتمل طبيعتنا أن تأخذ منه في نعمة الخلق الجديد. لقد أتضع هو لكي يرفع ما هو أصلًا وضيع إلى مقامة العالي. وليس شكل العبد رغم إنه بالطبيعة الرب وابن الله لكي يرفع من الطبيعة مستعبد إلى كرامة البنوة وسموها.. جاعلًا إياها على صورته ومثاله.."

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ونختم موضوعنا هنا بعد أن تمتعنا بفكر وإيمان القديس كيرلس وشرحه الوافي عن عقيدة التجسد بنقطة ختامية وهي:

4- لماذا التجسد

 

لم يكن تجسد ابن الله هدفًا في ذاته بل كان وسيلة لتحقيق أهداف عظمى وهي:-

1- فداء الإنسان:-

إذ بذل أقنوم الابن جسده فداء عن الإنسان الساقط

 

2- تجديد خلقه الإنسان:-

إذا جاء ابن الله الكلمة المتجسد ليتحد بطبيعتنا الساقطة ويقيمها من ضعفها ويجددها بل ويعيد خلقتها لتصير طبيعة مقدسة

 

3- تعليم الإنسان الفضيلة والكمال وتقديم المثل الأعلى:-

-إذ أتى أقنوم الابن وعلم الإنسان الفضيلة والكمال ليس بكلامه فقط بل بشخصه أيضًا..

فعاش كاملًا مقدمًا مثلًا وقدوة يسير عليها المؤمنون..

لأن الله غير قابل للموت بلاهوته، أخذ جسدًا قابلًا للموت، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فبه ذاق الموت من أجل الجميع "يا مَنْ ذاق الموت بالجسد في وقت الساعة التاسعة من أجلنا نحن الخطاة.." (قطع الساعة التاسعة).

 

+ إذًا عندما نقول السؤال.. فلماذا التجسد..؟ لابد من التجسد لكي يتم الخلاص وفداء الإنسان..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/cyril-quaternity/incarnation-aim.html