St-Takla.org  >   books  >   fr-bishoy-fayek  >   question-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عندي سؤال (الجزء الأول) - القس بيشوي فايق

19- كيف يشبه الكتاب الله بالحيوانات وخاصة بالخروف.. فهل الله في كل مجده يشبه بحيوان؟

 

St-Takla.org Image: "And I looked, and behold, in the midst of the throne and of the four living creatures, and in the midst of the elders, stood a Lamb as though it had been slain" (Revelation 5:6), mosaic (photo 2) - Saint Theresa Church, Clarendon, D2, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April 28, 2017. صورة في موقع الأنبا تكلا: "ورأيت فإذا في وسط العرش والحيوانات الأربعة وفي وسط الشيوخ خروف قائم كأنه مذبوح" (الرؤيا 5: 6)، لوحة فسيفساء (صورة 2) - من صور كنيسة القديسة تريزا، كلاريندون، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 28 إبريل 2017.

St-Takla.org Image: "And I looked, and behold, in the midst of the throne and of the four living creatures, and in the midst of the elders, stood a Lamb as though it had been slain" (Revelation 5:6), mosaic (photo 2) - Saint Theresa Church, Clarendon, D2, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April 28, 2017.

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ورأيت فإذا في وسط العرش والحيوانات الأربعة وفي وسط الشيوخ خروف قائم كأنه مذبوح" (الرؤيا 5: 6)، لوحة فسيفساء (صورة 2) - من صور كنيسة القديسة تريزا، كلاريندون، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 28 إبريل 2017.

السؤال التاسع عشر

كيف يشبه الكتاب الله بالحيوانات وخاصة بالخروف.. فهل الله في كل مجده يشبه بحيوان؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 الإجابة:

· تأتي حصيلة معرفة الإنسان مما يراه أو يسمعه من الطبيعة المحيطة به؛ فاللون الأخضر عرفه الإنسان من الشجر والأزرق من البحر، واللطف من نسيم الهواء والشدة والقسوة والفجائية من العاصفة، والصوت العالي من الرعد والوداعة من الحمل أي الخروف الصغير، وأيضًا تعلم الإنسان التضحية والفداء بحسب شريعة العهد القديم من خلال الذبائح والمحرقات التي أمره الله بتقديمها، فاستخدم الخروف والثور كذبائح... وهكذا ندرك الصفات في اللغة من خلال معرفتنا للموجودات المحيطة بنا سواء حية أو جماد، عاقلة أم غير عاقلة، وعندما نريد أن نعبّر عن صفة ما بوضوح شديد نرجعها إلى مصدرها الطبيعي الأساسي المعروف في أذهاننا، والمتعارف عليه منا بتلقائية وبساطة.

 

مثال: إذا أردنا أن نعبر عن الوداعة نقول فلان مثل الحمل.. وإذا أردنا أن نعبر عن التهور نقول فلان دخل علينا مثل العاصفة، وهكذا.

· عندما نستخدم تشبيهًا معينًا فهذا التشبيه هو في نقطة معينة، ومن غير المنطقي أن يتطابق ذلك التشبيه مع من نشبهه به تمامًا في كل شيء وإلا أصبح المُشَبَّه والمُشَبَّه به واحدًا.

مثال (1): فعندما نقول أن فلانًا كالأسد قد نقصد عدم خوفه وشدته، ولا نقصد تشبيه فلان بالحيوان، ولذلك نجد فلانًا يفرح بكونه أسدًا ويفهم أننا نقصد صفة واحدة وهي الجرأة والشجاعة.

مثال (2): وعندما يقول ربنا يسوع المسيح عن نفسه أنه أراد أن يجمع بني إسرائيل كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها، فهو يقصد الاهتمام والعطف على شعبه وهكذا...

مثال (3): وقد نستخدم تشبيهًا من الطبيعة مثل الحية، وهذا الحيوان قد يعطينا أكثر من تشبيه فعندما نتكلم عن مكر ودهاء إنسان ما قد نقول عنه أنه كالحية، وعندما نريد أن نمدح إنسانًا حكيمًا يحافظ على نفسه من الشر، نقول عنه أنه حكيم كالحيات؛ وذلك لأن الحيات حينما تتعرض لخطر تخفي رأسها في جسمها، لأن رأسها أهم جزء فيها، وهي تتقن الهرب من الخطر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الخلاصة:

هذه هي لغة البشر التي تقرب وتوضح المعاني، والتي استخدمها الكتاب المقدس، وبدونها لا يمكن أن تتضح المعاني ولا عيب في ذلك.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-bishoy-fayek/question-1/19.html